خصصت الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم معظم اهتمامها للشأن الفلسطيني معلقة على الحكومة الجديدة التي تلوح في الأفق ومشيرة إلى بدء الإصلاحات الأمنية, ولم تنس التنبيه إلى فتح سجل مطالبات التعويض الناجمة عن الجدار العازل ودعوة معمر القذافي المعارضة الليبية في الخارج للعودة.

 

"
القيادة الفلسطينية ستعمل علي إعادة هيكلة الأطر القيادية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفعيلها وسيتم إضافة عضوين من اللجنة المركزية لفتح إلى اللجنة التنفيذية خلفا لياسر عرفات وفيصل الحسيني
"
القدس العربي
الحكومة الجديدة

أفادت صحيفة القدس العربي أن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع يستعد لتشكيل حكومة تضم 6 وزراء جدد على الأقل، بالإضافة إلى استحداث وزارة للتنمية، وذلك بناء علي رغبة الرئيس الجديد محمود عباس الذي شدد على أنه يولي أهمية قصوى للإصلاح وإعادة هيكلة أجهزة الأمن بهدف تمتين الجبهة الداخلية وتقويتها.

 

وذكرت أن الوزراء القادمين هم ناصر القدوة ممثل فلسطين في الأمم المتحدة الذي سيتولى حقيبة الخارجية، ونبيل عمرو الذي تعرض لإطلاق نار قبل وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، إضافة إلى اللواء نصر يوسف الذي فجر أزمة بين عباس وعرفات، عندما رفض الأخير تعيينه وزيرا للداخلية في حكومة أبي مازن السابقة.

 

وتوقعت الصحيفة انضمام وجوه جديدة بالإضافة إلى شخصيات شاركت في حكومة أبي مازن السابقة، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية التي أثارت الكثير من الخلافات بين عباس وقريع من جهة وعرفات من جهة أخرى، تقرر أن يتولاها اللواء نصر يوسف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الذي سبق أن رفض الرئيس الراحل تعيينه في هذا المنصب.

 

ومن جهة أخرى توقعت أن تتم تنحية صائب عريقات عن وزارة شؤون المفاوضات لكونه غير مرغوب فيه سواء من رئيس الوزراء أو رئيس السلطة الفلسطينية الجديد في إدارة المفاوضات.

 

ونسبت الصحيفة إلى مصادر فلسطينية أن أبا مازن سيكلف قريع بشكل رسمي في غضون الأيام القادمة بتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدة أن تغيرات جوهرية ستشهدها الحكومة القادمة ويتم بموجبها إقصاء 6 وزراء على الأقل من الحكومة الحالية.

 

وتطالب اللجنة المركزية لحركة فتح أن يتم إبقاء وزراء الحركة في الحكومة الجديدة وإن تغيرت حقائبهم الوزارية، خاصة حكم بلعاوي الذي يشغل منصب وزير الداخلية حاليا.

 

ومن جهة أخرى أكدت القدس العربي أن القيادة الفلسطينية ستعمل علي إعادة هيكلة الأطر القيادية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفعيلها، حيث ستتم إضافة عضوين من اللجنة المركزية لحركة فتح إلى اللجنة التنفيذية وهما الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة السابق والدكتور نبيل شعث، وذلك خلفا للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وفيصل الحسيني.

 

وأخيرا أفادت الصحيفة أنه من المقرر أن يعود الدكتور أسعد عبد الرحمن لحضور اجتماعات اللجنة التنفيذية التي قاطعها منذ فترة طويلة بسبب خلافات مع عرفات.

 

"
سيتم تقليص عدد أجهزة الأمن الـ 11 إلى ثلاثة كما سيتولى رئيس الوزراء رئاسة مجلس الأمن القومي بدلا من رئيس السلطة الفلسطينية
"
الشرق الأوسط
إصلاحات أمنية

في إطار الإصلاحات المنتظرة ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن السلطة الفلسطينية كشفت عن خطة لإصلاح الأجهزة الأمنية وعن مشروع قانون لإعادة تشكيل مجلس الأمن القومي.

 

وفي ذلك السياق قالت الصحيفة إن جبريل الرجوب مستشار الأمن القومي الفلسطيني قدم استقالته من منصبه قبل يوم واحد من أداء الرئيس الفلسطيني الجديد محمود عباس اليمين الدستوري، مع توقعات بأن يشغل وزير الأمن الوقائي السابق في غزة محمد دحلان منصبا هاما.

 

ومما لفت نظر الصحيفة عقد لقاء مصالحة بين الرجوب ودحلان تم أمس الثلاثاء بحضور أبي مازن ورئيس الوزراء أحمد قريع وتصافح فيه الخصمان وتعانقا.

 

وذكرت الشرق الأوسط أنه بموجب مشروع قانون إصلاح الأجهزة الأمنية الذي سيرفع للمجلس التشريعي للمصادقة عليه خلال أسبوع، سيتم تقليص عدد أجهزة الأمن الـ 11 إلى ثلاثة، كما سيتولى رئيس الوزراء رئاسة مجلس الأمن القومي بدلا من رئيس السلطة الفلسطينية، وفقا لما هو معمول به الآن.

 

الجدار العازل

أفادت صحيفة الحياة أن الأمم المتحدة أعلنت أمس أن الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان شرع في إعداد سجل لرصد طلبات التعويضات الناجمة عن قيام إسرائيل ببناء جدار عازل بالضفة الغربية.

 

وقال ستيفان دوياريتش المتحدث باسم الأمم المتحدة "يتطلب إنشاء وتشغيل السجل تعاونا من قبل السلطات الإسرائيلية. نتطلع إلى مثل هذا التعاون لتسهيل مهمة السجل".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد طالبت بإنشاء السجل في أغسطس/ آب الماضي في قرار طالب إسرائيل بالامتثال لحكم محكمة العدل الدولية في لاهاي بإزالة الجدار.

 

وقال دوياريتش إن مهمة السجل مجرد تدوين المطالبات وليس تقييمها وتسديدها، وستترك عملية الدفع لآليات السداد القائمة في إسرائيل، مضيفا أن أنان لم يعين بعد أي موظفين أو يحدد مكانا لمكتب السجل إلا أنه يعتزم إنشاءه في الضفة الغربية ليكون قريبا ممن يتقدمون بطلبات للحصول على التعويضات.

 

"
نعم هناك أناس ظلموا ويجب أن نمر عليهم واحدا تلو الأخر لنعرف مطالبهم.. نحن لا نريد ليبيين خائفين يضطرون للذهاب إلى العدو
"
معمر القذافي/الحياة
دعوة المعارضة

في موضوع آخر ذكرت الحياة أن الزعيم الليبي معمر القذافي دعا المعارضين الليبيين الموجودين في الخارج أمس الثلاثاء إلي العودة لبلادهم مقرا بأن من بينهم مظلومين.

 

ونسبت الصحيفة إلى القذافي القول "نعم كان هناك أناس ظلموا ويجب أن نمر عليهم واحدا تلو الأخر لنعرف مطالبهم.. نحن لا نريد ليبيين خائفين يضطرون للذهاب إلى العدو".

 

وأفادت الحياة أن الزعيم الليبي دعا إلي "إقفال هذا الملف نهائيا" وإلي تشكيل لجنة من القيادة الشعبية الاجتماعية في ليبيا ومؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية تتولى الاتصال بالمعارضين في الخارج ودراسة أوضاعهم وإعادة الحقوق للمتضررين منهم.

 

ودعا إلي إلغاء "محكمة الشعب" والقوانين الاستثنائية التي صدرت بعد الثورة الليبية



موضحا أنها شكلت لمحاكمة المتهمين بالفساد خلال الفترة بين عامي 1952 و1969 قبل الثورة.

المصدر :