من بلغ عن صدام لا يستحق المكافأة المالية
آخر تحديث: 2004/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/6 هـ

من بلغ عن صدام لا يستحق المكافأة المالية

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن الرئيس العراقي صدام حسين تعرض للخيانة من قبل حارسه الشخصي محمد عمر إبراهيم المصلت الذي تربطه صلة قرابة به, واعتقل المصلت في بغداد ومن ثم رحلته القوات الأميركية إلى تكريت حيث تم استجوابه, وسرعان ما انهار وأرشد القوات الأميركية إلى المزرعة التي كان يختبئ فيها صدام.

ونظرا لأن المصلت لم يتطوع بالإفشاء عن المكان الذي كان يختبئ فيه الرئيس العراقي السابق, فقد رأت السلطات الأميركية أنه لا يستحق المكافأة التي رصدت لمن يقدم معلومات تقود إلى مخبأ صدام, والتي كانت تبلغ خمسة وعشرين مليون دولار أميركي.

أستراليا وسيط بين دمشق وواشنطن
في الشأن السوري الأميركي نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن السيناتور الأسترالي ساندي ماكدونالد أن سوريا أبدت رغبتها في أن تلعب أستراليا دور الوسيط بين دمشق وواشنطن لتجاوز الخلافات بينهما.


قوات الأمن الإسرائيلية ألقت القبض على مواطنين تركيين تسللا إلى إسرائيل عبر الأراضي الأردنية حيث ضبط بحوزتهما كميات من مادة الأفيون المحظورة

هآرتس

وكان ماكدونالد قد زار دمشق على رأس وفد برلماني أسترالي في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي, وزعم السيناتور الأسترالي أن المسؤولين السوريين طلبوا مساعدة أستراليا لتغيير صورة سوريا لدى الإدارة الأميركية من دولة تدعم الإرهاب إلى شريك فاعل في الحرب على الإرهاب.

وتشير الصحيفة إلى أن أستراليا تسعى للعب الدور نفسه الذي قامت به في تسوية الخلافات بين ليبيا والغرب, معتمدة على علاقاتها التجارية القوية مع طرابلس الغرب.

في موضوع آخر ذكرت هآرتس أن قوات الأمن الإسرائيلية ألقت القبض على مواطنين تركيين تسللا إلى إسرائيل عبر الأراضي الأردنية, حيث ضبطت بحوزتهما كميات من مادة الأفيون المحظورة, وتشير الصحيفة إلى أن رجلا آخر كان بصحبة المتسللين, لكنه لاذ بالفرار باتجاه الأراضي الأردنية, وأن الشخصين اللذين قبض عليهما كانا قد عملا في ميناء إيلات الإسرائيلي في الماضي.

المصدر :