قالت صحيفة العلم المغربية إن النائبة الإسرائيلية زاهافا جال أكدت أن هناك مخاوف بيئية حقيقية من المخاطر التي يشكلها مفاعل ديمونة حتى بالنسبة للعاملين في المفاعل.

"
الصور والمعلومات التي قدمها موردخاي فعنونو عام 1985 أكدت أن مفاعل ديمونة يستخدم لإنتاج أسلحة نووية
"
وأشارت زاهافا في جلسة خاصة للجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست إلى إمكانية حدوث تسربات إشعاعية من المفاعل تتضرر منها بالخصوص المناطق والدول المجاورة.

وتقول الصحيفة إن رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون أكد في رده على هذه المخاوف، أن إسرائيل تمتلك قدرات صيانة هذا المفاعل النووي الواقع بصحراء النقب والذي أقيم منذ 40 عاما وذلك دون حاجة لأي مساعدات خارجية.

وتشير الصحيفة إلى أنه رغم مزاعم إسرائيل بأن مفاعل ديمونة يستخدم لأغراض سلمية، فإن الصور والمعلومات التي قدمها الفني النووي موردخاي فعنونو عام 1985 أكدت أنه يستخدم لإنتاج أسلحة نووية.

المصدر : الصحافة المغربية