كاي يدعو الإدراة الأميركية للاعتراف بالخطأ
آخر تحديث: 2004/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/12 هـ

كاي يدعو الإدراة الأميركية للاعتراف بالخطأ

في حوار مع الغارديان البريطانية دعا الرئيس السابق لفرق البحث عن أسلحة العراق ديفد كاي إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لتعلن للجمهور الأميركي بكل شفافية أنها كانت مخطئة في ادعائها بوجود أسلحة دمار شامل عراقية.

ويشير كاي إلى أن رفض الإدارة الأميركية الإقرار بالخطأ يؤدي لتأخير إجراء الإصلاحات الأساسية في أجهزة الاستخبارات الأميركية, كما يقوض مصداقية الإدارة داخل الولايات المتحدة وخارجها على حد سواء.

ورحب ديفد كاي بفكرة تشكيل لجنة مشتركة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي للتحري في مدى صدقية المعلومات الاستخبارية التي صدرت قبل شن الحرب على العراق.


75% من مادة الهيروين المخدرة تأتي لأوروبا الغربية عبر دول البلقان ودول وسط أوروبا من أفغانستان حيث يكسب مليونا أفغاني رزقهم من زراعتهم للمواد المخدرة المحظورة

الإندبندنت

مخدرات أفغانية لأوروبا
أشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية إلى أن لجنة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة انتشار المخدرات حذرت دول أوروبا الغربية خاصة بريطانيا من احتمال تدفق مادة الهيروين القادمة من أفغانستان لأسواقها بعد نحو سنتين من سقوط نظام طالبان مما أدى لازدهار زراعة المخدرات في هذا البلد الذي مزقته الحرب, وتباع في الأسواق الأوروبية بأسعار زهيدة جدا.

وبحسب بعض الإحصائيات التي تنشرها الصحيفة فإن 45 ألفا من البريطانيين تتراوح أعمارهم بين 16 و59, قد تعاطوا الهيروين بين عامي 2002 و2003, ونحو 75% من مادة الهيروين المخدرة تأتي لأوروبا الغربية عبر دول البلقان ودول وسط أوروبا من أفغانستان, حيث يكسب مليونا أفغاني رزقهم من زراعتهم للمواد المخدرة المحظورة.

دبلوماسية إعادة الإعمار
تحت عنوان "دبلوماسية دعم إعادة الإعمار: دور اليابان في تعزيز التعاون الدولي"، تناولت افتتاحية صحيفة يوميوري اليابانية موضوع مشاركة اليابان في إعمار العراق سواء بتخصيص غلاف مالي للدعم أو بإرسال قوات الدفاع الذاتي لمدينة السماوة للمشاركة في الأعمال الإنسانية.

وترى الصحيفة أن تعزيز التعاون بين اليابان وفرنسا في مجال المساعدات الطبية وحماية الممتلكات الثقافية في العراق، وبين اليابان وألمانيا في المجال الأمني، خاصة برنامج التكوين والتأهيل لقطاع الشرطة العراقية، يعتبر دفعة نوعية في الدور الذي اختارت اليابان لعبه داخل المشهد العراقي خاصة، ومشهد العمل الدولي عامة.

واعتبرت الصحيفة نجاح اليابان في الحصول على دعم واعتراف دولي بدورها في إعمار العراق، بما يشمل إرسال قوات الدفاع الذاتي، صفعة للحزب الديمقراطي الياباني الذي كان يبرر رفضه لفكرة إرسال قوات يابانية بغياب نظام للتنسيق الدولي.

اليوم الدموي
اختلاق حرب أهلية هو عنوان المقالة التي تصدرت الصفحة الأولى لصحيفة ليبراسيون الفرنسية. تصف المقالة أحداث كربلاء باليوم الدموي، حيث اختار الفاعلون رمز عاشوراء لما يحمل من دلالات في المكان والزمان. فهو بالإضافة لكونه من أقدس الأيام عند الشيعة، كانت احتفالات شيعة العراق الأولى من نوعها بعد أكثر من ثلاثة عقود.

لكن الصدمة كانت كبيرة، والضربة موجعة، ولربما كانت أكثر أثرا من التفجيرات التي أدت لمقتل محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية.

تقول الصحيفة منذ ذلك الحين والانتقادات توجه لقوات التحالف بعدم قدرتها على ضبط الأمن، وحماية المدنيين.

وفي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع نقل السلطة لحكومة عراقية جديدة في شهر يوليو القادم، وفي الوقت الذي ترى فيه القوى الشيعية أنها قدمت تنازلات وقبلت بصيغة توافقية خلال وضع نص القانون الأساسي الذي سينظم الحياة العامة في العراق، إلى حين إقرار دستور عراقي دائم عام 2005. في هذه الظروف تأتي الهجمات التي استهدفت المجموعة السكانية الوازنة في المشهد العراقي وفي مستقبل العمل السياسي في العراق.

وترى الصحيفة أن تحليلات وانطباعات الخبراء تكاد تجمع على وجود تنظيم أشبه ما يكون بالتنظيم العابر للقارات، يهدف لخلق الاضطراب والفتنة بين السنة والشيعة.

وهو ما يدعو للخوف من قيام حرب أهلية بين المجموعتين، ينخرط فيها الأكراد الذين لم يسلموا الشهر المنصرم من عمليات شبيهة بأربيل، إن الحرب الأهلية هو ما كان يهدف لتحقيقه منفذو عملية أمس.


التفجيرات الدموية التي شهدها العراق أمس يبدو أنه لم يكن مخططا لها لتتزامن مع احتفالات الثلاثاء العظيم في الانتخابات الأميركية لكن التوقيت جاء ليظهر أن إدارة بوش عاجزة عن السيطرة على الوضع هناك

الواشنطن بوست

تفجيرات الثلاثاء العظيم
علقت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية على التفجيرات الدموية التي شهدها العراق أمس, وقالت يبدو أنه لم يكن مخططا لها لتتزامن مع احتفالات الثلاثاء العظيم في الانتخابات الأميركية, ولكن التوقيت جاء ليظهر أن إدارة بوش عاجزة عن السيطرة على الوضع هناك.

ورأت الصحيفة أن هذه العمليات قد تؤثر بشدة في عملية نقل السلطة للعراقيين نهاية يونيو المقبل, وتجدد المخاوف من تكرار سيناريو حرب فيتنام الدموي, وقد يرى الناخب الأميركي فيها فشلا لسياسة الولايات المتحدة في العراق بعد مرور عام على احتلاله, ويزيد من التساؤلات عن المقابل الذي قد تكسبه الولايات المتحدة جراء ذلك.

وقالت الصحيفة إن الرئيس بوش يحتاج مع اقتراب موعد الانتخابات إلى أن يثبت أن الديمقراطية حلت بالعراق, وأن العنف قد تضاءل, لكن مساعدي بوش يقولون إنه لا داعي لمزيد من الخوف, ويرون أن العمليات التي شهدها العراق أمس محاولة لضرب الاتفاق غير العادي بشأن الدستور العراقي الجديد.

وتقول الصحيفة رغم أن العالم لم يستوعب هول ما جرى في العراق, إذا بوزارة الدفاع الأميركية تعلن أن آلاف الأطفال من مختلف أنحاء العراق سيشاركون في برنامج للكشافة قريبا جدا.

المصدر :