علقت الصحف البحرينية اليوم على الهجوم الذي تشنه القوات الأميركية على الفلوجة وقالت إن هذه المدينة ستظل رمزا للنضال ضد المستعمر الغاصب، كما تحدثت عن موقف المحافظين الجدد في أميركا من قضية دارفور، وأشارت إلى بلاغ تقدم به نواب بحرينيون للشرطة إثر تلقيهم رسائل تهديد لإجبارهم على عدم الموافقة على قانون تنظيم الجمعيات السياسية ومشروع تنظيم المسيرات.

 

رمز النضال

"
مهما كانت النتيجة التي ستؤول إليها الهجمة البربرية الأميركية ضد الفلوجة، فإن هذه المدينة العريقة كانت وسوف تظل رمزا للنضال ضد المستعمر الغاصب
"
أحمد زمان/ الأيام
اعتبر الكاتب أحمد زمان في مقال له بصحيفة الأيام أنه مهما كانت النتيجة التي ستؤول إليها "الهجمة البربرية" الأميركية ضد الفلوجة، فإن هذه المدينة العريقة كانت وسوف تظل "رمزا للنضال ضد المستعمر الغاصب".

 

وقال إن "القوات الأميركية لم تستطع دخول الفلوجة إلا بعد أسبوعين من سقوط بغداد، ولكن التعتيم الإعلامي الأميركي لم يتعرض إلى هذه النقطة، وظلت المدينة وسوف تظل شوكة في خاصرة الأميركان".

وأضاف الكاتب أن القوات الأميركية "تعرف أنها لن تستطيع القبض على أبو مصعب الزرقاوي بالفلوجة لأن هذه فرية أميركية ليس لها أساس، والحقيقة أن الأميركان يريدون تركيع هذه المدينة وإذلال شعبها وتدميرها لأنها استعصت عليهم وكانت تتخطف جنودهم في كل وقت وحين".

 

وتساءل "لماذا هذا الصمت العربي والإسلامي مما يجري في الفلوجة؟ ولماذا سكتت الأنظمة الرسمية العربية مما يجري في هذه المدينة الصابرة المحتسبة؟ وأين هم من وصية ابن القيم "إذا لم تكن من أنصار الرسول في المعركة فكن من حراس المتاع، فإن لم تفعل فكن من الذين يتمنون النصر للمسلمين، ولا تكن الرابعة فتهلك".



 

المحافظون الجدد

وإلى قضية دارفور حيث أفاد مراسل صحيفة الوسط في واشنطن بأن عددا من منظري المحافظين الجدد في أميركا يشنون حملة على الحكومة السودانية متهمين شرطتها باجتياح مخيم هاي الجير للاجئين جنوبي دارفور وضرب سكانه ورشهم بالغاز المسيل للدموع وحرق مساكنهم ونقل الكثير منهم إلى أماكن أخرى.

 

وأوضح المراسل أن توماس دونيلي وفانس سيرتشوك من معهد أميركا إنتربرايز، معقل المحافظين الجدد، دعا الرئيس جورج بوش إلى أن يضع مشكلة السودان في مقدمة برنامج سياسته الخارجية، وأنه لا يمكن تأجيل أي إجراء حاسم إلأ يوم تنصيبه لفترة ولاية ثانية يوم 20 يناير/ كانون الثاني المقبل.

 

كما ذكر أن التقارير أشارت إلى عدم استطاعة قوات الاتحاد الأفريقي حتى الآن إطفاء اللهب في دارفور بسبب قلة عدد الجنود، ولذلك استغل دونيلي وسيرتشوك هذا الأمر لدعوة الإدارة الأميركية إلى أن تساهم بإرسال قوات إلى دارفور.

 

أبواب جهنم

"
نواب بحرينيون تلقوا عددا من الرسائل القصيرة عبر الهاتف المحمول تهددهم بفتح أبواب جهنم إن هم وافقوا على مشروع قانون الجمعيات السياسية ومشروع تنظيم المسيرات
"
أخبار الخليج
في الشأن الداخلي البحريني علمت أخبار الخليج أن مجموعة من النواب قد توجهوا إلى مراكز الشرطة، وذلك إثر تلقيهم عددا من الرسائل القصيرة المجهولة عن طريق الهاتف النقال تهددهم بفتح أبواب جهنم عليهم إن هم وافقوا على مشروع قانون الجمعيات السياسية ومشروع تنظيم المسيرات والاعتصامات.


وأشارت الصحيفة إلى أن النواب أبلغوا الشرطة بأنهم واجهوا عددا من هؤلاء المجهولين للتأكد من هوياتهم، وتبين أنهم من فئة الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر عاما.

 

كما أوضح النواب أن هناك جهة ما استغلت تلك الفئة من أجل تحقيق أهداف معينة تحول دون صدور القوانين وتنظيم المسائل الخاصة بالتجمعات.

 

من جهتها قالت الصحيفة إن أجهزة الأمن أخضعت هؤلاء الشباب للمراقبة للوصول إلى الجهة المستببة في عملية الإزعاج ومحاسبتها.

المصدر : الصحافة البحرينية