قالت صحيفة الرياض إن صحيفة المشرق العراقية شنت هجوما قاسيا على الكويت حيث قالت فيه إن مطالبة الملك غازي وعبد الكريم قاسم وصدام حسين بالكويت محقة، وإن يوم القصاص آت لا محالة على حد تعبيرها.


تعقد بلدان الجوار اجتماعا في الكويت يهتم بمصير وأمن واقتصاد واستقرار وبناء العراق في الوقت الذي سخرت الكويت الأموال لحرق وتخريب مؤسسات الدولة العراقية ووضع السم في مياه الشرب بعد سقوط نظام صدام

صحيفة المشرق العراقية/ الرياض

وأضافت الصحيفة المستقلة التي تصدر في العراق أن الكويتيين مازالوا أشد الناس عداوة لأهل العراق وأنهم على حد قول الصحيفة، يخفون الخناجر تحت عباءاتهم وعلى وجوههم ابتسامات.

جاء ذلك في مقال للصحيفة اليومية تعليقا على المؤتمر الذي عقدته دول الجوار العراقي في الكويت واختتم أعماله أول من أمس.

حيث أبدت الصحيفة استغرابها من أن تعقد بلدان الجوار اجتماعا في الكويت يهتم بمصير وأمن واقتصاد واستقرار وبناء العراق، في الوقت الذي سخرت الكويت الأموال لحرق وتخريب مؤسسات الدولة العراقية ووضع السم في مياه الشرب بعد سقوط نظام صدام حسب ما جاء في المقال.

في الإطار ذاته قال مسؤول في الداخلية العراقية إنه تم إلقاء القبض على عصابة مكونة من ثلاثة عراقيين من أهالي البصرة يدعمهم ويمولهم ماديا شخص كويتي مارست عمليات السلب والنهب والحرق وقتل الأبرياء بمادة السم.

وأكد مدير متابعة المفارز علي القطاط أن المتهمين الثلاثة اعترفوا بحرق الدوائر والمؤسسات العراقية أثناء دخول قوات الاحتلال الأميركية إلى بغداد مقابل 1500 دولار لكل عملية.

تزوير قائمة الرشوة العراقية
زعم عراقي أنه قام مع رفاق له بتزوير قائمة من الأسماء والشركات العربية والأجنبية يزعم أنها حصلت على رشاوى من مبيعات النفط العراقي من النظام السابق برئاسة صدام حسين وذلك مقابل حوالي 3700 دولار وبعض الهدايا هذا ما ذكرته صحيفة الخليج الإماراتية.

وأضافت الصحيفة أن الرجل أطلق على نفسه اسم سجاد أحمد علي، وقال إنه يقيم في مدينة الصدر جنوبي العراق و"إن الذي أشرف على عملية التزوير شخص يدعى أبو سليم وعمل عليها أربعة أفراد كنت واحدا منهم".

وقال المدعو علي في رسالته إن عملية التزوير بدأت في منتصف ديسمبر/ كانون أول الماضي، مضيفا: جاءنا أبو سليم بقائمة أسماء وعناوينهم وأشغالهم وأعطانا مسودات بما تجب كتابته بقربها، وقد أنجزنا العملية في عشرة أيام، بعدها وضعنا الأوراق في البخار قليلا ثم قمنا بتجفيفها لكي تبدو قديمة.

ودعا الرجل أي شخص يقرأ اسمه في هذه الأوراق إلى أن يطلب النسخة الأصلية ويفحص تاريخ الكتابة بالمواد المشعة وسيعلم أن كل التواريخ كذب وكذلك سيعلم أن الورق جديد ولا يشبه نوع الورق العراقي قبل الحصار وبعده.

تعاون أمني سوداني مصري
علمت القبس أن السلطات السودانية سلمت نظيرتها المصرية أصوليا مصريا ينتمي لتنظيم الجهاد قبل فترة، في إطار التعاون الأمني بين البلدين والذي يهدف لإزالة الملفات الشائكة بينهما.

وقالت مصادر مطلعة إن الأصولي يدعى أكرم حسن، وهو من محافظة الإسماعيلية ولم يسبق صدور أحكام قضائية بحقه في مصر رغم أنه كان على قائمة المطلوبين في ظل وجود معلومات بقيامه بتدريب بعض عناصر الجهاد خلال وجودهم في السودان في بداية التسعينيات.


المسودة الحالية للدستور الانتقالي تجعل الإسلام الدين الرسمي للدولة العراقية ومصدرا للتشريع, وهذا يختلف عن جعله المصدر الرئيسي للتشريع

بريمر/ الشرق الأوسط

بريمر يرفض الإسلام
أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى إعلان الحاكم المدني للعراق بول بريمر أنه لن يجيز أي دستور عراقي انتقالي يجعل الإسلام المصدر الرئيسي للتشريع, كما يريد بعض أعضاء مجلس الحكم العراقي.

وقال بريمر: إن المسودة الحالية للدستور الانتقالي تجعل الإسلام الدين الرسمي للدولة العراقية ومصدرا للتشريع, وهذا يختلف عن جعله المصدر الرئيسي للتشريع.

ونقرأ في الصحيفة منح مجلس الأمة الكويتي أمس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية صلاحية التحقيق في صدقية التصريحات التي نسبت للرئيس اليمني علي عبد الله صالح المتعلقة بدعوته الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى اجتياح الكويت من جديد قبل سقوط نظامه.

المصدر : الصحافة العربية