حماس أكبر خطر إستراتيجي على إسرائيل في الفترة ما بعد تنفيذ خطة الفصل الأحادي الجانب

شاؤول موفاز/ الخليج

على ضوء استشهاد الشيخ أحمد ياسين واثنين من مساعديه إثر غارة إسرائيلية، قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن وزير الحرب الإسرائيلي شاؤول موفاز كان قد كشف أمس أن إسرائيل تعد خطة لشن حرب ضد حركة حماس تستهدف أجهزتها والبنية التحتية وقيادتها والمصادر المالية التي تقدم لها الدعم.

واعتبر موفاز حماس أكبر خطر إستراتيجي على إسرائيل في الفترة ما بعد تنفيذ خطة الفصل الأحادي الجانب.

وقال موفاز إن "وزارته اجتمعت منذ فترة مع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية وتناولت سبل مواجهة حركة حماس بإعداد خطة شاملة لمختلف الأبعاد والنواحي بما في ذلك القضاء على البنية التحتية للحركة".

وأضاف موفاز أن "إسرائيل تعمل على القضاء على المصادر الأساسية لدعم وتمويل حركة حماس وستصعد إسرائيل من حربها على حماس وقيادييها".

وكان الشيخ أحمد ياسين قد أعلن مطلع الشهر الحالي أن الحركة تستعد للكشف عن خطة شاملة تقترح مشاركتها في إدارة شؤون قطاع غزة في حال انسحاب إسرائيل.

وفي موضوع آخر، قالت الصحيفة إن محققين إسرائيليين أعلنوا أن رجل الأعمال والضابط السابق في جيش الاحتلال ألحنان تننباوم لم يقل لهم كل الحقيقة عن علاقته مع حزب الله والظروف التي وصل فيها إلى لبنان ووقوعه في أسر الحزب، وقرروا تمديد اعتقاله لمدة ثمانية أيام وتقدم محاموه بطلب للتحقيق معه بالتنويم المغناطيسي.

وتفيد المصادر الأمنية الإسرائيلية بأن اقتراح التحقيق مع تننباوم خلال تنويمه مغناطيسيا ليس عمليا، على ضوء وجود قانون خاص أقره الكنيست ينص على حظر استخدام التنويم المغناطيسي خلال تحقيقات أي جهاز إسرائيلي.

وتقول المصادر إنها "تأمل أن يواصل الإدلاء بإفادات مختلفة ومتناقضة حتى يتسنى لها التوجه للمستشار القانوني للحكومة بطلب إلغاء الصفقة التي عقدت معه".

زيارة شارون
نقلت صحيفة القبس الكويتية تأكيدات مصادر مصرية مطلعة أنه لا توجد ترتيبات في الوقت الراهن لتوجيه دعوة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لزيارة مصر، سواء لعقد لقاء قمة مع الرئيس حسني مبارك أو لعقد قمة ثلاثية في منتجع شرم الشيخ بانضمام رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع.

وأوضحت المصادر أن أجندة الرئيس مبارك خلال الشهرين القادمين لا تتضمن أي لقاء محتمل مع شارون، نافية بذلك معلومات ترددت في إسرائيل عن إمكانية عقد أول لقاء قمة مباشرة بين مبارك وشارون.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس المصري اعتذر عن عدم قبول دعوة رسمية نقلها إليه وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم للمشاركة في الاحتفالات التي تقيمها إسرائيل الأسبوع المقبل بمناسبة مرور 25 عاما على توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية.

وكانت صحف إسرائيلية قد نشرت تقارير تقول إن مبارك أبلغ شارون أنه من الممكن دعوته للقيام بزيارة رسمية للقاهرة إذا ما التقى مع قريع في لقاء ثنائي تأجل أكثر من مرة.

أيمن الظواهري


محققون أميركيون يحاولون في القاهرة معرفة الحمض وغيرها من المعلومات الخاصة بالظواهري

الشرق الأوسط

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نقلاً عن مصادر أميركية في القاهرة، أن محققين أميركيين يحاولون في العاصمة المصرية معرفة الحمض النووي للرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي تردد أنه بين نحو 500 من عناصر القاعدة تحاصرهم القوات الباكستانية في منطقة وزيرستان.

وحسب المصادر فإن المحققين الأميركيين يريدون أيضا الحصول على معلومات عن طول الظواهري ووزنه, وغير ذلك من المعلومات التي تساعد في التعرف عليه.

كما يريد المحققون استجواب مصريين من القاعدة تسلمتهم القاهرة أخيرا من الدول التي اعتقلتهم للحصول منهم على معلومات عن الظواهري، بما في ذلك الأسماء الـ15 التي يستخدمها.

من جهة أخرى نسبت الصحيفة إلى كاتب سيرة الظواهري الباكستاني حميد مير أنه أبلغه امتلاك تنظيم القاعدة نوعا من القنابل النووية.

المصدر : الصحافة العربية