الأوبك عاجزة أمام أسعار النفط
آخر تحديث: 2004/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/15 هـ

الأوبك عاجزة أمام أسعار النفط

تنوعت اهتمامات معظم الصحف العربية اليوم بين اجتماع الأوبك وأزمة أسعار النفط وتنصيب رئيس وحكومة العراق وخطة الإصلاح المقترحة لمنطقة الشرق الأوسط.

حلول عاجزة


قـد لا يأتي اجتماع أوبك اليوم بالحل المنشود والمُرضي للمنتجين والمستهلكين على حد سواء, ما دام مؤشر أسعار النفط مرتبطا بالتطورات السياسية التي لا تستقر على حال

الاتحاد الإماراتية
فقد اعتبرت صحيفة الاتحاد الإماراتية أن المؤتمر الوزاري الاستثنائي الذي تعقده منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك في بيروت اليوم, قـد لا يأتي بالحل المنشود والمرضي للمنتجين والمستهلكين على حد سواء, مادام مؤشر أسعار النفط مرتبطا بالتطورات السياسية التي لا تستقر على حال.

وعلى حد قول مصدر من أوبك، فإن أسواق النفط تشتري الشائعات وتبيع الحقائق، والمنظمة قد تصبح لا حيلة لها في وقف ارتفاع الأسعار مجددا، مهما بذلت من إجراءات لتهدئة مخاوف الأسواق التي أصبحت المعيار والميزان الحقيقي للتقلبات والمفاجآت في عالم السياسة المضطرب بطبعه، فالدول المستهلكة وخاصة الشرهة وتلك التي لا تشبع، لن ترضى عن أوبك حتى ولو ''لينت الصخر وقبحت القمر'' .

الفترة المقبلة ستشهد العمل بالطاقة القصوى للإنتاج لكافة الدول المنتجة في ظل الإجماع على ضرورة رفع إنتاج المنظمة بنهاية الشهر الجاري. وإذ يعتبر هذا بمثابة الحل الأخير لأوبك للحد من ارتفاع الأسعار فهو بالتأكيد مؤشر على أن أوبك ستعجز عن إيجاد حلول أخرى إذا ما استمرت الأسعار في الارتفاع؟!

غياب أميركي
في صحيفة الحياة اللندنية رأى الكاتب عبد الوهاب بدرخان أن عدم ظهور أي أميركي في احتفال تنصيب مجلسي الرئاسة والحكومة في العراق، وحرص الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر على عدم توسط الصورة هو بلا شك غياب مدروس. واعتبر أن المصلحة باتت تقتضي منذ الآن تواري المدنيين الأميركيين في الكواليس، وفي أقرب وقت ابتعاد العسكريين إلى الثكنات بمقدار ما يمكنهم الوضع الأمني من ذلك.

احتفالية التنصيب اختلفت كليا عن تلك التي خصصت، قبل أقل من سنة، لتنصيب أعضاء مجلس الحكم. آنذاك كان لا بد من مكافأة المنتصرين في الحرب بوضعهم في الصورة.

والآن يفترض أن الكثير من المعطيات تغير خصوصا أن الظروف تبدلت ثم إن صيغة الحكم وأشخاصه ورسالته إلى العالم اختلفت. هناك عند العراقيين العاديين شيء من الاعتراف بمعقولية هذه الصيغة مبدئيا، وشيء من المراهنة الضمنية عليها. كما أن لعبة الساعات الأخيرة والإصرار المحموم على تسجيل دور عراقي بحت في اختيار الأشخاص لفتا الأنظار.

وفي الصحيفة ذاتها شدد الرئيس العراقي الجديد غازي الياور في حديث خاص على أن الهدف الأول الذي سيسعى إلى تحقيقه هو إعادة الأمن. وكشف الياور عن برنامج رئاسي من سبعة عشر نقطة, منها احتواء أفراد الجيش والقوات المسلحة في مواقعهم السابقة أو تعويضهم, وإنجاز الاستعدادات للانتخابات في موعدها وتعزيز "الأخوة العربية الكردية" وتعزيزها مع القوميات الأخرى على أساس "الاتحاد الاختياري الحر, وفي إطار نظام ديمقراطي فدرالي تعددي, وتحقيق المصالحة التي لا تعني "عفا الله عما سلف".

في غضون ذلك كشف مسؤول بارز في حركة "الوفاق الوطني العراقي" التي يتزعمها علاوي لـ"الحياة" أن حكومة علاوي ستتسلم الرئيس المخلوع صدام حسين من الأميركيين قبل موعد نقل السيادة آخر الشهر الجاري. وقال: "إن المطروح تكليف قوة أمنية من "الوفاق" احتجاز صدام وحمايته طوال فترة محاكمته التي ستبدأ في يوليو/ تموز أو أغسطس/ آب".

وتضيف الصحيفة أنه في سياق الاتهامات الأميركية الموجهة إلى زعيم "المؤتمر الوطني العراقي" أحمد الجلبي بالتعامل مع الاستخبارات الإيرانية, كشفت مصادر صحفية أن جوهر تلك الاتهامات هو إطلاعه طهران على أن واشنطن نجحت في فك "الشفرة" التي تستخدمها الاستخبارات الإيرانية، لكن طهران و"المؤتمر" جددا نفيهما تلك الاتهامات.

حكومة مجهولة الأبوة
وفي الموضوع ذاته وجه رئيس تحرير صحيفة القدس العربي عبد الباري عطوان انتقادات لاذعة إلى الحكومة العراقية الجديدة وطريقة تشكيلها. واعتبر أنها تماثل الحكومتين الأفغانية والفلسطينية, فالأولى محجوبة عن الشعب, والثانية تعيش تحت الاحتلال.

بدت القيادة العراقية الجديدة بشقيها الرئاسي والوزاري مجهولة الأب، حيث تتضارب الآراء حول الجهة الرئيسية المسؤولة عن تركيبتها التي ظهرت عليها في صورتها النهائية. فالرئيس بوش قال إن الأخضر الإبراهيمي هو أبوها الروحي ومهندس تركيبتها.

وبينما تنصل الأخضر من هذه الأبوة وقال إنه بول بريمر ديكتاتور العراق, فهو الذي يملك المال وصلاحية التوقيع, قال مجلس الحكم إنه لا الأخضر ولا الأحمر، بل نحن الذين اخترنا الرئيسين، وعينا الوزراء، ورفضنا المرشحين الأميركيين.

فإذا كان الأمر كذلك مثلما قال فإن السؤال الذي نتمنى أن يجيبنا عنه الإبراهيمي هو استمراره في دور شاهد الزور وعدم انسحابه من هذه المهمة بالشجاعة والرجولة المعروفة عنه.


توضح مسودة خطة الشرق الأوسط الأوسع وشمال أفريقيا للإصلاح أن المشروع المقترح شامل لكل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وغيرها

الشرق الأوسط اللندنية
إن أفضل توصيف لهذه الحكومة هو أنها حكومة حكم ذاتي في ظل الاحتلال، مثلها مثل حكومة أبو مازن في الضفة والقطاع أو بعض كانتوناتهما، أو مثل حكومة فيشي في فرنسا إبان الاحتلال النازي الألماني.

خطة الإصلاح المقترح
من ناحية أخرى نشرت الشرق الأوسط اللندنية مسودة خطة الإصلاح المقترح لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي يعتزم قادة دول مجموعة الثماني طرحها خلال قمتهم المقررة في التاسع من الشهر الجاري في سي آيلاند بجورجيا.

وتوضح مسودة خطة الشرق الأوسط الأوسع وشمال أفريقيا أن المشروع المقترح شامل لكل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وغيرها. لكن المسودة تشدد على أن الإصلاح المقترح لا يجب أن يفرض من الخارج بل ينبثق من المنطقة نفسها.

وتلفت الصحيفة إلى أن المسودة تؤكد خصوصية كل بلد، إلا أنها تضيف أن هذا التميز لا ينبغي أن يكون عائقا أمام الإصلاح. وتدعو الخطة إلى إنشاء آليات ومؤسسات تساعد في تحقيق الإصلاحات أهمها إقامة الشراكة من أجل التقدم والمستقبل.

المصدر : الصحافة العربية
كلمات مفتاحية: