مشروع البيان الختامي لقمة تونس تقليدي وهزيل ولا يتناسب مع زلزال اغتيال الشيخ ياسين

الوفد


كان "مشروع بيان هزيل في قمة تونس وإدانة انتهاكات حقوق الإنسان أثناء احتلال الكويت" هو العنوان الرئيسي لصحيفة الوفد المصرية المعارضة التي وصفت مسودة مشروع البيان الختامي للدورة العادية السادسة عشرة للقمة العربية المقبلة في تونس بالتقليدي والهزيل ولا يتناسب مع زلزال اغتيال الشيخ أحمد ياسين.

وأشارت الصحيفة إلى أن البيان اكتفى كالعادة بعبارات الإشادة والشجب والمناشدة, مثل إدانة إقامة حائط الفصل العنصري، وإرهاب الدولة الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية في قتل المدنيين، ومواصلة عمليات الاجتياح، وإعادة احتلال المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية, وتدمير المنازل ومؤسسات السلطة الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن "لهجة البيان حول الوضع في العراق جاءت غامضة", حيث طالب بالالتزام بمبدأ عدم التدخل في شؤونه الداخلية, كما أدان الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تمت أثناء احتلال الكويت.

زيارة تاريخية
علق الكاتب في صحيفة الحياة اللندنية غسان شربل على الزيارة التاريخية التي قام بها أمس رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى ليبيا ولقائه الرئيس الليبي معمر القذافي.

وقال شربل إنه "من الصعب الاعتقاد بأن توني بلير اقتنع ببطلان قناعاته، وأنه في طريقه إلى إعلان الجماهيرية البريطانية بعدما اعتنق النظرية العالمية الثالثة, وأنه سيضع السلطة مباشرة في أيدي اللجان الشعبية التي ستباشر زحفها".

وأضاف شربل "يصعب الاعتقاد أن بلير يأس من الوحدة الأوروبية فاختار الهجرة إلى الفضاء الأفريقي, لا بد أن أحد الرجلين تغير فعلا, ويصعب الاعتقاد أن الذي تغير هو بلير, وقبل استقبال الزائر كان لا بد من توديع الترسانة".

واعتبر الكاتب أنه "من شروط امتحان القبول في النادي الدولي الجديد أن تقدم رصيدك من اليورانيوم والغازات وهدايا عبد القدير خان, وأن تودع أسلحة الدمار الشامل لتستعد لاستقبال الهجوم الشامل للسفراء والخبراء والشركات والمستثمرين, وإذا كانت بلادك تنام على النفط وتحتاج إلى كل شيء يظهر الغرب استعدادا لقلب الصفحة والنسيان".

وخلص الكاتب إلى أنه "يصعب تعميم النموذج الليبي، فهذه التجربة لا تشبه أصلا إلا نفسها, والأكيد أننا شهدنا أمس مشهدا غير عادي، وأن كثيرين سيتذكرون ذلك اليوم وتلك الخيمة".

نقاش سياسي
نشرت صحيفة النهار اللبنانية موضوعا بعنوان "الحكم كاد ينشطر حول الصلاحيات الدستورية, والقمة ترجئ الانفجار" تناول تصاعد الأزمة بين رئاستي الوزراء والدولة في لبنان خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس.

وقالت الصحيفة إن رئيس الدولة إميل لحود أكد على حقه الدستوري في ترأس اجتماعات مجلس الوزراء، واتهم المجلس بعدم إنجاز شيء, وأنه لولا وجوده على رأس اجتماعاته لكان الدين اللبناني العام وصل إلى 50 مليار دولار.

فرد عليه الحريري معترضا حول ما ذكره عن صلاحياته وحقوقه الدستورية, محبذا تأجيل النقاش لما بعد القمة العربية التي ستعقد اليوم حتى يكونوا موحدين.

وعلقت الصحيفة على ما دار في الجلسة قائلة "وكأن اللبنانيين لا ينقصهم من الإدارة السياسية للحكم عندنا إلا هذا النقاش الفقهي السياسي الذي يغذي الأجواء الطائفية والمذهبية المستعرة في الشارع، وكأن الرؤساء والوزراء والقيادات الرسمية قد أنجزوا ما هو مطلوب منهم في معالجة مشكلات الإدارة والتنمية ومواجهة الفساد، ولم يعد لديهم ما يقومون به سوى البحث في ثغرات الدستور وطريقة تطبيقه".

أميركا والعرب


لماذا يتحدثون عن 5 آلاف كردي قتلهم صدام ولا يتحدثون عن العراقيين الذين قتلهم الحصار الأميركي؟

سكوت ريتر/ الخليج


حذر المفتش الدولي السابق عن أسلحة الدمار الشامل في العراق سكوت ريتر في حوار مع صحيفة الخليج الإماراتية من أن تستخدم الولايات المتحدة السلاح النووي ضد العرب بعدما أعادت صياغة سياستها النووية بحيث أصبح بإمكانها استخدام هذه الأسلحة بشكل استباقي.

وقال ريتر إن "الرئيس جورج بوش كان يعرف أن العراق لا يملك أسلحة دمار شامل"، ووصف نائبه ديك تشيني بأنه كذاب. وتساءل: لماذا يتحدثون فقط عن خمسة آلاف كردي قتلهم صدام حسين في حلبجة ولا يتحدثون عن مليون ونصف المليون عراقي قتلهم الحصار الأميركي؟

المصدر : الصحافة العربية