أوردت صحف عربية صادرة في لندن أنباء عن لقاء أمني مصري إسرائيلي رفيع لبحث آخر التطورات الأمنية وسبل المساعدة المطلوبة من مصر، كما تحدثت عن تورط إسرائيلي بالتجسس على واشنطن، إضافة إلى إغلاق مكتب صحيفة الشرق الأوسط ببغداد على خلفية قضية عمر حديد.

"
اتفقت مصر وإسرائيل على بلورة منظومة تنسيق وثيق على طول الحدود بين الجيشين لمحاربة فصائل المقاومة والسماح للجيش الإسرائيلي بالبحث عن مفقودين بسيناء
"
القدس العربي
لقاء مصري إسرائيلي رفيع

ذكرت صحيفة القدس العربي إن لقاء أمنيا مصريا إسرائيليا رفيع المستوي سيعقد خلال أيام بالقاهرة لبحث آخر التطورات الأمنية بقطاع غزة لاسيما عمليات الأنفاق المفخخة التي ينفذها الفلسطينيون وسبل مساعدة مصر بمنع مثل هذه العمليات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إعلامية إسرائيلية أن رئيس القسم السياسي والأمني بوزارة الدفاع الإسرائيلية اللواء احتياط عاموس جلعاد سيزور مصر للقاء مدير المخابرات عمر سليمان، مشيرة لتصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز قبل أسبوع بأنه تم الاتفاق مع مصر على القيام بتعاون أمني لمكافحة ما يسمى الإرهاب.

وحسب الصحيفة فإن من بين بنود الاتفاق بلورة منظومة تنسيق وثيق على طول الحدود بين الجيشين المصري والإسرائيلي لمحاربة فصائل المقاومة، والسماح للجيش الإسرائيلي بالبحث عن مفقودين بسيناء ومنحه حرية التصرف بهذا الصدد.

السعودية بين التظاهر والتهديد
نقلت القدس العربي عن زعيم حركة الإصلاح الإسلامية بالجزيرة العربية سعد الفقيه توقعاته مشاركة عشرات الآلاف بمظاهرات سلمية بعد صلاة الظهر اليوم الخميس بمدينتي جدة والرياض. وقال الفقيه "قررنا الدعوة لسلسلة من الأنشطة المدنية التي تهدف بصراحة لتغيير كامل، لا نطالب بإصلاحات اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية ثانوية، وسنقوم بالمسيرة لإسقاط النظام القائم".

وتشير الصحيفة لتأكيد الحركة في بيان لها السعي للإصلاح سلميا والدعوة للمشاركة بتظاهرات هدفها الواضح وشعارها الصريح تحقيق الاستبدال الكامل لمنهج الحكم سواء أتم من أول مسيرة أم بعد تتابع مسيرات وأعمال ميدانية كبيرة.

من جهتها قالت صحيفة الشرق الأوسط إن إدارة تعليم البنات بمنطقة الرياض تلقت أمس بلاغا بوجود متفجرات بالمبنى قابلة للانفجار مما جعل المسؤولين الذين كانوا في اجتماع خاص لدراسة خطة التعليم للسنوات المقبلة يأخذون الأمر على محمل الجد، وتم فورا إبلاغ السلطات الأمنية وأخلي المبنى.

وقد أثار البلاغ الذي اتضح لاحقا أنه كاذب حفيظة وخوف الموظفين الذين شوهدوا يركضون نحو البوابة الرئيسية ويتزاحمون حولها مما سبب نوعا من الفوضى والزحام.

"
إف بي آي يحقق في محاولة مسؤولين عسكريين إسرائيليين بنيويورك الحصول على معلومات سرية تتعلق بأنظمة دفاعية أميركية
"
الحياة
إسرائيل تتجسس على أميركا

قالت صحيفة الحياة إن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بدأ تحقيقات مع إسرائيليين يشتبه بتورطهم في عمليات تجسس صناعي, وذلك بعد أقل من أسبوعين من اقتحام مقر لجنة العلاقات الأميركية الإسرائيلية أيبك بواشنطن وهي أبرز جماعات الضغط اليهودية الموالية لإسرائيل.

ورغم أن مكتب التحقيقات لم يؤكد أو ينفي التحقيق أكدت مصادر دبلوماسية بواشنطن أن الملحقين العسكريين الإسرائيليين بالسفارة الإسرائيلية ومبعوثين من وزارة الدفاع الإسرائيلية تلقوا تنبيهات من الحكومة الإسرائيلية بالتزام الحذر بتعاطيهم مع المسؤولين الأميركيين العاملين في إطار التعاون العسكري.

وأوضحت مصادر الصحيفة أن إف بي آي يحقق في محاولة مسؤولين عسكريين إسرائيليين بنيويورك الحصول على معلومات سرية تتعلق بأنظمة دفاعية أميركية.

وتحت عنوان "أردوغان أمام الامتحان الكبير في القمة الأوروبية غدا" تقول الحياة إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سيتوجه إلى بروكسل اليوم على رأس جيش من المسؤولين والصحفيين الأتراك واضعا كل آماله ومستقبله السياسي بسلة الاتحاد الأوروبي، فإما العودة بغنيمة غير مسبوقة تتجسد بتحديد القمة الأوروبية موعدا للبدء بمفاوضات انضمام بلاده للاتحاد, أو العكس خسارته رصيده السياسي ومعها التنازلات التي قدمتها حكومته على شكل سلسلة من الإصلاحات تتفق مع المعايير المطلوبة للانضمام للاتحاد.

"
مجهولون طلبوا من مكتب الصحيفة ببغداد نشر خبر عن عمر حديد يفيد بوجود شخصين بهذا الاسم أحدهما لا يمت بصلة لحامد حديد مدير مكتب الجزيرة
"
الشرق الأوسط
إغلاق مكتب الشرق الأوسط

قررت صحيفة الشرق الأوسط إغلاق مكتبها ببغداد لفترة مؤقتة وذلك حماية لصحفييها وحرصا على سلامتهم بعد تهديدات تلقاها المكتب من جماعة مسلحة حسب زعمها.

وقالت إن أشخاصا عرفوا أنفسهم بأنهم من المجاهدين جاؤوا ليل الاثنين لمنزل أحد الصحفيين بالمكتب وأخذوه لسيارتهم التي كانت توجد فيها أسلحتهم، حيث تحدث معه "من بدا أنه زعيم المجموعة الذي وجه تحذيرات بتفجير مكتب الصحيفة ببغداد إذا لم تقم الصحيفة خلال أسبوع بنشر خبر عن عمر حديد الذي قاد معارك بالفلوجة ويوصف في العديد من التقارير على أنه الساعد الأيمن لأبي مصعب الزرقاوي".

وذكر الصحيفة أن الشخص المذكور تحدث عما نشر بشأن عمر حديد وقال "إن عمر من أبطال المجاهدين المطلوبين من القوات الغازية والحكومة، وإنهم يريدون من الجريدة نشر صيغة معينة عن وجود شخصين باسم عمر حديد أحدهما لا يمت بصلة لحامد حديد مدير مكتب الجزيرة".

ولدى الاستفسار منه عن علاقتهم بالموضوع قال الرجل المذكور "لا جزيرة ولا أي قناة، الذي يهمنا هو عدم الإساءة للمجاهدين وللمجاهد عمر حديد".

ونقلت الصحيفة عن الرجل قوله "نحن نقطع رؤوس الذين يسيئون لنا مثلما نقطع رؤوس الخراف"، وإنهم يراقبون المكتب عن كثب.

المصدر :