ابنة صدام تتمنى العودة للعراق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

ابنة صدام تتمنى العودة للعراق

أبرزت صحيفة الشرق الأوسط تصريحات لرغد -الابنة الكبرى للرئيس العراقي السابق صدام حسين- قالت فيها إنها تتمنى العودة للعراق عندما تستقر الأوضاع مشيرة إلى أنها لا تخاف من الموت ولكن من الفضيحة وما جرى بسجن أبو غريب حسب قولها.


لو كنت أعلم بما سيؤول إليه مصير زوجي لما عدنا للعراق أبداً أبدا، وأن مأساة قتله تضاف لسلسلة مآسي عشتها رغم عمري الذي لم يتجاوز 36 عاما

رغد صدام/ الشرق الأوسط

وتذكر الصحيفة أن في اللقاء إشارة إلى مضمون الرسالة التي تسلمتها من والدها أخيرا، عبر الصليب الأحمر، ومن بين ما قال فيها أن روحه المعنوية مرتفعة جدا.

وفي مجمل ردها لأول مرة عن حقيقة هروبها مع زوجها لعمان عام 1995 قالت نصحت زوجي ألا يفعل ذلك، كنت أعلم أنه لا يستطيع أن يقاوم الغربة بعمان لشدة ارتباطه بالعراق، وهكذا أصبنا بالملل بعد شهر واحد وعدنا بعد 8 أشهر.

وأكدت أنها لو كانت تعلم بما سيؤول إليه مصير زوجها لما عادا للعراق أبداً أبدا على حد قولها، وأن مأساة قتله تضاف لسلسلة مآسي عاشتها رغم عمرها الذي لم يتجاوز 36 عاما.

ما بين قمتي تونس وجورجيا
قالت صحيفة الشرق الأوسط إن المشاركة العربية بقمة دول الثماني بولاية جورجيا الأميركية تركز على مناقشة مبادرات الإصلاح السياسي بالمنطقة العربية على قاعدة ما أقره الزعماء العرب بقمة تونس.

وقال مصدر بالديوان الملكي الأردني للشرق الأوسط: إن الملك عبد الله سيعقد لقاءات ثنائية مع الزعماء المشاركين بالقمة، وسيطرح عليهم وجهة النظر العربية تجاه مشاريع الإصلاح الخارجية المعروضة على المنطقة العربية, وأوضح أن الملك سيطالب بربط عمليات الإصلاح بتجفيف منابع التوتر بالمنطقة، وتعزيز التنمية بدعم من الغرب.

وتابع أن الإصلاحات السياسية بالمنطقة وإنهاء الأوضاع المضطربة بالعراق وفلسطين مع تنمية اقتصادية مدعومة من دول الغرب ستؤدي لتعزيز فرص التنمية والاستقرار بالشرق الأوسط.

أردوغان أشجع من العرب
اعتبرت صحيفة القدس العربي في افتتاحيتها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بأنه أشجع من معظم الزعماء العرب عندما لم يتورع عن انتقاد الحكومة الإسرائيلية وممارساتها الإرهابية, حينما شبه هذه الممارسات بما كان يحدث لليهود أثناء محاكم التفتيش الكاثوليكية بإسبانيا, ووصفت الصحيفة سحب أنقرة لسفيرها في تل أبيب بالخطوة الشجاعة.

تنبع أهمية هذه الغضبة الدبلوماسية التركية من كون أنقرة الحليف الوحيد للدولة العبرية بالعالم الإسلامي, حيث تقيم الدولتان علاقات وثيقة في مجالات التعاون الاقتصادي والعسكري, وتبادل الخبرات في ميادين المعلومات ومكافحة الإرهاب وإجراء مناورات عسكرية بصفة دورية تحت رعاية الولايات المتحدة وإشرافها.

ولعبت تطورات الأزمة العراقية دورا كبيرا في هذا التغير النوعي بالسياسة التركية تجاه تل أبيب, فالحكومة التركية تراقب عن كثب النفوذ الإسرائيلي المتزايد في كردستان العراق, الأمر الذي تعتبره تركيا تدخلا في شؤون تعتبرها داخلية.

إننا نأمل أن يتطور هذا الموقف التركي ويصبح ورقة ضغط قوية بمواجهة هذه الغطرسة الإسرائيلية, مثلما نأمل أن يجد التفافا ودعما من الدول العربية, أو ممن يتجرأ منها على قول كلمة الحق, ومساندة المواقف الانتقادية لإسرائيل.

إن سياسة إقامة الجسور مع تركيا هي الأنجع, فقد أخطأ العرب كثيرا عندما ناصبوا تركيا العداء, ودفعوا بها لأحضان الكيان الإسرائيلي, ولا بد من التنويه هنا بسياسة التقارب التي اتبعتها الحكومة السورية مع نظيرتها التركية, فنحن بحاجة لإعادة صياغة علاقاتنا بصورة أكثر ذكاء, ووفق نظرة إستراتيجية بعيدة المدى.

المتفرجون على التطورات
أفادت صحيفة السفير اللبنانية بأن وزير الخارجية اللبناني جان عبيد قال للأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى خلال اتصال هاتفي بينهما إنه لا يجوز بعد كل هذه التطورات التي تحصل من فلسطين للجنوب اللبناني للعراق أن نبقى متفرجين، وأن تبقى القرارات التي صدرت عن القمة العربية حبرا على ورق، ودون أي ديناميكية للتنفيذ.

وذكرت الصحيفة أن عبيد طالب موسى بعقد اجتماع استثنائي في القريب العاجل على مستوى وزراء خارجية لجنة المبادرة والتحرك العربية، أو على مستوى وزراء خارجية لجنة المبادرة العربية للسلام للبحث بالمستجدات.


رئيس الاستخبارات المركزية المستقيل جورج تينيت تسبب بسياسته حيال العراق خلال عشر سنوات بمشاكل كثيرة لأميركا وعلاقتها بالشعب العراقي

أحمد الجلبي/ القبس

علاقات الجلبي وواشنطن

في حواره مع صحيفة القبس الكويتية, قال أحمد الجلبي: إن العلاقات بينه وبين واشنطن لم تنته وبيننا تاريخ طويل, وأشار إلى أن مجلس الحكم الانتقالي عين طرفا لإجراء التحقيق بفضائح برنامج النفط لكن بريمر والإبراهيمي عارضا إفشاء الموضوع على نطاق واسع.

وأضاف: الإبراهيمي فشل في فرض إرادته بجعل الحكومة العراقية الجديدة تكنوقراطية, وتشكلت سياسية بخلاف رغبته, كما أراد أن يكون عدنان الباجه جي رئيسا للجمهورية وفشل بذلك بسبب رفض العراقيين, فالعراق ليس مثل أفغانستان وفيه سياسيون أكفاء انتصروا باختيار الرئيس رغم الإبراهيمي وبريمر.

وتابع الجلبي: الإبراهيمي أراد أن يكون هناك مجلس استشاري, وأنا أؤكد أنه سيكون مجلسا وطنيا ذا صلاحيات حقيقية في مساءلة الحكومة وقيادة الدولة.

واعتبر الجلبي أن رئيس الاستخبارات المركزية المستقيل جورج تينيت تسبب بسياسته حيال العراق خلال عشر سنوات بمشاكل كثيرة لأميركا وعلاقتها بالشعب العراقي.

المصدر : الصحافة العربية