الشأن السوري كان له النصيب الأكبر في الصحف العربية لهذا اليوم، فقد كشفت مصادر مطلعة لصحيفة الرأي العام الكويتية أن أحد أفراد المجموعة التي هاجمت ليل أول من أمس مبنى الأمم المتحدة السابق في حي المزة في دمشق سوري الجنسية، بينما كانت تبدو على أفراد المجموعة الآخرين ملامح مغاربية.

كما علمت الصحيفة أن السلطات السورية تمكنت في بداية الأسبوع من اعتقال خمسة عناصر من مخيم اليرموك تم تجنيدهم من قبل جهاز الموساد الإسرائيلي لاغتيال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وضبطت معهم أسلحة ومتفجرات.


الأمن القومي العربي أصبح في خطر، والحادث الإجرامي الذي شهدته دمشق كان مفاجأة للجميع، وهو جزء من أعمال إرهابية تخريبية تتعرض لها دول المنطقة

البيان


وقالت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن "الأمن القومي العربي أصبح في خطر، والحادث الإجرامي الذي شهدته دمشق كان مفاجأة للجميع حيث لم تشهد سوريا مثيلا له على امتداد سنوات طويلة، إلا أنه جزء من سلسلة أعمال إرهابية تخريبية تتعرض لها العديد من دول المنطقة في الفترة الأخيرة، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية".

وأشارت الصحيفة إلى أنه في نفس يوم هذه الجريمة قالت وسائل الإعلام الكويتية إنه توجد تهديدات إرهابية ضد بعض المنشآت على الأرض الكويتية، وقبل يومين كان التلفزيون الأردني يعرض اعترافات ستة أردنيين وسوريين تحدثوا عن مخطط لشن هجمات إرهابية باستخدام مواد كيماوية.

ولفتت الصحيفة إلى أن "مسلسل المحاولات والهجمات الإرهابية يمتد شرقا وغربا وهدفه تقويض دعائم أمتنا العربية وزعزعة استقرارها وسلامها الداخلي، وأن هناك حاجة ماسة وعاجلة إلى موقف عربي موحد لدعم أمننا القومي العربي الذي لا يستفيد من زعزعته سوى الصهاينة القتلة الذين يعيثون في أرض فلسطين قتلا ودمارا".

تهريب أسلحة
وبشأن التهديدات الإرهابية في السعودية، قالت صحيفة الرياض السعودية إن الأجهزة الأمنية الكويتية ألقت القبض على مواطن كويتي ومقيم سوري كانا في طريقهما لتهريب أسلحة ثقيلة وخفيفة إلى داخل الحدود السعودية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم القبض على الرجلين بعد ورود معلومات تفيد أنهما أدخلا أنواعا متعددة من الأسلحة عن طريق العراق وتم تخزينها في أحد المواقع، حيث دهمت قوة من المباحث الجنائية الموقع وتم العثور على ثلاثين رشاشا من العيار الثقيل وعشرين بندقية ذاتية، وعدد من أسلحة الكلاشنيكوف.

وقد اعترف المتهمان بأنهما كانا يخططان لتهريب تلك الأسلحة إلى المملكة عن طريق شخص تم الاتفاق معه على تهريبها، وتبحث أجهزة الأمن الكويتية عن ذلك الشخص بعد أن أدلى المتهمان بمعلومات كاملة عنه.

مجلس الحكم
وفي الملف العراقي، قال مصدر مقرب من مجلس الحكم الانتقالي في العراق لصحيفة الوطن السعودية إنه "أرجأ مناقشة اختيار خلف لمسعود البرزاني الذي تنتهي رئاسته في الثلاثين من الشهر الحالي، مرجحا اختيار نصير الجادرجي ليكون رئيسا للمجلس بعد أن أنهى أعضاؤه التسعة رئاسته التي بدأت في يوليو/ تموز العام الماضي بالدكتور إبراهيم الجعفري.

وأوضح المصدر أن المجلس طلب من مصمم نموذج العلم العراقي المهندس رفعت الجادرجي إجراء تغييرات عليه بعد أن قوبل النموذج برفض واسع من قبل العراقيين.

ومن المؤمل أن يعلن المجلس في اليومين المقبلين رئيس الدورة للشهر الأخير حيث سيتم نقل السلطة إلى العراقيين في يونيو المقبل.

الملف السوداني


تشكيل منبر يضم مسؤولين في الحكومة السودانية وأعضاء في الحزب الحاكم يدعو إلى فصل شمال البلاد عن جنوبه

الحياة


وبالنسبة لآخر تطورات الملف السوداني، ذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن مجموعة تضم مسؤولين في الحكومة السودانية وأعضاء بارزين في الحزب الحاكم أعلنت عن تشكيل منبر يدعو إلى فصل شمال البلاد عن جنوبه, وتقرير مصير الجنوب بعد عام واحد وليس ست سنوات كما ورد في اتفاق الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة يعتقد أن وراءها تيار في الحكم يهدف إلى تعزيز موقفه في المفاوضات مع الحركة التي يقودها جون قرنق.

ولفتت الصحيفة إلى أن المجموعة يتزعمها وزير المالية السابق عبد الوهاب عثمان والأمين العام لهيئة الاتصالات الطيب مصطفى وهو خال الرئيس عمر البشير, ووزير الصحة السابق بابكر عبد السلام, وجميعهم أعضاء في هيئة الشورى في حزب المؤتمر الوطني الحاكم, كما ضمت المجموعة قياديين في أحزاب مشاركة في السلطة.

المصدر : الصحافة العربية