واشنطن تخشى تكرار سيناريو مدريد
آخر تحديث: 2004/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/22 هـ

واشنطن تخشى تكرار سيناريو مدريد


السلطات الأميركية قررت تشديد الإجراءات الأمنية في محطات القطارات خشية تكرار سيناريو تفجيرات مدريد

نيويورك تايمز


قالت صحيفة نيويورك تايمز إن السلطات الأمنية الأميركية قررت تشديد الإجراءات الأمنية في محطات القطارات خاصة تلك التي تشهد ازدحاما شديدا خشية تكرار سيناريو تفجيرات مدريد الإسبانية أول أمس.

وأشارت إلى أن مسؤولين قاموا بعد ساعات فقط من عمليات تفجير قطارات مدريد بنشر وحدات لكشف المتفجرات وأجهزة إلكترونية واحتياطات أخرى حول خطوط السكك الحديدية من نيويورك إلى واشنطن وسياتل.

ونقلت الصحيفة عن خبراء بالمواصلات بأن هذه الإجراءات لا تكفي لمنع وقوع عمليات مماثلة لتلك التي شهدتها مدريد لأن خطوط السكك الحديدية الأميركية غير مؤمنة بشكل كاف.

شرط فلسطيني
نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مصادر بديوان رئيس الحكومة الإسرائيلي قولها إن الفلسطينيين يحاولون اشتراط موافقتهم على خطة الانفصال القاضية بإخلاء مستوطنات قطاع غزة، بالسماح لرئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات بحرية التنقل والخروج من المقاطعة.

وأفادت الصحيفة أن حرية تنقل عرفات غير واردة في الحسبان لأنه هو المشكلة وليس الحل، وقد وصفت المصادر الإسرائيلية الموضوع برمته ببالون اختبار "أطلقه الفلسطينيون لفحص موقف إسرائيل من أسلوب معاملة عرفات".

رقابة الإنترنت


وزارة العدل الأميركية تريد توسيع الرقابة على حركة الإنترنت لمنع تنفيذ عمليات إرهابية بعيدا عن أعين الأمن

واشنطن بوست


ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن وزارة العدل الأميركية تريد توسيع نطاق الرقابة الحكومية على حركة الإنترنت وخاصة مقدمي خدمة الاتصال السريع, وإجبارهم على تقديم تسهيلات تمكن من مراقبة حركة الاتصالات التي يجريها مستخدمو الشبكة الدولية.

وأشارت إلى أن الطلب قدم هذا الأسبوع للجنة الاتصالات الفيدرالية متضمنا بندا يقضي بتحمل مستخدمي الشبكة الدولية كلفة هذا المشروع الذي يرى الخبراء أنه مكلف للغاية.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الأمنية الأميركية زادت مخاوفها في الفترة الأخيرة من إمكانية استغلال الاتصالات الهاتفية التي تجري عبر الإنترنت في تنفيذ عمليات إرهابية أو إجرامية بعيدا عن أعين أجهزة الأمن.

وقالت إن خبراء في مجال الاتصالات ومدافعين عن حرية الإبحار على الإنترنت يتخوفون من اتساع مجال الرقابة إلى الرسائل القصيرة وزيارة مواقع الإنترنت, إضافة إلى عدم وجود ضمانات كافية لعدم تعرض أبرياء لتجسس وكالات الأمن الأميركية.

المصدر :