تمحور اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم حول انتخابات الرئاسة الأميركية التي شارفت على نهايتها ملقية الضوء على أي المرشحين أحق بالفوز، وعلى تأثير شريط بن لادن الذي عرضته قناة الجزيرة على مجريات هذه الانتخابات.
 
"
قدرة بن لادن محدودة لشن أي هجمات في الوقت الحالي ولكنه سيكون مسرورا بما أحدثه من ضجة في الأوساط الأميركية
"
أوبزيرفر
بن لادن والانتخابات
فتحت عنوان "ينبغي على الديمقراطية أن تنتصر" قالت صحيفة أوبزيرفر في افتتاحيتها إن "الإرهاب" هو استخدام القوة أو التهديد بالقوة لإرغام الناس أفرادا أو جماعات للتصرف بمنهجية معينة، مشيرة إلى ما قاله زعيم تنظيم القاعدة للشعب الأميركي في رسالته الأخيرة التي بثتها قناة الجزيرة قبل أيام.
 
وأضافت أن قدرة بن لادن محدودة لشن أية هجمات في الوقت الحالي ولكنه سيكون مسرورا بما أحدثه من ضجة في الأوساط الأميركية.
 
وتابعت أن الدلائل الأولية على تأثير تلك الرسالة على الحملة الانتخابية الأميركية تشير إلى ضآلته. ولكنه من المبكر التقليل من أهمية إمكانية هذا التأثير الذي قد يحدث تغييرا تاريخيا وبالتالي يشكل تدميرا للديمقراطية في كل مكان.
 
وعلقت الصحيفة على منهج جورج بوش الذي ينظر إلى العالم الخارجي على أنه مصدر تهديد وليس مساعدة، مشيرة إلى الأخطاء الجسيمة التي ارتكبت في العراق وجعلت منها معضلة أكثر مما كان ينبغي.
 
في المقابل تنظر الصحيفة إلى كيري على أنه الأفضل وخاصة لدى الحديث عن بناء التحالف الدولي في وجه الإرهاب والتهديدات البالغة الخطورة، مؤكدة أن منهجه يتحلى بالإنسانية ويقدم رؤية أكثر أمنا لعالم أفضل.

أما صحيفة إندبندنت فلم تجد حتى اللحظة الأخيرة من السباق الرئاسي بأن أحدا من المرشحين قد تأثر وضعه الانتخابي ولا ترى أن شريط بن لادن أحدث تغييرا يسترعي الانتباه.
 
وذكرت أن معظم استطلاعات الرأي تفيد بـأن غالبية الأميركيين يتوقعون أن لا تحسم المعركة الانتخابية للبيت الأبيض غدا الثلاثاء وأنه سينتهي الأمر بهم في المحاكم كما حدث في المنافسة الرئاسية السابقة.
 
التلاعب بالقوائم الانتخابية
وفي إطار الحديث عن الانتخابات الأميركية كشفت أوبزيرفر عبر تحقيقاتها في الولايات المتحدة أن ثمة ادعاءات واسعة النطاق إزاء سوء استخدام القوائم الانتخابية.
 
ومن الجدير بالملاحظة أن تلك الادعاءات لحقت بالديمقراطيين كما تقول الصحيفة وعلى رأسها خداع الطلاب بتعبئة نماذج تسمح بتسجيلهم على نحو مضاعف ومن ثم تفرغ أصواتهم.
 
وتضيف الصحيفة أن الديمقراطيين اعترضوا في كلورادو على محاولة إزالة زهاء ستة آلاف من المجرمين من قوائم الناخبين بناء على طلب من سكرتير الولاية الجمهوري.
 
"
هزيمة الإرهاب تتطلب فهما أكثر عمقا لجذوره وأسبابه ومد اليد للمسلمين فضلا عن وجود مخابرات فاعلة
"
غارديان
مفاجأة بن لادن
ما زالت صحيفة غارديان تولي اهتماما كبيرا لشريط بن لادن فكتبت افتتاحية تحت عنوان "مفاجأة بن لادن" أن القصد الأساسي من شريطه هو إثبات أنه ما زال على قيد الحياة. كما قد يستخلص من ذلك تذكير الناخب الأميركي بقيادة بوش في "الحرب على الإرهاب"  وفشله في القبض على عدوه اللدود في الحرب.
 
ومضت الصحيفة تقول إن شبح بن لادن سيبقى يلقي بظلاله على الإدارة الأميركية القادمة بصرف النظر عن الفائز، مشيرة إلى أن هزيمة الإرهاب تتطلب فهما أكثر عمقا لجذوره وأسبابه ومد اليد للمسلمين فضلا عن المخابرات الفاعلة.
 
وتختتم الصحيفة افتتاحيتها بالاعتراف أن "بن لادن وأتباعه يمثلون خطرا ليس فقط على الأميركيين بل علينا جميعا، ولم يعد التعصب "الإجرامي" مقبولا

المصدر : الصحافة البريطانية