أبرزت الصحف الفلسطينية نبأ تشكيل وحدة أمنية مركزية لضبط المخالفين، وأشارت إلى عرض حماس لقبول هدنة جديدة مع إسرائيل. كما تناولت الحكم المؤبد ضد فلسطيني 48 مرة، ونية الجبهة الشعبية تسمية مرشحها لانتخابات الرئاسة، والحكم بالإعدام على عميلين، وتوقيع اتفاقية اقتصادية مع النرويج.

"
وحدة مركزية أمنية من 750 عنصرا من مختلف الأجهزة الأمنية تتولى مسؤولية التصدي لمخالفي القانون الداخلي لحين إتمام إعادة بناء وهيكلة الأجهزة
"

نبيل شعث/ الأيام

وحدة أمنية مركزية
كشف وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث لصحيفة الأيام عن إقرار مجلس الأمن القومي تشكيل وحدة مركزية أمنية تتكون من 750 عنصرا من مختلف الأجهزة الأمنية لتتولى مسؤولية التصدي لمخالفي القانون الداخلي لحين إتمام إعادة بناء وهيكلة الأجهزة الأمنية.

وقال شعث للصحيفة إنه تمت دعوة جميع المسلحين الفلسطينيين بالعودة لوحداتهم وأجهزتهم الأمنية ليكونوا بمواقعهم أثناء عملية إعادة تدريب وتأهيل وتجهيز الأجهزة الأمنية.

حماس والهدنة
وقالت الأيام إن الشيخ حسن يوسف القيادي بحركة حماس ألمح لإمكانية قبول الحركة لهدنة معلنة أو غير معلنة مع إسرائيل في حال حدوث عملية سياسية واعدة. مضيفا أن حماس قبلت في السابق هدنة معلنة وأحيانا اتخذت قرارا ذاتيا بالهدنة دون الإعلان عنها. وفي جميع الحالات كان الجانب الإسرائيلي هو الذي يدير الظهر ويستمر بالقتل.

وأشار لاستعداد حماس لهدنة طويلة تصل مدتها لعشر سنوات أو يزيد في حال حدوث اعتراف إسرائيلي بالحقوق الفلسطينية وتوقف الاحتلال والعدوان.

وفي موضوع آخر أفادت الصحيفة أن محكمة عسكرية إسرائيلية أصدرت حكما بالسجن المؤبد 48 مرة على المواطن محمد أبو وردة الذي تدعي إسرائيل مسؤوليته عن مقتل 45 إسرائيليا بعدة عمليات وجرح العشرات.

الشعبية تشارك في الانتخابات
أما صحيفة القدس فقد نقلت عن عبد الرحيم ملوح نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمعتقل بالسجون الإسرائيلية تأكيده أن هناك قرارا سياسيا بالمشاركة بانتخابات الرئاسة، مضيفا أن حوارات تجري للاتفاق على مرشح موحد كأحد الخيارات، وفي حال لم تنجح الحوارات سيكون للجبهة الشعبية مرشحها الخاص لرئاسة السلطة الفلسطينية.

وأوضح أنه لم يتم حتى الآن تسمية مرشح لمنصب الرئيس وما زال الأمر موضع نقاش داخلي وله ارتباط بنتائج الحوار مع القوى الديمقراطية الأخرى، مشيرا إلى أنه شخصيا لا يميل لترشيح نفسه لأنه معتقل ولوجود قادة كثيرين بصفوف الجبهة سواء بالضفة أو غزة قادرين على تولي المنصب.

حكم بالإعدام
أفادت القدس أن محكمة مدنية فلسطينية حكمت بالإعدام شنقا على فلسطيني وابنه بعد إدانتهما بالاشتراك بالمحاولة الأولى لاغتيال د. عبد العزيز الرنتيسي القيادي بحركة حماس بقطاع غزة، مشيرة إلى أن العميلين هما محمد أبو قينص 51 عاما وابنه رامي 22 عاما.

وأضافت الصحيفة أن المحكمة أدانت المتهمين المذكورين بالتخابر لصالح المخابرات الإسرائيلية، وأدانت رامي بالمشاركة في قتل الشاب رأفت الزنون عضو كتائب شهداء الأقصى ببيت حانون عندما أبلغ المخابرات الإسرائيلية بمكان تواجده وقتلته وحدة إسرائيلية خاصة.

اختلاف القوى الخمس

"
القوى الديمقراطية الخمس لم تتمكن من الاتفاق على حسم نقاشها بشأن مرشحها للرئاسة الفلسطينية في 9 يناير/ كانون ثاني المقبل "
الحياة الجديدة
أفادت صحيفة الحياة الجديدة أن القوى الديمقراطية الخمس لم تتمكن من الاتفاق على مرشحها للرئاسة ولا حسم نقاشها بشأن اختيار مرشح يمثلها بانتخابات الرئاسة في 9 يناير/ كانون ثاني المقبل رغم الحوارات والنقاشات التي جرت بين ممثليها خاصة مع إقدام بعض القوى على تسمية مرشحين يمثلونها كل على حدة.

وحسب الصحيفة فتعثر القوى المكونة من الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وفدا وحزب الشعب وجبهة النضال الشعبي بالوصول لاتفاق موحد يرجع لمجموعة من الأسباب منها عدم قبول عدد من الأسماء التي طرحت باجتماعات القوى بفكرة ترشيح نفسها، إضافة لوقوع خلافات داخلية أعقبت إقدام الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي على ترشيح نفسه للانتخابات دون إبلاغ ممثلي القوى بذلك مما ساهم بحدوث حالة من الإرباك بصفوف القوى رغم أنه أعلن استعداده للانسحاب لصالح أي مرشح آخر يتم التوافق عليه.

اتفاقية اقتصادية
قالت الحياة الجديدة إن السلطة الوطنية ممثلة بوزارة التخطيط وسلطة الطاقة وقعت مع ممثلية الحكومة النرويجية لدى السلطة اتفاقية المرحلة الرابعة لدعم قطاع الطاقة الكهربائية بفلسطين بقيمة 75 مليون كرونا نرويجية أي ما يعادل 12.5 مليون دولار.

ونقلت عن الوكيل عمر كتانة نائب رئيس سلطة الطاقة قوله إن سلطة الطاقة تهدف من خلال الاتفاقية معالجة بعض آثار الاجتياحات الإسرائيلية على قطاع الطاقة الكهربائية حيث سيتم إصلاح بعض الأضرار الناتجة عن هذه الاجتياحات، مشيرا إلى أن دراسات سلطة النقد تشير إلى أن أنظمة توزيع الطاقة الكهربائية بحاجة لما يتجاوز 17 مليون دولار لإزالة آثار الاجتياحات.



المصدر : الصحافة الفلسطينية