ارتباك في المقاطعة بعد تدهور صحة عرفات
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/4 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/22 هـ

ارتباك في المقاطعة بعد تدهور صحة عرفات

أبرزت الصحف الفلسطينية اليوم نبأ تدهور صحة الرئيس ياسر عرفات، مؤكدة أن حالة من الارتباك سادت المقاطعة لحظة إذاعة النبأ. كما تناولت أبعاد خطة فك الارتباط واستمرار الاحتلال في توسيع الاستيطان بالقدس, وإضراب الأسيرات في سجن تلموند.

"
تم تجهيز غرفة طبية داخل مقر المقاطعة, وقرار نقل أو عدم نقل الرئيس عرفات إلى مستشفى رام الله بيد الفرق الطبية
"
الأيام
حالة من الارتباك

أفادت صحيفة الحياة الجديدة بأن مقر المقاطعة في رام الله حيث يوجد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات شهد الليلة الماضية حالة من الارتباك بعد تدهور صحته خاصة في أعقاب دخول عدد كبير من الوزراء والمسؤولين إلى المقر وخروجهم دون إعطاء أي تصريحات للصحفيين الذين تجمهروا أمام المقر, وإن كان بعضهم سعوا للتخفيف من حدة الارتباك.
 
من جهتها نقلت صحيفة الأيام عن الدكتور أشرف الكردي طبيب الأعصاب الأردني الذي يعالج عرفات منذ 25 عاما قوله إن مساعدي عرفات اتصلوا به من رام الله وطلبوا منه أن يأتي لرؤية عرفات. مضيفا أنه "سيصطحب فريقا طبيا لتقييم حالته".

وقالت الصحيفة إنه تم تجهيز غرفة طبية بكامل معداتها وتجهيزاتها داخل مقر الرئاسة لاستعمالها وقت الضرورة. ونقلت عن مسؤول فلسطيني قوله إن "القرار بنقل أو عدم نقل الرئيس عرفات إلى مستشفى رام الله بيد الفرق الطبية".
 
وأضاف "قلنا للأطباء إنهم هم الذين يتخذون القرار المناسب بهذا الشأن وأنه في حال وجدوا أن الرئيس بحاجة للنقل إلى المستشفى فإن القرار هو قرارهم دون أي تدخل سياسي".

أما صحيفة القدس فقالت إن طاقما طبيا مصريا برئاسة الطبيب الخاص للرئيس حسني مبارك، وطاقما آخر أردنيا يترأسه الدكتور أشرف الكردي الطبيب الخاص للرئيس الفلسطيني سيصلان رام الله اليوم لإجراء الفحوص الطبية اللازمة للرئيس والاطمئنان عليه.

"
إذا كان لا بد للفصل أن يتم فمن الأفضل دون شك أن يتم عن تراض وعبر مفاوضات شاملة تتناول كافة التفاصيل
"
القدس
خطة الانفصال

في افتتاحيتها دعت صحيفة القدس إلى الانفصال بالتفاوض وكتبت تحت عنوان "الانفصال تفاوضيا هو الحل" تقول إن من الواضح أن كلا من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وصلا بالفعل إلى نقطة اللاعودة في علاقته مع الطرف الآخر وإن كل طرف ينظر للطرف الثاني بعين العداء والكراهية وليس التفاهم.

وأضافت أنه إذا كان لا بد للفصل أن يتم فمن الأفضل دون شك أن يتم عن تراض وعبر مفاوضات شاملة تتناول كافة التفاصيل والجزئيات المتعلقة بمستقبل العلاقات بين الجانبين، لأن إدارة الظهر لشعب بأكمله تحمل في طياتها ما هو أكثر بكثير من الاستخفاف بهذا الشعب، وتجاهل تطلعاته وطموحاته الوطنية لتصل حد الضرب بمسيرة السلام والأمن الإقليمي في المنطقة كلها عرض الحائط".

"
الإدارة المدنية الإسرائيلية سلمت إخطارات بهدم منازل نحو 80 عائلة فلسطينية بمنطقة جبل الديك في بيت ساحور لقربها من الطريق المؤدية إلى مستوطنة جبل أبو غنيم
"
القدس
استمرار الاستيطان
وفي الشأن المقدسي أفادت القدس بأن قسم التراخيص والأبنية في الإدارة المدنية الإسرائيلية في بيت إيل سلم إخطارات بهدم منازل نحو 80 عائلة فلسطينية في منطقة جبل الديك في بيت ساحور لقربها من الطريق المؤدية إلى مستوطنة جبل أبو غنيم.

ونقلت عن  فؤاد كوكالي رئيس بلدية بيت ساحور قوله إن نحو80 عائلة استلمت قبل أيام عدة أوامر بمراجعة قسم التراخيص والأبنية في بيت إيل بدعوى أن هذه المنازل شيدت بدون ترخيص، مشيرا إلى أنه تم الطلب من العائلات وقف أعمال البناء الجارية في المنطقة المذكورة وأنه تم تصوير الأبنية والمنازل هناك.

وفي خبر آخر ذكرت الصحيفة أن بلدية القدس انتهت من إعداد مخطط بناء حي استيطاني مكون من 280 وحدة استيطانية على أراضي أبو ديس. مضيفة أن ضباطا إسرائيليين رافقوا المدير العام لوزارة الدفاع الإسرائيلية الذي كشف على المنطقة ظهر أمس، قالوا للمواطنين الذين يسكنون هناك إن مرحلة التخطيط لبناء الحي الاستيطاني المسمى "كدمات صهيون" قد انتهت وأن عملية الشروع في البناء ستتم مع إكمال الجدار في بلدة أبو ديس في غضون الأشهر القليلة القادمة.

إضراب الأسيرات
"
الأسيرات الفلسطينيات يواصلن الإضراب عن الطعام احتجاجا على إجبارهن على الجلوس عاريات بطريقة القرفصاء بحجة التفتيش
"
الحياة الجديدة
وفي موضوع آخر أبرزت الحياة الجديدة خبر إضراب أسيرات سجن تلموند، مضيفة أنهن "شرعن بالإضراب المفتوح عن الطعام ابتداء من يوم الاثنين الماضي، وأنهن يقمن بإرجاع جميع وجبات الطعام احتجاجا على تردي أوضاعهن داخل السجن وتحديدا التفتيش العاري".

وقالت الصحيفة إن الأسيرات يتعرضن للتفتيش المهين عند نقلهن إلى المحكمة أو إعادتهن منها، أو عند ذهابهن إلى عيادة السجن أو المستشفى حيث يتم تفتيش الأسيرة مرتين وتقوم السجانات بإجبارهن على الجلوس وهن عاريات بطريقة القرفصاء بحجة التفتيش".

تحرك أوروبي
وفي حوار أجرته الأيام مع الدكتور نبيل شعث وزير الخارجية الفلسطيني أكد أنه لمس أثناء جولته الأخيرة في أوروبا خلال الأسبوعين الأخيرين جاهزية أوروبية لتحرك فعال في الموضوع الفلسطيني الإسرائيلي، إلا أنه استبعد انطلاق تحرك من هذا قبيل الانتخابات الأميركية.

وأضاف أنه لمس خلال اللقاءات التي عقدها في دمشق مع مسؤولين من حماس وأيضا مع مسؤولين سوريين على رأسهم فاروق الشرع استعدادا للمساعدة في الوصول إلى اتفاق فلسطيني-فلسطيني.
 
لكنه أضاف أن "صيغة الوقت الأحادي لإطلاق النار لن تصمد طويلا في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية وهو ما يستدعي وقتا متبادلا ومتفقا عليه".
المصدر : الصحافة الفلسطينية