جهود طبية للحفاظ على بعض الحيوانات
القطط والكلاب لا الأولاد والعلاقات الإنسانية الحميمية هي ما يهم الإيطاليين، هذا ما أكده تقرير للمعهد القومي الإيطالي للإحصاء، وكشف التقرير أن عدد الحيوانات المنزلية في إيطاليا تجاوز عدد الأطفال بفارق شاسع، كما تنقل عنه صحيفة الشرق القطرية.

وأكد التقرير أن عدد الكلاب والقطط بمنازل الإيطاليين بلغ حتى ديسمبر/ كانون الأول الماضي نحو 14.5 مليون حيوان، مقابل 8.7 ملايين طفل.

ويوضح التقرير حسب الصحيفة أن الإيطاليين أنفقوا على حيواناتهم خلال العام نفسه نحو خمسة مليارات يورو، حصل الأطباء البيطريون على 1.6 مليار يورو منها.

وفي تفسيرها لهذه الظاهرة قالت للشرق الباحثة الإيطالية التي أشرفت على التقرير كيارا سارشينو إن المشكلة تكمن بسطحية العلاقات الاجتماعية وليس بالحيوانات، إذ إن هناك رغبة جامحة لدى الناس بتلقي العطف وهو ما يقدمه الحيوان بعفوية دون مطالب تذكر.

ولا يقتصر ذلك على العلاقة الأسرية، إذ تؤكد سارشينو أن هناك من يفضل ارتباطا بالحيوان كمصدر ثابت للتواصل على العلاقة مع الجنس الآخر التي قد تحمل معها آلاما وصدمات.

أما السبب الآخر فمتصل بالشيخوخة المطردة للسكان، إذ يرى المسنون أن الحيوان أفضل رفيق فيما تبقى من العمر، مع العلم بأن الكثير من الأطباء النفسيين ينصحون كبار السن ممن يعيشون وحدهم باقتناء حيوان بالمنزل.

المصدر : الشرق القطرية