رسالة سلام إماراتية
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ

رسالة سلام إماراتية

علقت الصحف الإماراتية اليوم على الرسالة التي وجهها رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى لجنة الأمم المتحدة لممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، كما نشرت حوارا لمهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق بشأن تطبيق الديمقراطية في الشرق الأوسط وقيادة أميركا للعالم، وذكرت أن المسؤولين الأتراك منزعجون حيال الشروط الجديدة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

 

رسالة سلام

"
الرسالة الإماراتية تؤكد على ثبات الموقف الداعم للأشقاء في فلسطين وقضيتهم العادلة حتى يتمكنوا من إقامة دولتهم وعاصمتها القدس
"
الاتحاد
علقت صحيفة الاتحاد في افتتاحيتها على الرسالة التي وجهها رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى رئيس لجنة الأمم المتحدة لممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف السفير بول بادجي بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني, وقالت إن هذه الرسالة "تحمل العديد من المضامين السياسية والإنسانية المهمة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية في ظل الممارسات الإسرائيلية غير الإنسانية وغير الشرعية ضد الفلسطينيين".

 

وأضافت الصحيفة إن "الرسالة حملت إسرائيل مسؤولية إفراغ عملية السلام في الشرق الأوسط من مضامينها الأساسية من خلال ممارساتها العدوانية والتوسعية وتكريس واقع الاحتلال للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967".

 

ولفتت إلى أن هذه الدعوة تأتي لتدعم التوجه العربي الجاد نحو إعادة العملية السلمية إلى مسارها الطبيعي، خصوصا وأن دول الطوق العربية قد أبدت رغبة أكيدة في العودة إلى طاولة المفاوضات وإرساء أسس السلام العادل والشامل في المنطقة دون شروط".

 

وخلصت الصحيفة إلى أن "هذه الرسالة تؤكد مجددا المواقف الثابتة والواضحة لدولة الإمارات في مناصرة قضايا الحق والعدل على مستوى العالم، كما تؤكد على ثبات الموقف الإماراتي الداعم للأشقاء في فلسطين وقضيتهم العادلة حتى يتمكنوا من إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف, كما تحمل رسالة تضامن ودعم للجهود السياسية والدبلوماسية العربية لإقرار السلام العادل والشامل في المنطقة وفقا لأسس الشرعية الدولية".



 

قيادة أفضل

"
واشنطن أضعف ما تكون عليه اليوم حيث تستمد بقائها من دعم الدول الأخرى لها عبر شراء الدولار الأميركي الذي قد يصبح بلا قيمة فيما لو تحول العالم إلى اليورو أو الين
"
مهاتير محمد/ الخليج
اعتبر مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق في حوار له بصحيفة الخليج أن المنطقة العربية مازالت غير مهيأة للديمقراطية، وقال إنه "لابد للشعوب أن تدرك مسؤولياتها وحدودها أولا قبل امتلاكها".

 

وحذر مهاتير في هذا السياق من "محاولات فرض المفهوم الغربي للديمقراطية وتطبيقه على دول المنطقة بين ليلة وضحاها".

 

وأضاف أن "الولايات المتحدة أضعف ما تكون عليه اليوم، حيث تستمد بقاءها من دعم الدول الأخرى لها عبر شراء الدولار الأميركي والذي قد يصبح بلا قيمة نهائيا فيما لو تحولت دول العالم إلى استخدام اليورو أو الين".


ورأى رئيس الوزراء الماليزي السابق أن انصياع الإدارة الأميركية لإسرائيل "يبقي القضية الفلسطينية بعيدة عن الحل المنشود".

 

معتقلو الفلوجة

أفادت صحيفة البيان بأن القوات الأميركية أفرجت عن نحو مائة عراقي كانت اعتقلتهم خلال العمليات العسكرية في مدينة الفلوجة.

 

وقال المحامي فرحان الصعب عضو لجنة حقوق الإنسان في اتحاد المحامين العرب، لمراسل الصحيفة أن بعض قيادات الحرس الوطني اعتبرت الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم بمن فيهم "المسلحين" من المشمولين بالقوانين العراقية، وبالعفو الساري المفعول عن كل من يلقي السلاح، وبذلك اعتبروا "الأسرى" من ضمن هؤلاء وأطلقوا سراحهم.


وفسر المحامي فرحان عدم تشدد الاحتلال في قضايا المعتقلين من أهالي الفلوجة بأن القوات الأميركية لا تريد أن "تضعف القوى السنية"،
في حين تشعر أن الأحزاب والتنظيمات الشيعية في الوسط والجنوب معبأة بالأسلحة ولديها مليشيات، وهي لا تريد أن يكون هناك "إخلال كبير في التوازنات الطائفية".

 

كما نقلت الصحيفة عن رجل الدين سليمان فياض قوله إن "الأميركيين أصبحوا في وضع حرج قبل الانتخابات العراقية، وإن انتكاستهم في الفلوجة دفعتهم إلى الطلب من جهات داخلية رفع شعار المصالحة الوطنية والسعي في هذا الاتجاه لتجنب اشتعال العراق كله".

 

انزعاج تركي

ذكرت صحيفة البيان أن المسؤولين الأتراك لم يخفوا انزعاجهم تجاه مسودة الوثيقة الأوروبية التي ستقدم إلى اجتماع قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في الـ17 من الشهر الجاري وتتعلق بموضوع انضمام تركيا للاتحاد.

 

"
تركيا أوفت بتعهداتها وتريد الحصول على تاريخ محدد لبدء مفاوضات العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي
"
عبد الله غول/البيان
وأفادت الصحيفة بأن المسودة تحدثت عن شروط جديدة ستقدم إلى تركيا أهمها اعتراف أنقرة بجمهورية قبرص، ووضع قيود على حرية تنقل الأتراك في أوروبا، ونصت على ألا تتم العضوية قبل عام 2014 بسبب التكلفة الباهظة لانضمام تركيا، فضلا عن إخضاع مفاوضات العضوية الكاملة للتقييم بين فترة وأخرى، ويحق للاتحاد تعليقها في حال لم توف أنقرة بتعهداتها.

 

ونقلت الصحيفة عن رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي قوله إن "شرط الاعتراف بجمهورية قبرص أمرا غير مقبول، ولا يوجد في معايير الاتحاد الأوروبي مثل هذه الشروط".

 

كما نقلت عن عبد الله غول وزير الخارجية التركي قوله إن "بلاده أوفت بتعهداتها وتريد الحصول على تاريخ محدد لبدء مفاوضات العضوية الكاملة".



المصدر : الصحافة الإماراتية