مهاجمة النجف وكربلاء خطيئة كبرى
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ

مهاجمة النجف وكربلاء خطيئة كبرى


بعد خطيئة التعذيب في السجون الأميركية في العراق ارتكب الاحتلال خطيئة أكبر في مهاجمة النجف وكربلاء

الوطن القطرية


استحوذت المعارك الدائرة بين عناصر جيش المهدي والقوات الأميركية على اهتمامات الصحف العربية اليوم، فقالت صحيفة الوطن القطرية في افتتاحيتها إنه "بعد خطيئة التعذيب في السجون الأميركية في العراق والتي مازالت تتفاعل تداعياتها داخليا وخارجيا والتي كشفت جوهر السياسة الأميركية تجاه حرية العراقيين، ترتكب سلطات الاحتلال الأميركي خطيئة أكبر في مهاجمة النجف وكربلاء وتحويل مقبرة النجف التي تعتبر أرضا مقدسة لدى الشيعة إلى ساحة حرب".

وأضافت الصحيفة "يبدو أن واشنطن لا تفهم خطورة ما أقدمت عليه في هاتين المدينتين المقدستين، ولكن مازال أمامها متسع من الوقت لتدارك الأمر وذلك بالعودة إلى حل سلمي لأزمة الزعيم الشاب مقتدى الصدر، وعدم مواصلة سياسة التصعيد التي كانت إحدى نتائج وأهداف زيارة وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى بغداد".

وخلصت الصحيفة إلى أن "أميركا باقتحامها النجف والاعتداء على قبة ضريح الإمام علي أقدس المقدسات الشيعية، تقترب كثيرا من تفجير ثورة عارمة ضدها، وتتجاوز الخطوط الحمراء، وتستعدي كافة العراقيين بكافة طوائفهم وأعراقهم وتقع في شر أعمالها، وتفتح على جنودها نار جهنم".

ونشرت صحفية الرأي العام الكويتية حوارا لجواد العطار الناطق الرسمي باسم منظمة العمل الإسلامي قال فيه إن "تعنتا أميركيا واضحا يحول دون حل الأزمة في النجف وكربلاء".

وأضاف العطار أن "الحوار السياسي يدور الآن بين أربعة أطراف في تشكيل الحكومة الانتقالية المقبلة، وأن الحديث يتمحور حول تشكيل حكومة من 27 وزيرا فضلا عن رئيس الوزراء ونائبين، وتشكيل هيئة استشارية تضم من 35 إلى 50 شخصية سياسية من داخل مجلس الحكم.

واعتبر العطار أن الحل السلمي وحده الكفيل بالانتهاء من ظاهرة الأزمة الحالية في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة بين جماعة السيد مقتدى الصدر وقوات الاحتلال.

وأوضح العطار أن كل المساعي التي شارك فيها المرجع الديني آية الله محمد تقي المدرسي اصطدمت بالتعنت الأميركي، مشيرا إلى أن ما يحدث اليوم هو حالة دفاع عن النفس، ما دامت كل فرضيات التسوية ترفض من قبل الجانب الأميركي.

وخلص العطار إلى أن أي انتهاء لظاهرة مقتدى الصدر بهذا الأسلوب أو ذاك مع استمرار وجود الأسباب يعني إمكانية ظهور أزمات أخرى على الساحة السياسية العراقية.

أنفاق تهريب السلاح
وبشأن المزاعم الإسرائيلية بوجود أنفاق لتهريب السلاح في قطاع غزة، قال مسؤول الأمن الوقائي الفلسطيني رشيد أبو شباك لصحيفة الخليج الإماراتية إن "كل ما تقوله إسرائيل حول الأنفاق مزاعم لا أساس لها من الصحة، حيث إن الفلسطينيين أكثر المتضررين منها"، وأكد أن إسرائيل تدرك تماما أن المستعمرات الإسرائيلية باتت اليوم المصدر الأكثر خطورة لتهريب الأسلحة، وليس الأنفاق الموجودة في رفح.

وأضاف أبو شباك "وضعنا خطة لإغلاقها جميعا وبدأنا بالفعل، لكن الاجتياح الإسرائيلي والهجوم العسكري المتواصل على المنطقة والحصار الخانق المفروض علينا، منعنا من الاستمرار في هذه العملية".

وأشار أبو شباك إلى أن الفلسطينيين يحصلون على كميات كبيرة من الأسلحة المهربة من الإسرائيليين عبر هذه المستعمرات، والمهمة التي يتوجب أن يقوم بها الجيش الإسرائيلي هي منع التهريب من المستعمرات، وترك أمر الأنفاق للسلطة الفلسطينية التي تعرف المنطقة أكثر منه.


تركيا قررت إلغاء عقودها العسكرية مع الشركات الإسرائيلية احتجاجا على اعتداءات جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين

المستقبل


وفي رد فعل تركيا على الاعتداءات الإسرائيلية الراهنة، ذكرت صحيفة المستقبل اللبنانية أن الحكومة التركية قررت إلغاء كل عقودها العسكرية الموقعة أو التي هي قيد التوقيع مع الشركات الإسرائيلية احتجاجا على الممارسات التي تمارس ضد الفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار الحكومة التركية جاء خلال ترؤس رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان للمرة الأولى منذ تسلمه السلطة اجتماع الهيئة العليا للصناعات العسكرية، لافتة إلى أن الهيئة قررت كذلك إلغاء العقود الموقعة مع الشركات الأميركية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر الهيئة قولها إن "قرار إلغاء العقود تم في إطار السياسة التركية الجديدة الرافضة للتعاون العسكري الإستراتيجي مع إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر دبلوماسية تركية قالت إن قرار أردوغان يتزامن مع انعقاد القمة العربية التي يتوقع مسؤولون أتراك أن تبحث الطلب التركي للانضمام إلى الجامعة العربية بصفة مراقب، كما يترافق مع آمال تركيا في أن تؤيد الدول العربية ترشيح أنقرة البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلو لمنصب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

تغييرات دبلوماسية
وبالنسبة لجهود سوريا لتفعيل دورها السياسي في العالم، أشارت صحيفة السفير اللبنانية إلى أن تغييرات كبيرة في السلك الدبلوماسي السوري ستجري قريبا ربما تطال نحو 20 دبلوماسيا أغلبيتهم من مستوى سفراء أو أدنى بدرجة.

وذكرت الصحيفة أن هذه التغييرات تهدف إلى مد السلك الدبلوماسي السوري بدم جديد، وتطبيق آلية جديدة للعمل بين سفارات سوريا في العالم تتضمن تنسيقا أعمق خصوصا مع وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المختلفة في تلك الدول.

وأضافت الصحيفة أن العواصم الكبرى هي المرجحة أكثر للتغييرات المذكورة.

المصدر : الصحافة العربية
كلمات مفتاحية: