"
الاختلافات تنبع عن خلافات سياسية بين الدول العربية والدول الإسلامية فيحتفل بعضها بالأعياد الإسلامية بأوقات مختلفة وكل يقدم مبرراته بعدم رصد هلال مطلع الشهر
"
مراحل تصنيع القمر تبدأ مارس/ آذار من العام المقبل، إعلان لرئيس جامعة القاهرة علي عبد الرحمن نشرته السفير اللبنانية في عددها اليوم، موضحة أن عبد الرحمن أطلق هذا الموقف بحضور مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة وأعضاء اللجنة العليا لإدارة مشروع القمر الصناعي الإسلامي الذي يهدف لتوحيد أهلة الشهور القمرية عن طريق القيام بعملية رصد موثقة للهلال.

الصحيفة قالت إن عبد الرحمن أفاد بأن مركز دراسات الفضاء بالجامعة سيهتم بتصميم القمر ويتابع مراحل التصنيع التي تستغرق خمسة عشر شهرا بكلفة تبلغ حوالي 8 ملايين دولار، سيتم جمعها عن طريق الاكتتاب العام بصورة أسهم بين الدول الإسلامية عن طريق دار الإفتاء المصرية.

وتشير إلى أن الدول الإسلامية كانت تحتفل ببعض المناسبات الدينية في توقيتات مختلفة بسبب اختلاف الدول برصد مطلع هلال الشهور الجديدة، وخصوصا ما يتعلق باحتفالات المسلمين ببداية شهر رمضان وتحديد مواعيد عيد الفطر وعيد الأضحى خصوصا.

وتضيف السفير كثيرا ما كانت الاختلافات تنبع عن خلافات سياسية بين الدول العربية والدول الإسلامية فيحتفل بعضها بالأعياد الإسلامية بأوقات مختلفة، وكل يقدم مبرراته بعدم رصد هلال مطلع الشهر القمري أو برصده بشكل مبكر عن غيره من الدول.

وتضم اللجنة العليا لإدارة المشروع علماء دين وخبراء متخصصين يمثلون عددا من الدول العربية والإسلامية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي.

المصدر : السفير اللبنانية