سانشيز متورط في فضائح أبوغريب
آخر تحديث: 2004/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/24 هـ

سانشيز متورط في فضائح أبوغريب

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إنها حصلت على وثائق جديدة تثبت أن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز أشرف شخصيا على نقل وسائل التعذيب القاسية التي تمارس في معتقل غوانتانامو إلى سجن أبوغريب في بغداد.

وحسب الصحيفة فوض سانشيز الضباط المسؤولين هناك التعامل مع السجناء بالطريقة التي يرون أنها ملائمة دون أخذ تصريح بذلك من القيادات العليا.

وصادق سانشيز على استخدام الكلاب البوليسية أثناء التحقيق مع المعتقلين وحرمانهم من النوم والطعام والشراب وهم يتضورون جوعا وفي حالة عطش شديد في أجواء شديدة الحرارة في الزنازين.

وتبين الوثائق أنه تمت المصادقة على وسائل التعذيب هذه عقب إيفاد الجنرال سانشيز إلى العراق في بداية سبتمبر/أيلول من العام الماضي, حيث تفقد سجن أبوغريب، ومن ثم سافر إلى واشنطن بغية وضع المسؤولين في البنتاغون في صورة ما يدور في رأسه من أفكار تقضي باللجوء إلى طرق تعذيب قاسية بحق المعتقلين العراقيين.

دعاوى قضائية
من جهتها، ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن عددا من سجناء أبوغريب في بغداد رفعوا دعاوى قضائية ضد شركتين أميركيتين تعملان في مجال الأمن بتهم القيام بعمليات تعذيب.

ويطالب محامو الضحايا بتعويضات مادية ومعنوية عن المعاناة التي تعرضوا لها إلى جانب مطالبة الحكومة الأميركية بمنع الشركتين من الحصول على أي عقود عمل أخرى في المستقبل.

وتقول الصحيفة إن الدعاوى رفعت الأسبوع الماضي نيابة عن تسعة من السجناء العراقيين السابقين، ومن المنتظر أن يرفع ضحايا آخرون دعاوى قضائية مماثلة في المستقبل.


معظم الناخبين الأميركيين يعتقدون أنه ما كان يجب شن حرب على العراق لكنهم يرفضون فكرة وضع موعد محدد للانسحاب

لا للحرب ولا للانسحاب
أما صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية فقد أجرت استطلاعا للرأي تبين فيه أن معظم الناخبين الأميركيين يعتقدون أنه ما كان يجب شن حرب على العراق. لكن الغالبية العظمى التي شملها الاستطلاع ترفض فكرة وضع موعد محدد للانسحاب.

كما يظهر الاستطلاع أن نسبة كبيرة من الأميركيين يعتقدون أن الحرب شوهت صورة الولايات المتحدة في العالم. وقد لوحظ أن هناك رغبة لدى الأميركيين في أن يتولى حلف الناتو إدارة النزاع هناك.

كما يبين الاستطلاع أن هناك انقساما حادا حول مدى إمكانية حصول الرئيس الأميركي جورج بوش على مزيد من الدعم الدولي لصالح جهود عملية إعادة إعمار العراق.

تحذير واضح
ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير طالب أعضاء حزبه بالتماسك وضبط الأعصاب في هذا الوقت الحرج, وأقر بأن اتخاذ قرار الحرب على العراق كان أمرا صعبا وأنه ترك أثرا على الناخبين.

أما وزير المالية غوردون براون فقد علق على الهزيمة بالقول "حان الوقت ليستمع المسؤولون في حزب العمال إلى رأي الناس"، بينما اعتبر جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء أن الناخبين وجهوا لطمة لحزب العمال، احتجاجا على الحرب على العراق، حيث كانت هذه الحرب عاملا حاسما في نتائج الانتخابات.

ونبهت الصحيفة إلى أن نتائج الانتخابات هذه قد تكون أول تحذير واضح بأن حزب العمال الحاكم يمكن أن يفقد السلطة, وأنه بدأ يفقد بالفعل ولاء مسلمي بريطانيا في مدن مثل برمنغهام التي ظلت لعشرين عاما معقلا للعماليين.

كتائب شهداء الأقصى


عرفات يبذل قصارى جهده لدمج كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح في قوات الأمن الفلسطينية
في إطار خطة الإصلاحات الجديدة للأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مصادر فلسطينية أفادتها أن رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يبذل قصارى جهده لدمج كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح في قوات الأمن الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني قوله إن عرفات ومقربيه بدؤوا إجراء اتصالات جادة مع نشطاء كتائب شهداء الأقصى.

ولفت المصدر إلى أن الخطة الجديدة تدل على رغبة وإصرار عرفات على إنجاح الخطة الأمنية التي اقترحتها مصر، حتى وإن احتوت على بنود لا تنال الإعجاب.

تسمية أميركية
قالت صحيفة النيويورك تايمز الأميركية إن الإدارة الأميركية ترى ضرورة تشديد سياستها تجاه الحكومة السودانية حول موضوع إقليم دارفور والذي تعرض فيه آلاف السودانيين للقتل وشرد الملايين من منازلهم على يد مليشيات يقال إنها مرتبطة ارتباطا مباشرا بالجيش السوداني.

ولفتت الصحيفة إلى أن الإدارة الأميركية حتى الآن تطلق على ما يجري في دارفور عبارة "تصفية عرقية"، إلا أن المسؤولين في إدارة بوش يعكفون حاليا على تقييم الوضع لمعرفة ما إذا كان ممكنا اعتبار ما يجري هناك إبادة جماعية.

أما وزير الخارجية الأميركي كولن باول فأشار إلى أنه لا يمكنه أن يبت في هذا الموضوع بدون وجود تقارير رسمية ولكنه عبر عن اقتناعه بأن الحكومة السودانية قد وفرت الدعم لهذه المليشيات.

المصدر :