شارون يجدد تهديداته لعرفات
آخر تحديث: 2004/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/16 هـ

شارون يجدد تهديداته لعرفات

قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أطلق تهديدات جديدة ضد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأعلن عن سحب وعده للرئيس الأميركي جورج بوش بعدم استهداف عرفات جسديا ورفض الانتقادات الأميركية التي وجهت إليه عقب تهديدات سابقة أصدرها ضد عرفات.


خلال ساعات سندخل بغداد وسيرحب بنا نصف سكانها الشيعة وسيتجاهلنا ربع سكانها السنة ولن يقاومنا الربع الآخر

تومي فرانكس/ السفير

وقال شارون إنه لن يضمن سلامة عرفات الجسدية، وأن كل من يقتل اليهود أو يأمر بقتل اليهود والمواطنين الإسرائيليين رجل مرصود للقتل.

واعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه وعد الرئيس الأميركي جورج بوش بعدم إيذاء عرفات جسديا لكنه استطرد قائلا حدثت تغييرات منذ ذلك الحين بما في ذلك قرار الولايات المتحدة إقرار رفض إسرائيل التفاوض مع عرفات.

الصدر يواجه الاحتلال والزعامات
نقص الخبرة لدى السيد مقتدى الصدر الذي يبلغ حوالي الثلاثين عاما هو أساس تحركه السريع وغير المدروس, فهناك أطراف فاعلة سيجد نفسه في مواجهتها من قوات احتلال وأمم متحدة وزعامات كردية عبرت عن استيائها من تحركاته, هذا ما أشار له الكاتب أحمد الربعي في صحيفة الشرق الأوسط.

مقتدى الصدر على علاقة متوترة مع مجلس الحكم الانتقالي الذي يضم ألوانا من الطيف السياسي في العراق, بل أن هناك حساسية مع مراجع شيعية مؤثرة, فعلاقة الصدر مع جماعة الخوئي ومع المجلس الإسلامي الأعلى متوترة وعلاقته مع جماعة السيستاني متوترة, وهذا يعني أن كثيرين ينتظرون أن يرتكب السيد الصدر غلطة الشاطر عبر التصعيد المستمر فيجد نفسه وحيدا مع أنصاره ويجد أن أطرافا كثيرة وإن لم تبد سعادتها العلنية بأي موقف تتخذه قوات التحالف ضده, فإنها مستعدة للتنسيق مع هذه القوات لمواجهة خصم سياسي متسرع.

إن التسرع الذي يمارسه مقتدى الصدر لن يكون في صالحه, ولا في صالح تلك السمعة الطيبة التي اكتسبتها عائلته التي ضحت بالكثير ضد ديكتاتورية صدام, وعلينا الانتظار لنرى هل ستتغلب الحكمة أم سيسود الاندفاع.

مجلس الحكم يهدد
علمت صحيفة القبس الكويتية أن عضو مجلس الحكم الانتقالي السيد محمد بحر العلوم شكل وفدا من مسؤولي العشائر لمفاوضة الزعيم مقتدى الصدر، إلا أن الأخير رفض استقبال الوفد الذي عاد ثانية لبغداد وفقا لمصدر مسؤول في الانتقالي.

جاء ذلك في الوقت الذي يشهد فيه مجلس الحكم انقساما في الرأي حول حركة التمرد التي قادها الصدر ضد التحالف، وحذر البعض مراجع الشيعة من أن يؤدي تصعيد العنف لنتائج معاكسة بالنسبة للطائفة، وتهدد المكتسبات التي حققتها منذ سقوط نظام صدام حسين، في حين هدد بعض أعضاء المجلس بتعليق عضويتهم احتجاجا على الأحداث.

الدور الإيراني في العراق
قالت صحيفة الحياة إن عضوا في مجلس الحكم الانتقالي في العراق أكد لها أن الإيرانيين تحركوا في الآونة الأخيرة من خلال النفوذ الذي يتمتع به لدى تيار الصدر المرجع الديني المقيم في مدينة قم الإيرانية السيد كاظم الحائري الذي يعتبره تيار مقتدى الصدر خلفا للسيد محمد صادق الصدر.

لكن المعلومات المتسربة من مقربين من سلطات التحالف تجاوزت حد التحريض الإيراني لدور مباشر في الأعمال الميدانية.

فتحدثت مصادر أمنية عراقية عن أن التصعيد ترافق مع قرار أميركي بإبعاد القائم بالأعمال الإيراني في العراق الذي عين مؤخرا وهو ضابط في الحرس الثوري يدعى حسن كاظمي قمي, الذي سبق وأن عمل في لبنان.


جدول الأعمال لن يتغير بمحاوره الثلاثة المعروفة وهي الإصلاح وإعادة هيكلة الجامعة ومبادرة السلام، ومؤشرات جولتي المغاربية تميل لعقد القمة في تونس

عمرو موسى/ الحياة

الشيعة يرحبون بالاحتلال
عرض كاتب في صحيفة السفير اللبنانية مقولة شهيرة للجنرال الأميركي تومي فرانكس والتي قالها وهو يقف على أبواب العاصمة العراقية، والتي شكلت علامة فارقة في تاريخ الحرب على العراق.

جاء في المقولة: خلال ساعات سندخل بغداد، وسيرحب بنا نصف سكانها الشيعة، وسيتجاهلنا ربع سكانها السنة، ولن يقاومنا الربع الآخر منهم، وبين أين وصلت هذه المقولة بعد مرور عام على الحرب على العراق في ظل الظروف الراهنة.

القمة آخر مايو
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لصحيفة الحياة أن وزراء الخارجية العرب سيلتقون في القاهرة في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري, معتبرا أن منتصف شهر مايو/أيار المقبل يمكن أن يكون موعدا مبدئيا لانعقاد القمة العربية.

وقال إن جدول الأعمال لن يتغير بمحاوره الثلاثة المعروفة وهي الإصلاح وإعادة هيكلة الجامعة ومبادرة السلام, وأوضح موسى أن مؤشرات جولته المغاربية التي يكملها اليوم بزيارة موريتانيا تميل لعقد القمة العربية في تونس.

المصدر : الصحافة العربية