أفادت صحيفة الخبر الجزائرية الصادرة اليوم السبت أن وزراء الدفاع لعشر دول متوسطية سيجتمعون يوم الثلاثاء المقبل في أول لقاء من نوعه لوزراء دفاع ما يعرف بدول 5+5.

 

وذكرت الصحيفة أن هذا الاجتماع يأتي بمبادرة من وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري وسيضم وزراء كل من فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا ومالطا بالإضافة إلى دول المغرب العربي الخمس.

 

ونسبت الصحيفة إلى المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الفرنسية أن هذا الاجتماع سيدرس مجالات التعاون بخصوص الدفاع والأمن وسيبحث إيجاد آليات جديدة للحوار الأورومتوسطي، خاصة بعد أن قرر اجتماع قمة دول 5+5 في تونس عام 2003 توسيع العمل إلى جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

 

غير أن الصحيفة أشارت إلى أن الجانب الأوروبي يركز على القضايا الأمنية بما فيها مسألة الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة ومكافحة المخدرات، كما يهتم بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية مثل دعم التنمية ومكافحة الفقر وتقليص الهوة التكنولوجية.

 

ويأتي اجتماع وزراء الدفاع الثلاثاء القادم بعد اجتماع وزراء خارجية دول 5+5 بالجزائر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في سياق مواز للشراكة الأطلسية المتوسطية التي تشرف عليها الولايات المتحدة.

 

"
الجانب الأوروبي يركز على القضايا الأمنية بما فيها مسألة الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة ومكافحة المخدرات
"
وقال المتحدث الفرنسي إن هدف الاجتماع إعداد وجرد وتحديد سبل العمل في مجالات الأمن والدفاع، مضيفا أنه لم يتم إعداد ورقة عمل لهذا الاجتماع بعد، وبالتالي فإنه إذا توصل المجتمعون إلى تحديد جدول أعمال أو برنامج عمل فسيكون ذلك نجاحا ما دامت غاية الاجتماع هي التمكن من التطرق إلى القضايا الأمنية.

 

ومن جهة أخرى أشارت الصحيفة إلى أن التحضير لهذا الاجتماع تم منذ عدة أشهر من طرف مجموعة من الخبراء من الدول المعنية بالحوار، ترأسها وزيرة الدفاع الفرنسية بوصف بلادها المضيفة وصاحبة المبادرة.

المصدر : الخبر الجزائرية