قالت صحيفة القدس العربي إن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أعلن أمس الأربعاء أن مجلس وزرائه يبحث تقديم استقالة جماعية احتجاجا على التحول في السياسة الأميركية إزاء الحقوق الفلسطينية, مشيرا إلى أن ذلك واحد من عدة مقترحات مطروحة للدراسة.

وقال قريع: مسألة الاستقالة هي إحدى المسائل محل البحث داخل السلطة الفلسطينية, وحتى ذلك الحين فإن الحكومة ستواصل ممارسة عملها بشكل طبيعي.

وجاءت تصريحات قريع, فيما تتردد أنباء عن تعديل وزاري وشيك يشمل عشر حقائب وزارية على رأسها حقيبة الداخلية التي يشغلها حاليا حكم بلعاوي.


حماس تزداد قوة رغم النزيف المتواصل في القيادات والكوادر وعدد المنتسبين إليها ازداد أخيرا

خالد مشعل/ الحياة

المعركة مفتوحة داخل فلسطين
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في حديث خص به صحيفة الحياة أن المعركة مفتوحة داخل فلسطين, وحذر من أن إمعان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في جرائمه ووقاحة إدارة جورج بوش سيوسعان دائرة المبادرات في الساحتين العربية والإسلامية كنوع من الدفاع عن الذات, لافتا إلى أن الحركة ليس لها وجود تنظيمي في العراق, بل هناك أنصار ومحبون لنا, وفق تعبيره.

واعتبر مشعل أن حماس تزداد قوة رغم النزيف المتواصل في القيادات والكوادر, مشيرا إلى أن عدد المنتسبين إليها ازداد أخيرا.

ودعا لبرنامج وطني يعالج مشكلة العملاء المستشري خطرهم في الأراضي المحتلة يتضمن خيارات كثيرة من بينها تصفية العملاء, لكنه أكد عدم وجود أي قلق على الوحدة الوطنية بسبب وعي الشعب الفلسطيني.

واشنطن تمر بمرحلة خطيرة
في حديث لها مع صحيفة الوطن الكويتية, قالت عضو مجلس الشيوخ عن مدينة نيويورك هيلاري كلينتون "إنها قلقة جدا بسبب سياسة الإدارة الأميركية في العراق, متهمة إدارة بوش بأنها لم تكن صريحة مع الشعب حول الخسائر في الأرواح والأموال".

وأضافت "على الرغم مما نواجهه من معضلة فظيعة الآن فإنه لا يمكننا ترك الشعب العراقي ولا يسعنا الخروج من العراق بكل بساطة", وقالت "لقد قمنا بالغزو العسكري بشكل فعال بأقل قدر من الخسائر في الأرواح, لكننا لم نكن مستعدين لما سيحصل بعد الإطاحة بـ (الرئيس العراقي السابق) صدام (حسين), لقد كانت لدينا خطة للإطاحة به, ولم يكن لدينا خطة لإرساء الاستقرار في العراق".

واعتبرت هيلاري كلينتون وهي من أبرز وجوه الحزب الديمقراطي أن الولايات المتحدة تمر بمرحلة خطيرة وصعبة وتحتاج لقيادة ماهرة وموثوقة, وعليه لا بد من الإطاحة بالإدارة الحالية.

ليتهم يعيدون قراءة فيتنام


جاءت المبادرة الشجاعة لحكومة إسبانيا الجديدة بسحب قواتها من العراق بداية لانفراط العقد الذي استغرقت فيه الأصابع الأميركية وقتا طويلا وجهدا كبيرا

الجمهورية

تساءلت صحيفة الجمهورية المصرية في افتتاحيتها هل ينفرط عقد التحالف في العراق؟ وتحدثت عن نسيج التحالف الذي صنعته الولايات المتحدة كخيوط العنكبوت حسب تعبيرها وكيف بدأ في التحلل "بعد أن أثبتت المقاومة الوطنية العراقية وجودها، وكشفت الوجه الحقيقي لقوات التحالف كقوة احتلال لا قوة تحرير. جاءت المبادرة الشجاعة للحكومة الإسبانية الجديدة بسحب قواتها من العراق بداية لانفراط العقد الذي استغرقت فيه الأصابع الأميركية وقتا طويلا وجهدا كبيرا".

إذ تلا القرار الأسباني قرارات مماثلة من هندوراس والدومينيكان أحدثت تداعيات مماثلة في دول شاركت بالضغط أو الإغراء في التحالف, دون مصالح مباشرة لها في العراق تستحق سفك دماء أبنائها أو وصمها باحتلال أرض شعب آخر في القرن 21.

وحسب الصحيفة فإن "دولا أخرى في التحالف ستنأى بنفسها عن هذا المستنقع بعد أن أكدت انفجارات البصرة وسقوط نحو 300 قتيل وجريح من العراقيين واشتعال القتال من جديد في الفلوجة أن قوات التحالف عاجزة عن حماية الشعب العراقي إن لم تكن هي مصدر العدوان عليه".

وقالت الصحيفة "لقد وصف الجنرال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركيةريتشارد مايرز مناطق المقاومة العراقية بأنها جحور للفئران, وهو وصف سبق للقادة الأميركيين ترديده في حرب فيتنام، فكانت النهاية المعروفة في سجلات التاريخ، وليتهم يعيدون قراءتها".

المصدر : الصحافة العربية