آثار الحريق الذي اندلع في دائرة الجوازات ببغداد
قالت صحيفة الزمان إن رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي أمر باتخاذ إجراءات سريعة لإيقاف منح جوازات سفر لغير العراقيين بالسفارة العراقية بدمشق مقابل مبالغ مالية.

وكشف مصدر أمني عراقي للصحيفة رفض الإفصاح عن اسمه أن الأجهزة الأمنية حصلت على معلومات أولية خلال الأسابيع الأخيرة وقامت بالتوثق منها بصورة عاجلة أثبتت تورط موظفين بالسفارة العراقية بدمشق بمنح جوازات سفر مع هويات الأحوال المدنية لسوريين وإيرانيين وأفغانيين ولبنانيين وفلسطينيين وشيشانيين مقابل خمسة آلاف ليرة سورية ومنح جواز سفر عراقي من الطبعة الجديدة لأولئك مقابل ثلاثة آلاف ليرة سورية.

وقال المصدر إن الحالات المرصودة ليست فردية بل واسعة ومن الصعب حصرها، وإن الاحتياطات الأمنية قد اتخذت لملاحقة آثار ذلك المنح غير القانوني للجوازات خوفا من انعكاساتها مع الوضع الأمني داخل العراق لاسيما خلال الانتخابات.

كما نقلت الصحيفة عن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كايسي قوله إن مسؤولين بعثيين سابقين كبارا فروا لسوريا بينهم عزة إبراهيم الدوري نائب صدام وشكلوا قيادة قطرية جديدة تتولي قيادة الهجمات ضد القوات الأميركية في هذا البلد وتمويلها.

وأشار الجنرال الأميركي حسب الزمان إلى أن السوريين قادرون على وقفها إذا كانوا يرغبون بذلك.

المصدر : الزمان