"
البيت الأبيض أصدر أوامر إلى غوس بالتخلص من كل مسربي الأخبار المنزوين والديمقراطيين، ويبدو أن أحد أول الضحايا هو ستيفن كابيس نائب مدير الخدمات السرية أقوى الأقسام في الوكالة
"

علمت صحيفة الاتحاد الإماراتية من مصادر عليمة بالإدارة الأميركية أن البيت الأبيض أمر بورتر غوس مدير وكالة الاستخبارات المركزية الجديد بتطهير الوكالة من الموظفين الذين يعتقد بأنهم غير موالين للرئيس بوش، أو أنهم سربوا معلومات ضارة إلى الصحافة حول سير حرب العراق وتعقب أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير سابق في الوكالة وتربطه علاقات جيدة معها ومع البيت الأبيض قوله إن ''الوكالة يتم تطهيرها بناء على تعليمات من البيت الأبيض، فقد صدرت الأوامر إلى غوس بالتخلص من كل مسربي الأخبار المنزوين، والديمقراطيين الليبراليين، وإن البيت الأبيض يراقب وكالة الاستخبارات المركزية عن كثب ويعتبرها منبتا لليبراليين والأفراد الذين يعطلون برنامج الرئيس".

 

وأضاف "يبدو أن أحد أول الضحايا هو ستيفن كابيس نائب مدير الخدمات السرية أقوى الأقسام في الوكالة".

 

كما نقلت الاتحاد عن مسؤول سابق بالوكالة لا يزال يحتفظ بعلاقات جيدة معها أن "غوس وكبار مساعديه الذين عملوا معه عندما كان رئيسا للجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب يعتقدون أن الوكالة قد اعتمدت أكثر من اللازم طوال عدة سنوات على عمل الاتصالات المتبادلة مع وكالات استخبارات أجنبية، وأنها لم تبذل ما يكفي من جهد لتطوير نظام جمع المعلومات الاستخبارية الخاص بها".

المصدر : الاتحاد الإماراتية