عرفات بعيون الملك عبد الله وبيريز
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/23 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/11 هـ

عرفات بعيون الملك عبد الله وبيريز

واصلت الصحف العربية الصادرة في لندن متابعاتها ومقالاتها حول رحيل الرئيس الفلسطيني، ونشرت مقالين للملك الأردني ورئيس حزب العمل الإسرائيلي تطرقا فيهما لمسيرة عرفات وعملية السلام بالمنطقة وما يمكن أن يتحقق بعد رحيله.

"
لأجل التوصل لسلام دائم ينبغي دمج إسرائيل بالمنطقة بكاملها من المغرب حتى اليمن
"

الملك عبد الله/ الشرق الأوسط

حلم الاستقلال حي

تحت عنوان رحل عرفات وترك للفلسطينيين حلم الاستقلال حيا، كتب العاهل الأردني عبد الله الثاني مقالا بصحيفة الشرق الأوسط أكد فيه أن الأمل ما زال مستمرا بتحقيق السلام على أساس دولتين فلسطينية وإسرائيلية.

وأوضح أنه "برحيل عرفات فقد الفلسطينيون زعيما أبقى أملهم بالاستقلال حيا على مدى أكثر من نصف قرن.. والفرصة موجودة الآن للتعبير عن التقدير والاحترام لما ظل يحمله عرفات".

ويقول عبد الله: ما يزال "النزاع" العربي الإسرائيلي يشكل تحديا رئيسيا لعالم اليوم، فالفلسطينيون والإسرائيليون بحاجة لنهاية أوضاع العنف المريرة، وكذلك الملايين الذين يعانون تبعات العنف المتطرف والشكوك العميقة بالعدالة الدولية.

ويضيف أن الحل القائم على إنشاء دولتين "وهو الذي بقيت ووالدي الراحل (الملك حسين) نؤكد على ضرورة تبنيه" ولأجل التوصل لسلام دائم ينبغي دمج إسرائيل بالمنطقة بكاملها من المغرب حتى اليمن.. إلا أن ذلك يعتمد على إقامة دولة فلسطينية يتمكن سكانها من العيش بكرامة ويحدوهم الأمل بمستقبل أفضل.

الآن توفرت فرصة جديدة.. ذلك أن القيادة الفلسطينية الجديدة يمكن أن تواصل المضي بطريق إقامة دولة فلسطينية مستقلة، مع تنفيذ وعود الإصلاح التي تحتاجها الدولة من كفاءة بالأداء الحكومي، والاستثمار بالخدمات، ومحاربة الفساد، واتخاذ تدابير أمنية أكثر تشددا ضد الإرهاب، وتأسيس شراكة حقيقية بالتوصل لسلام شامل.

بيريز يشيد بعرفات
وفي مقال له بنفس الصحيفة رأى رئيس حزب العمل الإسرائيلي شمعون بيريز أن الفلسطينيين ينظرون لعرفات كونه أبا للشعب الفلسطيني.. وشأنه شأن أي أب فقد فعل الكثير لأجل أبنائه.. لكنه كثيرا ما كان يبالغ بحمايتهم.

"عرفات شخصية من الصعب التوصل معه لاتفاق، بذل جهدا أكثر من أي زعيم آخر لتشكيل هوية فريدة ومتميزة للشعب الفلسطيني. كما كان صوتا ورمزا للقضية الفلسطينية، إذ أن جهوده المتواصلة أسفرت عن وضع القضية الفلسطينية بصدارة الأجندة الدولية حيث بقيت على مدى 4 عقود".

ويقول بيريز أيضا: تمتع عرفات بحب واحترام شعبه وهو حب كان عرفات يقدره كثيرا، فقد عاش حياة متواضعة، ولم يكن يريد لنفسه سوى القليل فقط، ولأجل شعبه فتح الباب أمام حل تاريخي مع إسرائيل حول تقسيم الأراضي للدولة اليهودية ولدولة للفلسطينيين.

ويمضي: قال لي عرفات بمرارة بعد أن وقعنا على اتفاقات أوسلو أنظر ماذا فعلت بي، حولتني من رمز وشخصية محبوبة بنظر شعبي لشخصية مثيرة للجدل بنظر الفلسطينيين والعالم العربي.

في نهاية المطاف انتصرت شعبيته على ما كان يثيره من جدل، وكانت سياساته المعلنة شجاعة لكنه لم يكن يمضي بتنفيذها حتى الشوط الأخير، وهو لم يتخل عن الإرهاب والكراهية.

الختام رسالة بوش وبلير
حول التشييع الطويل لعرفات، قالت الحياة عشية عيد الفطر المبارك وفي الجمعة الأخيرة من رمضان: ووري الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ثرى فلسطين في يوم تشييع طويل اختتمه الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير برسالة أقل من التوقعات التي أشاعتها لندن قبيل محادثاتهما بشأن استئناف جهود السلام في المنطقة.

ورغم تأكيد وجود اقتراح بريطاني بالدعوة لمؤتمر دولي وبتعيين موفد أميركي خاص للشرق الأوسط, فإن بوش لم يؤكد أي التزام وركز على مسؤولية الفلسطينيين على تحقيق الديمقراطية بالمناطق الفلسطينية قبل البحث في إحياء عملية السلام.

الغضب المصري لعرفات
ذكرت القدس العربي أن مواطنين مصريين أبدوا غضبهم لاستبعادهم من مراسم التشييع الرسمية التي أجريت بالقاهرة للرئيس الفلسطيني، وحاولوا دون جدوي تنظيم جنازة موازية بالأزهر بعد صلاة الجمعة.

وتجمع عشرات الأشخاص داخل صحن الجامع الأزهر الذي أقامت الشرطة سياجا أمنيا حوله تحسبا لأي تظاهرات قد يقوم بها المصلون، وكانت حوالي 40 شاحنة تقل جنودا من قوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة متمركزة حول الجامع.

"
لم يكن يحق للقيادات منع الشعب المصري من المشاركة بالجنازة
"

بسنام عدوان/ القدس العربي

وتقول الصحيفة إن المتظاهرين وأغلبهم من الشباب هتفوا "انتفاضة حتي النصر.. انتفاضة في فلسطين وفي مصر.. يا حرية فينك فينك العساكر بينا وبينك.. مصر عربية مصر إسلامية.. بالروح بالدم نفديك يا إسلام".

ونقلت عن طالبة لم تذكر اسمها أنها لا يمكن أن تتصور منع السلطات إقامة جنازة شعبية لعرفات بعد كفاح استمر 35 عاما. وقالت الفلسطينية بسنام عدوان -وهي باحثة بالمنظمة العربية لمناهضة التمييز- إنه لم يكن يحق للقيادات منع الشعب المصري من المشاركة بالجنازة.

العيد في بغداد
ورسمت القدس العربي صورة للحياة العراقية وقالت إن ملامح العيد لم تظهر عليها مطلقا، بينما يتنافس الناس للحصول علي بضعة لترات من البنزين بعد أن فقدوا الوقود في المحطات وحتى من السوق السوداء التي تفضل إخفاءه لبيعه بأسعار مضاعفة حتي وصل سعر اللتر الواحد يوم الجمعة 50 ضعفا عما كان عليه.

فيما ظلت الكهرباء مقطوعة عن بغداد بشكل شبه كامل حيث لا يستقبلها الناس إلا ساعتين صباحا ومثلهما بالليل ما دفع أغلب المحلات والأسواق لغلق أبوابها دون أن يتمكن الكثيرون من الشراء لأطفالهم قبل العيد.

ومع استعدادات تبدو ضعيفة بالمناسبة ارتفعت الأسعار بالمدن بشكل كبير قياسا بما كانت عليه قبل اقتحام الفلوجة، وشمل ذلك اللحوم والخضار والملابس وغيرها من المواد الغذائية. ويرد أكثر المراقبين الأسباب لغلق المنافذ الحدودية بين العراق وكل من سوريا والأردن بسبب الهجوم على الفلوجة.

ويعزو كثير من العراقيين رفع الأسعار لقيام التجار باستثمار الفرصة لعدم وجود بضائع جديدة تدخل للعراق منذ عدة أيام ما قد يدفعهم لرفعها بنسب أعلي.

غير أن ما يدفع المواطنين للاطمئنان هو عدم إقبال الناس علي الشراء بسبب الأحداث بالفلوجة والتوتر بالمدن الأخرى مثل الموصل وتكريت وبعقوبة حيث يهاجم المسلحون بين حين وآخر دوريات للشرطة والحرس الوطني والقوات الأميركية وكذلك مراكز للشرطة ومقرات سياسية ما يدفع الأهالي لعدم مغادرة بيوتهم خوفا من القتل والرصاص الطائش الذي ينتشر بكل مكان.

المصدر :