هيروشيما عراقية
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ

هيروشيما عراقية

علقت الصحف العربية الصادرة من لندن اليوم على الأحداث الدامية التي يشهدها العراق وقالت إن ما يواجهه العراقيون يماثل ما واجهه اليابانيون في هيروشيما وناغازاكي، كما تحدثت عن حالة الفراغ السياسي في السلطة الفلسطينية نتيجة سفر الرئيس ياسر عرفات إلى فرنسا للعلاج، وتطرقت إلى تداعيات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، وأعضاء الفريق المساعد لمرشح الرئاسة الأميركية جون كيري الذي يتوقع أن يعلن عنه بعد الانتخابات مباشرة.

 

الحرب ضد العراق

"
الدم العراقي ليس رخيصا، وشهداء العراق ليسوا مواطنين من الدرجة العاشرة، والجندي الأميركي ليس أطهر وأنقي من ابن الرافدين
"
عبد الباري عطوان/ القدس العربي
تحت عنوان (هيروشيما عراقية) علق الكاتب عبد الباري عطوان في مقال له بصحيفة القدس العربي على الأحداث الدموية التي يشهدها العراق، وقال أكدت أول دراسة علمية موثقة نشرتها مجلة لانسيت الطبية الأميركية أن الحرب الأخيرة التي استهدفت العراق أدت إلى استشهاد مائة ألف مدني عراقي، وقد أثار هذا الكشف غضب الكثيرين في العالم الغربي، ولكنه بالقطع لن يثير غضب الزعماء العرب الذين شاركوا فيها سواء بالصمت أو بفتح القواعد البرية والجوية".

وأضاف عطوان أن "الذين طالبوا العراقيين بأن يكونوا مثل اليابانيين ويستفيدوا من الاحتلال الأميركي من خلال التعايش معه قالوا نصف الحقيقة، لأن هؤلاء الذين يتبنون النموذج الأميركي في اليابان ويروجون له يريدون أن يواجه العراق ما واجهه اليابانيون في هيروشيما وناغازاكي".

ولفت إلى أنه "في الحرب العراقية الإيرانية التي استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة لم يسقط مثل هذا العدد في أيام معدودة، ولا يمكن أن يسقط مثل هذا العدد من القتلى في أي حرب أخرى قادمة اللهم إلا إذا استخدمت فيها أسلحة نووية".

وخلص إلى أن "الدم العراقي ليس رخيصا، وشهداء العراق ليسوا مواطنين من الدرجة العاشرة، والجندي الأميركي ليس أطهر وأنقي من ابن الرافدين حتى تقتل حكومته ألف عراقي مقابل كل أميركي يسقط برصاص المقاومة".




غياب عرفات
وإلى الملف الفلسطيني حيث أكدت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة الحياة أن الرئيس ياسر عرفات غادر رام الله إلى فرنسا للعلاج من دون أن يفوض أحدا أيا من صلاحياته.

وأوضحت المصادر أن المقربين منه لم يطرحوا هذا الموضوع معه, كما أنه لم يبادر إلى إثارته. نافية ما تردد عن أن عرفات رفض توقيع مرسوم في شأن الصلاحيات خلال فترة غيابه.

من جهة أخرى, نقلت المصادر نفسها عن أحد أفراد الفريق الطبي الذي عاين عرفات في رام الله قوله إن "لدى الأطباء شكوكا متزايدة بأن الرئيس قد يكون مصابا بسرطان في المعدة, إضافة إلى الخلل في خلايا الدم".

حكومة كرامي

"
هل ما تفعله أميركا في العراق ديمقراطية؟ إذا كانت الديمقراطية على هذا الشكل فنحن لا نريدها بالتأكيد
"
عمر كرامي/ الشرق الأوسط
وإلى تداعيات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة حيث علمت صحيفة الشرق الأوسط أن هناك اتجاها لدى الرئيس اللبناني إميل لحود للتقليل من حضور وترؤس جلسات الحكومة، وذلك خلافا لما كان يفعله في عهد الحكومتين الأخيرتين لرئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، حيث شكل حضوره المتواصل لجلساتهما إحدى النقاط الخلافية الرئيسية بين لحود والحريري.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك سجالات عدة دارت حول تفسير المادة 53 من الدستور اللبناني التي تنص على أن رئيس الجمهورية "يترأس مجلس الوزراء عندما يشاء من دون أن يشارك في التصويت على القرارات".

وأكد عمر كرامي رئيس الوزراء اللبناني للصحيفة أن حكومته ستعمل وفقا لما ينص عليه الدستور وتتقيد بأحكامه. مستغربا الحملة الأميركية التي استهدفت تسميته لتشكيل الحكومة والنحيب على الحرية والديمقراطية، وقال "هل ما تفعله أميركا في العراق ديمقراطية؟ إذا كانت الديمقراطية على هذا الشكل فنحن لا نريدها بالتأكيد".

وتمنى للذين تحدثوا عن حكومته على أنها حكومة "معلبة ومسرحية الاستشارات"، أن "يكونوا قد أدركوا خطأهم".


 

فريق كيري

على صعيد انتخابات الرئاسة الأميركية أفادت صحيفة الحياة بأن مصادر الحزب الديمقراطي الأميركي كشفت أمس أن مرشح الحزب جون كيري سيعلن أعضاء فريقه للشؤون الخارجية والأمن القومي بعد الانتخابات مباشرة، مستبقا النتائج الرسمية للاقتراع في ظل تقارب النتائج بينه وبين الرئيس جورج بوش.

وأكدت المصادر أن كيري قرر اختيار عضو مجلس الشيوخ جوزف بايدن لتسلم وزارة الخارجية في إدراته.

ولم تستبعد المصادر أن يمنح كيري السفير ريتشارد هولبروك منصب المبعوث الخاص إلى الشرق الأوسط.

من جهتها أشارت الصحيفة إلى أن بوش كان رفض تعيين مبعوث خاص إلى الشرق الأوسط، وهو ما أثار استياء الاتحاد الأوروبي بما فيها بريطانيا التي سعت إلى دور أميركي أكثر اهتماما بالنزاع العربي الإسرائيلي.

وتوقعت المصادر أن تتوزع مناصب أساسية أخرى بين مسؤولين سابقين عملوا في حملة كيري الانتخابية مثل راند بيرز, الذي استقال من مجلس الأمن القومي في إدارة بوش الحالية بسبب الحرب على العراق, والذي يتوقع أن يصبح مستشار الأمن القومي. وينافس بيرز على هذا المنصب المرشح الديمقراطي السابق وقائد قوات حلف الناتو الأسبق ويسلي كلارك.



المصدر :
كلمات مفتاحية: