واشنطن تحذر من ضرب مواقع اقتصادية إستراتيجية
آخر تحديث: 2004/12/24 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/24 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/13 هـ

واشنطن تحذر من ضرب مواقع اقتصادية إستراتيجية

"
أجهزة الأمن الأميركية حذرت مصر والكويت من احتمال حدوث هجوم إرهابي على ناقلات نفط في قناة السويس وميناء أم قصر
"
أفاد مراسل صحيفة الوطن السعودية في واشنطن أن مصر رفعت احتياطياتها الأمنية في منطقة قناة السويس في الآونة الأخيرة بعد أن تلقت تحذيرا من الولايات المتحدة من احتمال حدوث "هجوم إرهابي" يهدف إلى إغراق ناقلة نفط ضخمة في القناة لإغلاقها في وجه خطوط الملاحة التجارية الدولية.

ورافق ذلك تحذيرات مشابهة من احتمال حدوث هجوم متزامن على ميناء أم قصر العراقي بهدف تعطيل محطة شحن النفط العراقي هناك وذلك عبر عمليات تسلل من السواحل الكويتية.

 

وأشار المراسل إلى أن أجهزة الأمن الأميركية أبلغت نظيرتها في مصر والكويت بتلك المعلومات، وأن دولا إقليمية أخرى أحيطت علما بالأمر.

 

وذكر أن التقارير أوضحت أن الخطوط العامة لخطة الهجوم على قناة السويس أشارت إلى أن خلية من أعضاء تنظيم القاعدة ممن يتواجدون في اليمن قد تلعب دورا في العملية، وأن الهدف هو توجيه ضربة ذات طابع اقتصادي، إذ إن حدوث هجوم من هذا النوع يمكن أن يسفر عن تعطيل عمليات النقل البحري من الشرق إلى الغرب، ومن ثم رفع أسعار التأمين بصورة كبيرة فضلا عن زيادة أسعار البترول وشح الإمدادات في هذا الوقت من العام وهو وقت يتسم بزيادة الطلب بسبب برودة الشتاء في الدول المستوردة.

وجاء في الوطن أن "المتطرفين المصريين" كانوا قد ركزوا على الجانب الاقتصادي أيضا خلال عملياتهم في مصر في التسعينات، وهي عمليات شارك أيمن الظواهري في التخطيط لبعضها، وأدت إلى ذبح سياح يابانيين في الأقصر ومهاجمة قطارات تقل سياحا في صعيد مصر والاعتداء على بعض السياح في القاهرة، إلا أن ذلك أدى بدوره إلى "رفض شعبي عام وإلى اندحار موجة الإرهاب في مصر".

كما أشارت الصحيفة إلى أن الظواهري يسعى فيما يبدو إلى تكرار "تجربته" التي فشلت في مصر ولكن على صعيد دولي، وإلى توظيف "
البنية التحتية" التي أدت قبل أسابيع إلى الهجوم على فندق سياحي في سيناء ولكن في استهداف مرافق ذات طبيعة اقتصادية مثل قناة السويس أو محطة التحميل في أم قصر.

المصدر : الوطن السعودية