هل تؤجل تونس القمة العربية مرة ثانية
آخر تحديث: 2004/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/28 هـ

هل تؤجل تونس القمة العربية مرة ثانية


عواصم عربية تخشى من إقدام القيادة التونسية على تكرار ما فعلته قبل شهر حين أجلت القمة في اللحظات الأخيرة

الخليج


أبرزت الصحف العربية اليوم المخاوف التونسية من انخفاض مستوى التمثيل في القمة العربية، فأشارت صحيفة الخليج الإماراتية إلى أن الاتصالات التي أجراها كل من وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لم تحسم مسألة التمثيل، وأن الشكوك لا تزال متبادلة بين تونس وعدد من العواصم العربية التي تخشى من إقدام القيادة التونسية على تكرار ما فعلته قبل شهر حين أجلت القمة في اللحظات الأخيرة.

وقالت الصحيفة إن "الأمين العام للجامعة عمرو موسى سيكثف اتصالاته لتبديد قلق كل الأطراف العربية، وحضها على المشاركة، وإنه سيتوجه غدا الأربعاء إلى تونس لإقناع القيادة التونسية بتمرير هذه القمة بغض النظر عن مستوى التمثيل، لتجنب تداعيات صدمة أخرى للرأي العام العربي".

ونقلت صحيفة الشرق القطرية عن دبلوماسيين في العاصمة التونسية ترجيح عدم حضور عشرة زعماء على الأقل، فإلى جانب أمير الكويت والشيخ زايد والسلطان قابوس الذين أبلغوا الجامعة تغيبهم لأسباب صحية تأكدت مقاطعة الرئيس اليمني وملك البحرين وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر قريبة من البعثة الليبية بتونس أكدت أن العقيد معمر القذافي لن يحضر القمة، وأنه في حين تسربت معلومات عن احتمال عدم مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد تحيط الشكوك بمستوى الحضور المصري.

شبكة عملاء
وبالنسبة للمخاوف من استهداف إسرائيل قيادة حزب الله والفصائل الفلسطينية في لبنان، نقلت صحيفة السفير اللبنانية عن مصادر لبنانية مطلعة قولها، إن "الأجهزة الأمنية التابعة للدولة اللبنانية وحزب الله وضعت يدها على شبكة من العملاء الذين جندتهم إسرائيل للقيام بعمليات أمنية ضد حزب الله وقيادات فلسطينية في لبنان، وفي مقدمة هؤلاء الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله".

وأشارت الصحيفة إلى أن المخابرات الإسرائيلية جندت من خلال ممثلين لها في العاصمة التونسية يعملون في المكتب التجاري الإسرائيلي امرأة فلسطينية تدعى جمال زعرورة من سكان مخيم نهر البارد الفلسطيني في شمال لبنان وتحمل جواز سفر تونسيا وعرضوا عليها توفير ما تحتاج إليه من مال مقابل أن تساعدهم في عملية جمع معلومات في لبنان.

وأضافت الصحيفة أن زعرورة قامت بتجنيد عدد من الأشخاص لمساعدتها في خططها في لبنان، وأن أحد الذين اتصلت بهم وعرضت عليهم العمل شعر في لحظة معينة بأن المطلوب أمر خطير للغاية، ولم يكن على ما يبدو يعرف أن الأمر يتعلق بنصر الله تحديدا، وأن الأمر يخص حزب الله وجهات فلسطينية وإسلامية، فعمد إلى الاتصال بحزب الله كاشفا أمامهم ما يعرفه من معلومات.

الانتخابات الهندية
وفي موضوع الانتخابات الهندية، قالت صحيفة الأهرام المصرية في افتتاحيتها إن "الانتخابات البرلمانية الهندية الأخيرة أسفرت عن مفاجأة حقيقية عندما فاز حزب المؤتمر الهندي".

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبقدر المفاجأة التي حققها حزب المؤتمر بقدر ما يواجه من تحديات مهمة، أهمها هي مدى قدرة سونيا غاندي على استعادة المجد السياسي لأسرتها، ومدى قدرة غاندي على تحقيق قدر أكبر من العدالة في توزيع عوائد عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الهند، ومدى قدرة حكومة المؤتمر الجديدة على الحفاظ على استمرار عملية التطبيع في العلاقات الهندية الباكستانية التي بدأت في أبريل/ نيسان من عام 2003 بمبادرة من رئيس الوزراء الهندي السابق آتال بيهاري فاجبايي والتي لقيت استجابة وتفاعلا مهما من جانب الحكومة


لبنان لا يريد أي أستذة حول مفهوم الاستقلال، لأن أيام الهيمنة والاستعمار ولت، والسيادة تكون في المحافظة على البندقية الوطنية والإسلامية

وليد جنبلاط/ الرأي العام


الباكستانية.

دعوات الإصلاح
وبخصوص دعوات الإصلاح في المنطقة العربية، نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية تصريح الزعيم الدرزي اللبناني النائب وليد جنبلاط الذي دعا فيه الأردن إلى الكف عن إعطاء الدروس في الديمقراطية والإصلاح.

وأشارت الصحيفة إلى قول جنبلاط بأن "المطلوب من الأردن فتح حدوده لإمداد المناضلين الفلسطينيين بالسلاح".

وأضافت الصحيفة أن جنبلاط اعتبر أن "الشعب اللبناني لا يريد أي أستذة حول مفهوم الاستقلال، لأن أيام الهيمنة والاستعمار ولت، وأن السيادة تكون في المحافظة على البندقية الوطنية والإسلامية، وتثبيت أقصى درجات العلاقة في الحلف الوطني الإسلامي من لبنان إلى سوريا والعراق وإيران".

المصدر : الصحافة العربية
كلمات مفتاحية: