بوش ليس ضمن أسوأ طغاة العالم
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ

بوش ليس ضمن أسوأ طغاة العالم


الأمير عبد الله في المرتبة الخامسة والبشير في المرتبة السابعة والقذافي تراجع إلى المرتبة الحادية عشرة في قائمة لأسوأ طغاة العالم

واشنطن بوست


في قائمة لمجلة باريد الملحق الخاص بصحيفة واشنطن بوست الأميركية حملت اسم "أسوأ طغاة العالم لعام 2004"، حل ولي عهد السعودية الأمير عبد الله بن عبد العزيز في المرتبة الخامسة والرئيس السوداني عمر البشير في المرتبة السابعة، في وقت تصدر القائمة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل وأُخرج الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وبينما تصدرت صور الزعماء العشرة المصنفين كأسوأ القادة في العالم غلاف الملحق، أشارت القائمة إلى أن الزعيم الليبي معمر القذافي تراجع ترتيبه عام 2003 إلى المرتبة الحادية عشرة بعد تعاونه الأخير مع واشنطن. وأدرجت الصحيفة ضمن قائمتها الرئيس السوري بشار الأسد في المرتبة الثالثة عشرة.

وأوضح ملحق الصحيفة أن التصنيف اعتمد على تقارير وتقديرات عدة منظمات للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان، وهي العفو الدولية في بريطانيا وهيومان رايتس ووتش وفريدوم هاوس في الولايات المتحدة وصحفيون بلا حدود في فرنسا.

جثة مجهولة
نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مصادر في الجيش الإسرائيلي نفيها أن يكون حزب الله اللبناني قد طالب بجثامين 30 لبنانيا مدفونة في إسرائيل مقابل إعادة جثة مجهولة الهوية نقلت إلى لبنان في إطار صفقة التبادل التي تمت بين الطرفين مؤخرا.

وكانت الجثة مجهولة الهوية قد نقلت إلى لبنان بدلا من مواطن لبناني يدعى محمد بيرو الذي قالت الصحيفة إنه تاجر مخدرات. وقال نجلا بيرو في اتصال هاتفي إنهما "لا يعلمان شيئا عن طلب تقدم به حزب الله لاستعادة جثة والدهما".

ونقلت الصحيفة عن محامي عائلة بيرو أن الاستعدادات لإعادة جثة بيرو اكتملت في انتظار قيام حزب الله بإعادة الجثة مجهولة الهوية التي قالت إسرائيل إنها لعامل أجنبي يقيم لديها.

تغيير مناخي


تقرير سري يجري تداوله بالبنتاغون يحذر من تغيير مناخي ستنتج عنه كوارث عالمية

غارديان


قالت صحيفة غارديان البريطانية إن تقريرا سريا يجري تداوله بين كبار المسؤولين الدفاعيين في الولايات المتحدة حذر من تغيير مناخي في العالم خلال العشرين عاما المقبلة, ستنتج عنه كوارث عالمية سيذهب ضحيتها الملايين في حروب وكوارث طبيعية. وتوقع التقرير أن تواجه معظم الدول الأوروبية هذه الكوارث من بينها الكوارث المائية.

وبحسب التقرير فإن أخطار التغيير المناخي قد تدفع العالم نحو الفوضى، وأن دولا قد تلجأ إلى التهديد النووي للدفاع عن مصادر الغذاء والماء والطاقة لمواطنيها.

عملاء جدد
أشارت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية إلى أن جهاز الأمن الداخلي البريطاني يعتزم رفع ميزانيته بنسبة 50% تدفع لألف عميل جديد انضموا مؤخرا للجهاز.

وأضافت الصحيفة أن هذه الخطوة تأتي ضمن استعدادات جديدة لملاحقة الإرهابيين، ويتميز فريق العملاء الجدد بأن أفراده ينتمون إلى أقليات عرقية مختلفة ولديهم مهارات لغوية تمكنهم من متابعة الجماعات الإسلامية الموجودة في بريطانيا.

المصدر :