القوات البريطانية تغوص في المستنقع العراقي
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/27 الساعة 16:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

القوات البريطانية تغوص في المستنقع العراقي

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بالوضع في العراق والتخوف من بقاء القوات البريطانية هناك لسنوات، كما تحدثت عن مؤتمر شرم الشيخ وما يرمي إلى تحقيقه، وتناولت التغطية الأحادية الجانب لأحداث الفلوجة.

"
بريطانيا تغوص أكثر وأكثر في المستنقع العراقي عن طريق تمديد مهمة قواتها هناك
"
إندبندنت
القوات البريطانية
أوردت صحيفة إندبندنت تصريحات لقائد القوات البريطانية الجنرال مايك جاكسون قال فيها إن القوات البريطانية سترسل إلى أي مكان في العراق مما يعزز مخاوف الجنود البريطانيين من أنهم قد يبقون في أخطر المناطق العراقية لمحاربة المتمردين لسنوات عدة.

وعلقت الصحيفة بالقول إن ملاحظات جاكسون تأتي لتؤكد المخاوف التي ما فتئ يكررها معارضو الحرب من أن بريطانيا تغوص أكثر وأكثر في المستنقع العراقي عن طريق تمديد مهمة قواتها هناك.

ونقلت الصحيفة عن جاكسون قوله إن مهمة القوات البريطانية هي تأمين المستقبل السياسي والاقتصادي للعراق مضيفا أن مدة بقائهم هناك تتوقف على تطور الأحداث.

وفي موضوع متصل بالمستقبل الاقتصادي للعراق قالت صحيفة فايننشال تايمز في افتتاحيتها لهذا اليوم إن نافذة ضيقة قد فتحت للعراقيين في إشارة منها إلى الإعلان عن مسح 80% من الديون المستحقة على هذا البلد عشية مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق.

"
الانتخابات العراقية التي ستنتخب الهيئة المكلفة كتابة الدستور العراقي ستفتقد الشرعية إذا رفض السنة العراقيون المشاركة فيها
"
فايننشال تايمز
شرم الشيخ
واعتبرت الصحيفة أن الهدف الذي أعلن عند الاتفاق على عقد مؤتمر شرم الشيخ الذي ينعقد اليوم, كان حث الهيئات الدولية والدول المجاورة للعراق على تعبيد الطريق للانتخابات العراقية المقررة يوم 30 يناير/كانون الثاني، مضيفة أن ذلك الأمل ربما قد قبر تحت أنقاض الفلوجة في إشارة منها إلى الهجوم الكاسح الذي شنه الجيش الأميركي على تلك المدينة والذي أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منها وتشريد أغلب سكانها مما أدى إلى استياء كبير بين السنة في العراق.

كما رأت أن الانتخابات العراقية التي ستنتخب الهيئة المكلفة كتابة الدستور العراقي ستفتقد الشرعية إذا رفض السنة العراقيون المشاركة فيها.

ولتأمين تلك المشاركة اقترحت الصحيفة أن يحاول المشاركون في شرم الشيخ تحضير أجندة سياسية تجعل السنة يشعرون أنهم جزء مهم من العملية دون أن يثير ذلك حفيظة الشيعة, مشيرة إلى أن إحدى الوسائل لتأمين ذلك هو تكوين مجموعة ربط تناقش مع قادة السنة شروط المشاركة في الانتخابات.

لكن الصحيفة أقرت بأن ذلك قد يكون متأخرا في الوقت الحالي, مشيرة -في الوقت ذاته- إلى أن غياب المقترحات الجادة في هذه المسألة وضيق الوقت يجعلان كل الاحتمالات جديرة بالأخذ في الاعتبار.



عصر الطمر
"
بعض الحكومات  تنتهج سياسة "قل ما نريد أو اترك بلدنا" وهذا هو الذي حدا بالحكومة العراقية الموالية لأميركا أن تغلق مكاتب الجزيرة في العراق
"
تومسون/غارديان
وعن التقارير الصحفية الواردة من العراق كتب آلكس تومسون تعليقا في صحيفة غارديان قال فيه إن معركة الفلوجة كانت مدارة من طرف واحد كما أن تغطيتها كانت أحادية الجانب مضيفا أن العالم قد تعود منذ 1991 على أن تشن أميركا حروبها وكأنها الفارس الوحيد في المعركة وذلك باستخدامها للقوة المفرطة.

لكن تومسون تساءل عما إذا كان العالم سيتعرض لمخاطر بسبب قبوله لتغطية هجوم الفلوجة من طرف واحد فقط مشيرا إلى أن بداية ما أسماه "عصر الطمر" تصادفت مع صراع عالمي إيدولوجي صارخ يتخذ أحد طرفيه من طمر الحقائق سياسة بينما يرى الطرف الآخر أنه في صراع بين الصليبيين والشهداء.

وأضاف أن كلا الطرفين مقتنع بمنهجه وبقضيته ولذلك لا يحتاج أي منهما إلى من يسجل حربه أو طموحاته.

وختم الكاتب تعليقه بالقول إن محاولات التغطية المتوازنة تصطدم ببعض الحكومات التي تنتهج سياسة "قل ما نريد أو اترك بلدنا" مضيفا أن هذا هو الذي حدا بالحكومة العراقية الموالية لأميركا أن تغلق مكاتب الجزيرة في العراق.

لا لساعات عمل أقل
نشرت صحيفة تايمز نتائج استطلاع للرأي أجرته أظهر أن الأغلبية الساحقة من البريطانيين لا يرغبون في العمل لساعات أقل إذا كان ذلك سيؤدي إلى خفض رواتبهم.

وعزت الصحيفة ذلك إلى عدة احتمالات فإما أن لا يكون بمقدور الناس أن يتحملوا خفض رواتبهم أو أنهم يستمتعون بأعمالهم بشكل يجعلهم يفضلون مواصلة عملهم على قضاء الوقت في أمور ترفيهية وغيرها أو ربما أنهم غير مستعدين للتخلي عن أي من الأشياء التي يقتنونها.

وتوقعت تايمز أن يهتم السياسيون البريطانيون بشكل كبير بنتائج هذا الاستطلاع الذي شمل 1002 رجل وامرأة وأجري عن طريق الهاتف حيث ظهر أن 78% من البريطانيين لن يختاروا العمل لساعات أقل مقابل أجور أقل وعزا 52% منهم ذلك إلى عجزه عن تحمل ذلك، أما 29% منهم فقد عزوا ذلك إلى استمتاعهم بأعمالهم.

الوهم الاجتماعي
قالت صحيفة إندبندنت إن الأمير تشارلز قضى عطلة هذا الأسبوع وهو يحضر للخطاب الذي سيلقيه للدفاع عن نفسه إثر نشر مذكرة له تم تسريبها يتهم فيها بأنه قال إن على الناس أن لا يتعالوا بل عليهم أن يلزموا أماكنهم.

واعتبرت الصحيفة تلك التصريحات بأنها "وهم اجتماعي" كما ذكرت أن السكرتير الصحفي السابق للأمير تشارلز صب الزيت على النار عندما قال إن تشارلز متكبر ولا يحيط به سوى جماعة من الجبناء الذين لا يعارضونه في شيء ولا يريدون أن يتحدوا قضاياه الغريبة والمتلاحقة.

المصدر : الصحافة البريطانية
كلمات مفتاحية: