اهتمت الصحف الفرنسية اليوم بنتائج الانتخابات الأوكرانية التي تعد رهانا ساخنا بين مؤيدي روسيا ومؤيدي الغرب، كما تحدثت عن حصول ناصر القدوة على التقرير الطبي الفرنسي لوفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، إضافة إلى مؤتمر شرم الشيخ، وإصرار واشنطن على إزعاج طهران باستخدام الملف النووي.

النتيجة الرسمية
أولت صحيفة ليبراسيون عناية كبيرة بنتائج انتخابات أوكرانيا مشيرة إلى أن المعارضة احتجت بالشارع على النتيجة الرسمية للانتخابات الرئاسية التي جعلت النصر حليفاً لرئيس الوزراء فيكتور إيانوكوفيتش مرشح السلطة وموسكو على حد تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن عشرات الآلاف من أنصار المرشح الإصلاحي المنافس والمؤيد للغرب فيكتور ليوشتشينكو تجمعوا بساحة الاستقلال يستمعون لمرشحهم الذي قرر الدفاع عن فوزه بالانتخابات.

وذكرت الصحيفة أن النتائج الرسمية المعتمدة من قبل اللجنة المركزية الانتخابية أعطت 49.42% لصالح إيانوكوفيتش الذي وصفته بالمؤيد لروسيا مقابل 46.70% لمنافسه المؤيد للغرب ليوشتشنكو.

"
السلطات الفرنسية تمنت أن تضع نهاية لفرضية موت عرفات بتأثير السم فكان عليها أن تتحمل تبعات ذلك
"
ليبراسيون
القدوة تسلم تقرير عرفات

تناولت ليبراسيون إعلان مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة ناصر القدوة لمضمون التقرير الفرنسي الخاص بوفاة خاله الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وقالت إن السلطات الفرنسية تمنت أن تضع نهاية لفرضية موت عرفات بتأثير السم، فكان عليها أن تتحمل تبعات ذلك.

وأضافت أن القدوة قال بناء على نسخة تقرير وزارة الدفاع التي أعطيت له إنه لا يستبعد احتمال موت عرفات مقتولا طالما أن سبب الوفاة مجهول.

وأوضحت الصحيفة أن السلطة الفلسطينية تعهدت بالحصول على التقرير المكون من 558 صفحة والذي استأثرت به أرملة الرئيس الراحل سهى الطويل والتي سعت حتى اللحظة الأخيرة لمنع الجميع من الوصول إليه واعتقدت حق حيازته وحدها.

"
فريق الدفاع عن صدام حسين يعلن عن قيامه بدراسة إمكانية محاكمة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أمام محكمة العدل الدولية بلاهاي بتهمة الإبادة الجماعية
"
لوموند
بعد طابا
بإبرازها لخبر مؤتمر شرم الشيخ نوهت صحيفة لوموند بقرار مجلس الأمن 1546 الصادر في يونيو/ حزيران الماضي الذي حدد العام القادم موعدا نهائيا لإنجاز العملية السياسية ونقل السلطة والسيادة للعراقيين.

وكتبت الصحيفة عن قول وزير الخارجية الأردني إنه "متفائل" استنادا إلى أن الأمم المتحدة أخبرت المشاركين أن 120 حزبا عراقيا تقدموا للترشيح بالانتخابات العامة المقررة في 30 يناير/ كانون الثاني القادم.

في الوقت ذاته تطرقت لوموند لإعلان فريق الدفاع عن صدام حسين عن قيامه بدراسة إمكانية محاكمة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أمام محكمة العدل الدولية بلاهاي بتهمة الإبادة الجماعية.

أوروبا تتقدم دفاعيا
رأت لوموند في شأن آخر أن الاتحاد الأوروبي حقق تقدما جديدا بمجال الدفاع، وأشارت في ذلك لنجاح دول الاتحاد بتشكيل 13 تجمعا عسكرياً تكتيكيا يسمح له بامتلاك قدرة الرد السريع في حال حدوث أزمة بأي مكان من العالم. وقرر الأعضاء الخمسة والعشرون المشاركة بتشكيل هذه القوة القادرة على الانتشار السريع والاضطلاع وحدها بالعمليات، أو تولي المهام بالمراحل الأولى للعمليات الأكبر حجما.

وأشارت الصحيفة إلى أن القرار جاء باجتماع وزراء الدفاع الأوروبيين الذين اعتمدوا كذلك ميزانية وبرنامج العمل للوكالة الأوروبية للدفاع خلال العام القادم والتي تأسست في يوليو/ تموز الماضي، وتهدف من خلال برنامج عملها للعمل بالاشتراك مع المفوضية الأوروبية لتنشيط الاندماج الأوروبي بميدان الأسواق العامة على الصعيد الدفاعي.

وقالت الصحيفة إن سوق السلاح يشهد حاليا عدم تناغم بين الصناعات العسكرية لكل دولة عضو على حدة. ودعا المفوض الأوروبي جونتلر فرووجن للتعاون مع الوكالة في هذا الشأن.

"
واشنطن تسعى لتقديم ملف إيران لمجلس الأمن لفرض عقوبات عليها
"
لوفيغارو
تطبيق الاتفاق

قالت صحيفة لوفيغارو عن إيقاف إيران لتخصيب اليورانيوم إنه وسط حال الخلط السائد حاليا بأوساط المتشائمين، بدأت إيران بتطبيق اتفاقها مع الأوروبيين. ونوهت الصحيفة إلى أن طهران أعلنت قرارها قبل ثلاثة أيام من الاجتماع المهم لوكالة الطاقة الدولية بالعاصمة النمساوية الخميس الماضي.

وذكرت الصحيفة أن واشنطن تسعى لتقديم ملف إيران لمجلس الأمن لفرض عقوبات عليها، وأوردت ما قاله مدير الوكالة محمد البرادعي من تأكيد أن المجتمع الدولي كان له مبرره بتوخي الحذر من السلوك الإيراني، أما وزير الخارجية الأميركي كولن باول فقد اتهم طهران بإجراء أبحاث خاصة بتحميل رؤوس نووية على صواريخ باليستية.

المؤتمر مكان التفجير
وعن مؤتمر شرم الشيخ لم يفت لوفيغارو أن تلفت النظر إلى أن المؤتمر يتم بشبه جزيرة سيناء التي كانت مسرحا لتفجيرات طابا التي قتل فيها 34 شخصا، وتحدثت عن الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها السلطات المصرية لتأمين الحدث الذي يجذب أنظار العالم.

وأضافت الصحيفة أن نقطتين هامتين تم الكشف عنهما قرب بدء مؤتمر شرم الشيخ هما تأكيد بغداد على أن انتخابات الجمعية التأسيسية ستجرى في 30 يناير/ كانون الثاني، إضافة للاتفاق الذي جرى التوصل إليه بباريس بخفض 80% من الديون العراقية بعد التوصل لحل وسط بين موقفي واشنطن وباريس.

المصدر : الصحافة الفرنسية