كشفت صحيفة الوطن السعودية أن مجلس الحكم العراقي شهد أثناء اجتماعه بالحاكم الأميركي بول بريمر مشادة كلامية بين العضو عبد الكريم ماهود وبريمر لاتهام الأول بموالاته لمقتدى الصدر.

وقيل أن ماهود طالب بدور سياسي للصدر نظرا لما يتمتع به من تأييد واسع بين الشيعة وبقية العراقيين الذين أخذوا ينظرون إليه كمعارض للاحتلال.

وأشار المصدر إلى أن بريمر أبلغه أن الإدارة الأميركية وحدها صاحبة القرار بتشكيل الحكومة ودور الإبراهيمي توضيح موقف المنظمة الدولية للحصول على قرار من مجلس الأمن يمنح الحكومة التأييد الدولي.

يأتي ذلك فيما بات بحكم المؤكد أن يعلن نهاية مايو/ أيار الحالي تشكيل الحكومة ومجلس رئاسي من ثلاث شخصيات ورئيس للوزراء و26 وزيرا, مع اقتراب موعد تسليم السلطة للعراقيين.


رئيس الدولة من بين عدنان الباجه جي وغازي الياور والشريف علي فيما سيترك للأكراد والشيعة تحديد نائبي رئيس الجمهورية

مصادر/ الرأي العام

الصورة الغائبة للحكومة

قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن الصورة لا تزال غائبة عن طبيعة الحكومة الانتقالية رغم أنه لم يبق سوى أسبوعين على موعد تشكيلها، وإن عضو مجلس الحكم نصير الجادرجي قال للصحيفة إن أعضاء المجلس مازالوا غير متفقين على رؤية واضحة، وبعضهم ينتظر الكلمة النهائية للأخضر الإبراهيمي ولم يقلها بعد.

إلا أن المصادر القريبة من سلطة التحالف أكدت أنه تبلور لدى الإبراهيمي والمبعوث الرئاسي الأميركي بلاك ويل شكل الحكومة، وأن أكثر من نصف الوزراء الحاليين سيستبعدون، وسيتم اختيار رئيس الدولة من بين: عدنان الباجه جي وغازي الياور والشريف علي، فيما سيترك للأكراد والشيعة تحديد نائبي الرئيس.

وتضيف المصادر: الميل يتجه ليكون رئيس الوزراء من الشيعة المقربين من الحوزة الدينية بالنجف، والاسمان المطروحان لتوليه هما إبراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي.

ما خفي أعظم
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصدر عسكري هولندي أن شرائط الفيديو التي لم يكشف عنها لعمليات تعذيب العراقيين، تضمنت عمليات أكثر بشاعة كتمزيق الجلود بالأسلحة لإجراء العمليات الجراحية، وإطفاء السجائر بالأجسام، وإشعال النيران بشعر الرؤوس وصدور الرجال وبمناطق حساسة، إضافة لسلخ أجزاء من فروة الرأس، وتقليم الأصابع ببترها، وإجراء عمليات ختان إضافية للرجال.

وكثير من هؤلاء قضوا بالفعل جراء عمليات التعذيب الشديدة وتم إلقاؤهم بمناطق اشتباكات القوات الأميركية والمقاومة حتى يبدو وكأنهم قتلوا أثناءها للتغطية على ما تعرضوا له من تعذيب.

وأضافت الصحيفة أن التلفزيون الألماني عرض قصة تعذيب وقتل أحد شيوخ القبائل ويدعى أسعد عبد الكريم عبد الجليل بالوثائق والصور، بعد اختطافه بداية العام الجاري، والتناوب على تعذيبه بسادية ووحشية حتى لفظ أنفاسه.

نقل السيادة والنفاق السياسي
قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن أكثر من مسؤول أميركي أكد أن واشنطن ملتزمة بتسليم السيادة كاملة للعراقيين يوم 30 يونيو/ حزيران لكن قواتها ستبقى بالعراق بعد هذا التاريخ ولفترة طويلة، وثمة نفاق سياسي يمارس بمسألة نقل السيادة، من خلال كلمة تفقد السيادة معناها وتجردها من مضمونها.

وتحاول الإدارة الأميركية تكريس معنى جديد للسيادة بالقاموس السياسي بما يتناقض والمعنى الحقيقي لها القائم على استقلال كامل وإدارة شؤون البلاد سياسيا واقتصاديا وأمنيا بإرادة حرة واعية، بمعزل عن إكراه أو ضغط خارجي.

وعندما تتحدث واشنطن عن تسليم السيادة مع بقاء الاحتلال، إنما تحاول توفير غطاء شرعي داخلي لتأييد احتلالها، كما تحاول توفير غطاء شرعي دولي لهذا الاحتلال من خلال الضغوط لاستصدار قرار جديد من مجلس الأمن بشأن نقل السلطة وتثبيت الاحتلال.

إن لجوء الاحتلال للقوة المفرطة وأبشع أساليب التعذيب المتوحشة في جهد متواصل لقهر إرادة العراقيين، كما الحال بمدن عراقية وسجن أبو غريب، يكشف أنها تحاول القضاء على كل مواقع الممانعة لتهيئة الأرضية للوصول للثلاثين من يونيو/حزيران وتسليم سيادة مزيفة في ظل الاحتلال.

تحقيق أميركي مع صدام
ذكرت صحيفة اليوم السعودية أن محاميا أميركيا أعلن قيادته لفريق محققين لإعداد الاتهامات المتعلقة بجرائم الحرب ضد صدام حسين تمهيدا لمحاكمته، وأن العمل بالعراق سيبدأ قبل نهاية الشهر الجاري.

وقال غريغ كيهو ويعمل بمكتب محاماة بتامبا فلوريدا إنه سيقود مجموعة تضم بين خمسين وستين محققا معظمهم أميركيون، وقد يساعدهم بريطانيون وأستراليون وكويتيون، ويعتزم التوجه لبغداد خلال أسبوعين، وإن الفريق سيعمل على جمع الأدلة التي تسمح بإثبات الاتهامات الموجهة للرئيس العراقي، ويفترض أن يحاكم صدام وأركان نظامه أمام محكمة جزائية عراقية أنشأها مجلس الحكم الانتقالي بالعراق.

وقال كيهو إن أي موعد لم يحدد للمحاكمة لذلك علينا العمل بسرعة لجمع أدلة محددة لوضعها بتصرف هيئة الاتهام بأسرع وقت، ومن أولويات المحققين تحديد عدد ضحايا النظام خصوصا الجثث التي عثر عليها بقبور جماعية في الأشهر الأخيرة.

خطة أوروبية
نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر إسرائيلية أنه سيتم تقديم خطة أوروبية أميركية تقضي بانسحاب إسرائيلي من قطاع غزة بكل مستعمراته اليهودية, وانسحاب من شمالي الضفة مع إزالة بعض المستعمرات القائمة بالمنطقة, لكنها ستنفذ على مراحل بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية.

وكشفت المصادر أن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع اشترط للموافقة على الخطة إجراء انتخابات بلدية بمدن وقرى قطاع غزة, والجديد بالخطة فضلا عن الدور الأوروبي الطليعي فيها هو جلب قوة دولية بمشاركة مصر, وهو ما لم يرد بخطة شارون.


واشنطن ملتزمة بفعل ما في وسعها للمساعدة على التوصل لحل سياسي للملف المعقد الخاص بالصحراء دون أن يعني ذلك فرض حل على أي طرف

وليام بيرنز/ العلم

الموقف الأميركي من الصحراء الغربية
واشنطن لن تفرض حلا على المغرب أو الجزائر بشأن الصحراء. هذا ما قالته صحيفة العلم المغربية، مضيفة أن وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط استكمل جولته لبعض دول المغرب العربي.

وقال بيرنز قبل مغادرته المغرب إن زيارته للمنطقة استجابة لجهود الإدارة الأميركية الرامية لتقديم الدعم العملي والدبلوماسي -من جهة- للجزائر والمغرب قصد تحسين علاقاتهما والاستمرار في التفاوض، ومن جهة أخرى للأمم المتحدة لتسوية ملف الصحراء، ونفى نية بلاده إنشاء قاعدة عسكرية في الجزائر.

وأضاف أن واشنطن ملتزمة بفعل ما في وسعها للمساعدة للتوصل لحل سياسي لملف الصحراء المعقد، دون فرض حل على أي طرف، حيث تستمر بدعم مساعي الأمين العام ومبعوثه جيمس بيكر.

المصدر : الصحافة العربية