مائة ألف مدني عراقي ضحايا الغزو الأميركي
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ

مائة ألف مدني عراقي ضحايا الغزو الأميركي

اهتمت صحيفة لوموند بالعديد من الموضوعات الدولية وفي مقدمتها الأعداد الكبيرة للضحايا المدنيين العراقيين. أما ليبراسيون فسلطت الضوء على الكلمة التي وجهها أسامة بن لادن إلى الأميركيين عبر شاشة الجزيرة فيما ركزت لوفيغارو على العلاقة القديمة التي تربط منظمة التحرير الفلسطينية بفرنسا التي استقبلت أمس الرئيس ياسر عرفات لتلقي العلاج.
 
الضحايا المدنيون
"
معدلات الوفيات في العراق ارتفعت بنسبة 250% منذ بدء الاحتلال
"
لوموند
علقت صحيفة لوموند على ما أوردته نشرة "ذي لانسيت" الطبية من أن مائة ألف مدني عرقي قتلوا منذ الغزو الأميركي، أغلبهم من النساء والأطفال.
 
وأعارت الصحيفة اهتماماً خاصاً لكيفية جمع هذه المعلومات من قبل النشرة على يد فريقي بحث عراقي وأميركي.
 
وركزت لوموند على ما وصلت إليه الدراسة من أن معدلات الوفيات في العراق ارتفعت بنسبة 250% منذ بدء الاحتلال.
 
واستأثرت الفلوجة بنسبة كبيرة من الوفيات الناتجة عن العنف. وإذا ما تم استبعاد وفيات الفلوجة فإن إجمالي زيادة الوفيات في العراق تنخفض نسبته منذ وقوع الغزو إلى مرة ونصف عوضاً عن مرتين ونصف.
 
من جهة أخرى تطرقت لوموند إلى موضوع الانتخابات الأميركية التي يحين موعدها في الثاني من الشهر القادم ولكن من زاوية اقتصادية هذه المرة.
 
فقد حقق النمو الاقتصادي الأميركي في الربع الثالث من العام الحالي معدلات تقل مع اقتراب موعد الانتخابات عن التوقعات المعلنة في وقت سابق.
 
وأفادت أولى التقديرات أن الناتج المحلي الخام ازداد بنسبة 3.7% خلال العام الحالي وهي نسبة تقل -رغم ارتفاعها النسبي- عما انتظره الاقتصاديون من ارتفاع تقدر نسبته بـ 4.2%.
 
ونسبت لوموند إلى المحلل الاقتصادي جون لونسكي قوله "كانت لدينا أسباب تدعو للاعتقاد بأن الولايات المتحدة ستعرف نموا يفوق المعدل المتوسط وأن الوظائف ستستفيد من هذا الوضع كما أظهرت ذلك فرص العمل المتاحة".
 
25 رئيسا
كتبت صحيفة ليبراسيون تحت عنوان "أوروبا تؤسس اتحادها في روما" قائلة إن قادة أوروبا الخمسة والعشرين شددوا قبل توقيع الدستور الأوروبي على أن هذا التوقيع "تاريخي".
 
وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك "إن أوروبا تجتاز مرحلة تاريخية جديدة ومهمة وهذا هو السبب الذي من أجله قمت بالتوقيع بنفسي" على هذا الدستور.
 
"
نحن جميعاً في هذا البلد متحدون ضد الإرهاب.. سوف أقود حرباً أكثر فاعلية ضد الإرهاب
"
جون كيري/ليبراسيون
وأشار الرئيس الإيطالي كارلو أزيجليو كيامبي إلى أن تلك الخطوة لم تستكمل بعد وأنه يجب الآن اعتماد الاتفاقية الدستورية بسرعة.
 
وتحدث وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني عن أمله في أن يكون اعتماد البرلمان الإيطالي للدستور بمثابة "هدية نويل" إلى المواطنين الإيطاليين.
 
وركزت الصحيفة على الشريط الذي بثته قناة الجزيرة لبن لادن تحت عنوان "بن لادن يدعو نفسه إلى الحملة الانتخابية الأميركية قبل أربعة أيام من التصويت".
 
وذكرت أن كلا من المرشحين جورج بوش وجون كيري عبرا عن موقفيهما إزاء هذا الحدث قبل مضي ساعتين من بثه.
 
فقد بدت على ملامح بوش الجدية وهو يعلق من ولاية أوهايو بقوله "إن الولايات المتحدة لن يرهبها أعداؤها وأنا متأكد من أن جون كيري متفق معي في هذا الأمر، إننا في حرب وسوف نكسبها".
 
أما كيري فقد علق بقوله "نحن جميعاً في هذا البلد متحدون ضد الإرهاب .. سوف أقود حرباً أكثر فاعلية ضد الإرهاب".
 
تأييد فرنسي
ركزت صحيفة لوفيغارو في تغطيتها لعلاج عرفات في كلامار على العلاقة التي تربط فرنسا بمنظمة التحرير الفلسطينية.
 
وقالت الصحيفة إن قرار شيراك في هذا الصدد لا يبعث على الدهشة فهو يجسد موقفا واضحا لفرنسا تجاه رئيس منظمة التحرير الفلسطينية وتجاه السلطة الفلسطينية.
 
وأرجعت لوفيغارو العلاقة بين الطرفين إلى منتصف عقد السبعينيات موضحة أن وزراء الخارجية الفرنسيين على اختلافهم طبقوا هذه السياسة سواء منهم من ينتمي إلى اليمين أو إلى اليسار.
 
"
الدعم الفرنسي لمنظمة التحرير الفلسطينية أكثر من مجرد تأييد دبلوماسي
"
لوفيغارو
واستطردت الصحيفة أنه في مرات عديدة كان الدعم الفرنسي أكثر من مجرد تأييد دبلوماسي مثلما حدث أمس الجمعة في رام الله.
 
وتطرقت الصحيفة إلى الذكرى الخمسين لاندلاع الثورة الجزائرية التي توافق الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني.
 
وقالت لوفيغارو تحت عنوان "الثمار المرة للاستعمار" إنه في هذا التاريخ من عام 1954 قررت مجموعة من الرجال استخدام القوة لنيل الاستقلال معلنة النضال المسلح.
 
وهكذا بدأت حرب دامت أكثر من سبع سنوات وانتهت بتوقيع اتفاقيات إفيان عام 1962 التي عكست الانتصار السياسي الذي حققته جبهة التحرير الوطني التي جمعت تحت مظلتها كل دعاة "الجزائر للجزائريين".
المصدر : الصحافة الفرنسية