هناك احتمال أن يقدم بلير استقالته لانحسار شعبيته واستمرار انهيار تحالفه مع بوش بشأن العراق

جون بريسكوت/ تايمز


اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بالتطورات السياسية البريطانية على خلفية فضيحة تعذيب المعتقلين العراقيين، حيث أجرت صحيفة تايمز البريطانية مقابلة مع نائب رئيس الوزراء البريطاني جون بريسكوت أشار فيها بصراحة إلى احتمال أن يقدم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير استقالته في وقت مبكر في ظل انحسار شعبيته واستمرار انهيار تحالفه مع الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن الحرب على العراق.

وأضاف بريسكوت أن السباق على منصب رئيس الوزراء قد بدأ بالفعل, وأن الوزراء بدؤوا يتحركون لمعرفة مواقعهم في ظل رئيس جديد للحكومة.

وقالت صحيفة إندبندنت في تقرير لها إن أعضاء في مجلس العموم البريطاني يقولون إن "بلير وضع بريطانيا في موقف حرج ومذل عندما قال إنه يقف جنبا إلى جنب مع الرئيس الأميركي جورج بوش في الحرب على العراق.

ونقلت الصحيفة عن عضو في البرلمان البريطاني قوله إنه "يشعر بالقلق من دعم بلير للسياسة الأميركية في العراق"، ووصف هذه السياسة بأنها كارثة. وأضاف أنه "على الحكومة البريطانية أن تتخذ موقفا يشبه الموقف الإسباني الذي يتمثل في سحب القوات من العراق".

ونشرت صحيفة غارديان البريطانية صورة كبيرة لرئيس تحرير صحيفة ديلي ميرور بيرز مورغان تحت عنوان "فصل رئيس تحرير الميرور بسبب صورة ملفقة".

واعتبرت الصحيفة أن استقالة مورغان تأتي في وقت صعب يمر به رئيس الوزراء البريطاني توني بلير, ومن شأن ترك مورغان لمنصبه التخلص من أحد أكثر رؤساء التحرير في الصحف البريطانية المعارضين للحرب على العراق، ويمثل أيضا أحدث شخصية صحفية تطيح بها الحرب على العراق بعد استقالة المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC) في أعقاب تقرير القاضي هاتون.

أشلاء الجنود الإسرائيليين


الفلسطينيون قاموا بتهريب أشلاء الجنود الإسرائيليين في سيارات تابعة للأمم المتحدة

شاؤول موفاز/ يديعوت أحرونوت


وبشأن تهريب الفلسطينيين أشلاء الجنود الإسرائيليين، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز قوله، إن "الفلسطينيين قاموا بتهريب أشلاء الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في عملية محور فيلادلفيا في سيارات تابعة للأمم المتحدة والوكالة الدولية لغوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

وطالب موفاز كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة بالتحقق من هذا الأمر, وجاءت أقوال الوزير الإسرائيلي خلال جولة قام بها في إحدى القواعد العسكرية الإسرائيلية بجنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية للصحيفة إن "أعمال البحث عن أشلاء الجنود في محور فيلادلفيا قد تم استئنافها صباح أمس، وإن عمليات التمشيط في الجانب المصري من المحور انتهت بمساعدة المصريين الذين أعادوا أشلاء جثث عثر عليها، وأيضا من خلال السماح لقوات إسرائيلية بدخول الأراضي المصرية".

وقال نائب قائد كتيبة غزة العميد شوكي "لم يبق حجر أو متر واحد لم نمشطه في منطقة رفح، وقمنا بكل ما في وسعنا من أجل العثور على أشلاء الجنود"، ومع ذلك ينوي الجيش الإسرائيلي اليوم إجراء عمليات تمشيط أخيرة في منطقة العملية.

المصدر : الصحافة العربية