سياسة العقاب الجماعي للقوات الأميركية في العراق تسكب الزيت على النار ولا تخمدها، ولن تجلب سوى المزيد من الدمار وإراقة الدماء

البيان


تناولت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها ما أسمته بسياسة العقاب الجماعي التي تسعى قوات الاحتلال الأميركية في العراق إلى فرضها على بعض المدن العراقية، وقالت إن "هذه السياسة تسكب الزيت على النار ولا تخمدها, ولن تجلب سوى المزيد من الدمار وإراقة الدماء".

وأضافت الصحيفة أن "الخروج من دائرة العنف لا يأتي بالبطش وتكشير القوات الأميركية عن أنيابها حتى ولو كانت تقصد قلة قليلة من أشقائنا العراقيين, صحيح أن قوات التحالف تملك أدوات البطش والقتل والتدمير، ولكنها بما أوتيت من قوة لن تستطيع أن تخمد نيران الغضب إذا فكرت في توسيع نطاق حملاتها العسكرية ضد المدن العراقية، فالأمور في هذه الحالة ستزداد سوءا، بل ستتسع دائرة العنف عندما تتطاير نيران الغضب في كل أرجاء العراق ويصعب بعد ذلك السيطرة على الأحداث".

وأشارت الصحيفة إلى أنه من غير المقبول أن تفرض قوات التحالف حصارا خانقا على بعض المدن مثلما فعلت في الفلوجة، الأمر الذي جعل الأهالي يشعرون بالإذلال، وهذا ما أشار إليه هانز بليكس الرئيس السابق لمفتشي الأمم المتحدة عن الأسلحة في العراق, فقد قال صراحة إن "الاحتلال بات شبيها بالإذلال الذي يساهم في تغذية العنف, والحل الوحيد في هذه الظروف هو الاستعانة بالأمم المتحدة لتأمين المرحلة الانتقالية".

وخلصت الصحيفة إلى أن المطلوب هو التحرك السريع لتهدئة الموقف ورفع الحصار عن المدن العراقية ووقف التحرش بالمدنيين.

مياه النيل
قالت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية إن وزير الري المصري محمود أبو زيد كشف لأعضاء لجنة الشؤون العربية في البرلمان عن رفض مصر طلبا ليبيا بالحصول على مياه النيل, مشيرا إلى أن هذه القضية كانت أساس مشكلة مياه النيل الأخيرة التي أثيرت من بعض الدول الأفريقية.

وأوضح أبو زيد أن ليبيا طلبت من الكونغو مياها من نهر الكونغو, وإن هذه الدولة طلبت من مصر تقييم ذلك, مشيرا إلى أن هناك صعوبات حيث تصل المسافة إلى آلاف الكيلومترات.

واعتبر الوزير المصري أن هناك تأثيرات خارجية بالفعل على دول حوض النيل سواء من إسرائيل أو غيرها, وأن هناك 13 مليار متر مكعب من المياه تلقى في البحر سنويا, وكانت إسرائيل ترغب في الحصول على المياه الملوثة.

الانسحاب من غزة
قال وزير الخارجية الأردني مروان المعشر في تصريح لصحيفة الدستور الأردنية إن الاتصالات التي أجراها مع نظيريه الأميركي كولن باول والألماني يوشكا فيشر أكدت على أن "الانسحاب الإسرائيلي من غزة يجب أن ألا يكون بديلا عن خارطة الطريق, أو يعني أن تكون غزة حلا أخيرا".

وأشار المعشر إلى أن المتابعة الأردنية الحثيثة لتطورات الانسحاب من غزة تهدف إلى عدم وصول الحكومة الإسرائيلية إلى قتل الدولة الفلسطينية, والحصول على تنازلات جديدة تقدمها الإدارة الأميركية لحكومة شارون.

وشدد الوزير الأردني على أنه لا علاقة لمتابعة الانسحاب من غزة بما تردد عن دور أمني أردني هناك، وأن الموقف الأردني يتحدث عن انسحاب من غزة يتبعه انسحاب من الضفة الغربية، وأن الأمر بهذه الصورة شرط أردني.


المجلس القومي لحقوق الإنسان ليس ديكورا، بل جهة تنفيذية ويملك صلاحيات واسعة

بطرس غالي/ الأهرام


إلغاء تشريعات
كشفت صحيفة الأهرام المصرية أن المجلس القومي لحقوق الإنسان سيدرس خلال أيام‏ بالتعاون مع عدد من الوزارات تنقية وإلغاء عدد من التشريعات التي تخل بحقوق الإنسان‏ في مصر,‏ وفي مقدمتها إلغاء قانون الطوارئ,‏ وتعديل الحبس الاحتياطي‏,‏ والعقوبات السالبة لحريات.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور أحمد كمال أبو المجد نائب رئيس المجلس‏ قوله‏ إن "بعض العقوبات السالبة للحريات‏،‏ ومنها الحبس الاحتياطي‏,‏ وتغليظ العقوبات في قضايا التعذيب‏,‏ وعدم وضع المتهمين في بعض القضايا داخل قفص الاتهام بالمحاكم‏ ستكون على رأس التشريعات موضع التعديل".

وشدد رئيس المجلس الدكتور بطرس غالي على أن المجلس "ليس ديكورا، بل جهة تنفيذية‏,‏ ويملك صلاحيات واسعة‏‏ داخليا وخارجيا"‏,‏ مشيرا إلي أن الاجتماع المقبل للمجلس نهاية الشهر الجاري "سيمثل نقطة تحول كبيرة في عمله".

المصدر : الصحافة العربية