تناولت الصحف الفرنسية الانتخابات الأميركية من زاوية مواقف الرأي العام الإسرائيلي من المرشحين بوش وكيري، كما اهتمت بالمقترحات التي عرضها الرئيس الباكستاني لإنهاء النزاع مع الهند حول كشمير، وركزت على عدم استجابة بريطانيا واليابان لمطالب مختطفي رهائنهم بالعراق.

"
شارون التقى بوش ثماني مرات وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات الأميركية الإسرائيلية
"
لوموند
الإسرائيليون والروس

ربطت صحيفة لوموند بين الانتخابات الأميركية واتجاهات الرأي العام الإسرائيلي وذهبت في هذا السياق إلى أن المرشحين بوش وكيري كلاهما يروق للإسرائيليين.

وقالت الصحيفة إنه مهما كانت النتيجة فإسرائيل ليس لديها الشيء الكثير الذي يمكن أن تخشاه، إذ لا يبدو أن بوش وكيري يمكن أن يصطدما باختيارات حكومة أرييل شارون الخاصة بإدارة الصراع مع الفلسطينيين.

وأضافت أن المرشحين منحازان للموقف الإسرائيلي وملتزمان بعدم التفاوض مع ياسر عرفات، ويدافعان عن خطة الفصل بقطاع غزة، وبعد مراوغات من جانب كيري استقر المرشحان على دعم حائط الفصل الذي تبنيه إسرائيل بالأراضي الفلسطينية، وقد عبر الإسرائيليون عن تفضيلهم لبوش استنادا لمعرفتهم به منذ عام 2001.

وأشارت لوموند كذلك لنتائج استطلاع للرأي جرى في عشر دول في بداية الشهر الحالي، أظهر أن الإسرائيليين فقط ومعهم الروس تمنوا إعادة انتخاب بوش.

وأفاد الاستطلاع بأن نسبة 50% تؤيد بوش وسط الإسرائيليين و24% تؤيد كيري. ونبهت الصحيفة إلى أن الحاخام شالوم إلياشيف أحد الرؤساء الروحيين لجالية اليهود الأرثوذكس الأشكناز الأميركيين الذين يعيشون بإسرائيل (80 ألف ناخب) دعا أتباعه للتصويت لصالح بوش.

وتضيف الصحيفة أنه لم يحدث على مدى أربع سنوات أن اشتكت إسرائيل من سياسة بوش، ويقول سياسيون ومراقبون إسرائيليون إنها لم تحظ أبدا بحليف بالبيت الأبيض أفضل مما تمتعت به مع الرئيس الحالي، ونبهت لوموند إلى أن شارون التقى مع بوش ثماني مرات وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات الأميركية الإسرائيلية.

"
مقترحات مشرف عن كشمير غير مقبولة من الهند لكن مشرف يعلم أيضا أن مقترحاته تحظى بجاذبية شديدة للمجتمع الدولي الذي يخشى أن تسقط المنطقة في هاوية الاضطراب
"
لوفيغارو
قضية كشمير

اهتمت صحيفة لوفيغارو بالموقف الأخير الذي أعلنه الرئيس الباكستاني برويز مشرف بشأن قضية كشمير المتنزع عليها بين الهند وباكستان وقالت إنه ألقى حجرا في البحيرة عندما أطلق عبارات بسيطة ذات تأثير عظيم، فطرح اقتراحات جديدة بشأن كشمير.

وقالت لوفيغارو إن مشرف اقترح ثلاثة خيارات فيما يتعلق بتغيير وضع كشمير ويمكن أن يكون ذلك عبر الاستقلال أو السيطرة المشتركة الباكستانية والهندية أو وصاية الأمم المتحدة.

وذكرت الصحيفة أن جميع هذه المقترحات غير مقبولة من جانب الهند الأمر الذي لا يمكن أن يتجاهله مشرف، لكنه يعلم أيضا أن مقترحاته تحظى بجاذبية شديدة للمجتمع الدولي الذي يخشى أن تسقط المنطقة في هاوية الاضطراب.

وتشير الصحيفة إلى أن محور مقترحات مشرف هو نزع سلاح الإقليم كليا أو جزئيا، ونقلت عن مشرف أن الاستفتاء غير مقبول من طرف الهند كما أن تقسيم كشمير لجزأين ووضع حدود دائمة غير مقبول من جانب باكستان كذلك.

ورأت لوفيغارو أن مشرف أضفى براعة على هذه المقترحات عندما أشار إلى أنه وافق على تبني تلك المقترحات بعد تحديد التكوين الديني والعرقي لسبع مناطق في كشمير.

"
اليابان رفضت سحب قواتها بينما بدأت القوات البريطانية إعادة الانتشار بوسط العراق رغم بث شريط جديد يظهر الرهينة البريطانية مارغريت حسن
"
ليبراسيون
ضغط الرهائن

تطرقت صحيفة ليبراسيون للملف العراقي من زاوية الرهائن وقالت إن جنديا أميركيا قتل أمس الأربعاء شمال بغداد فيما يبدو أنه عملية استخدمت فيها دراجة نارية مفخخة، كما خضع اثنان من حلفاء الولايات المتحدة هما بريطانيا واليابان لضغط مجموعات إرهابية عبر اختطاف الرهائن.

وأشارت الصحيفة إلى أن اليابان رفضت سحب قواتها بينما بدأت القوات البريطانية إعادة الانتشار بوسط العراق، رغم بث شريط جديد يظهر الرهينة البريطانية مارغريت حسن.

وذكرت أن مجموعة الأردني أبو مصعب الزرقاوي أعلنت الثلاثاء أن لديها رهينة ياباني مهددة بقتله إذا لم تسحب طوكيو قواتها من العراق خلال يومين، والرهينة البالغ من العمر 24 عاما انقطعت أخباره منذ عدة شهر، ونوهت الصحيفة إلى أن دبلوماسيين يابانيين استهلوا اتصالات مع الحكومة العراقية في محاولة لتحريره.

المصدر : الصحافة الفرنسية