أخت عرفات: أبو عمار تركنا على أعتاب القدس
آخر تحديث: 2004/11/20 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/20 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/8 هـ

أخت عرفات: أبو عمار تركنا على أعتاب القدس

قالت السيدة مديحة عرفات أخت الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إن عرفات ترك الشعب الفلسطيني على أعتاب القدس.

عرفات الشخصية الإعلامية الخطابية

وفي لقاء نقلته صحيفة العرب اللندنية أعربت مديحة عرفات عن أملها في أن يعمل الجميع على تحقيق حلم حياته في إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس. وقالت مديحة "49 سنة" إن عرفات كان أمله كبيرا في إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس خلال حياته.

وأضافت الأخت غير الشقيقة للرئيس الفلسطيني التي تقيم منذ سنوات في الشارقة إن أبا عمار وصل بنا نحن الفلسطينيين في العملية التحريرية إلى أعتاب القدس من خلال إقامة السلطة الفلسطينية التي مثلت إنجازا كبيرا على طريق إقامة الدولة الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة تأكيدات مديحة أن ياسر عرفات زعيم لا يمكن أن يعوض، يمكن انتخاب رئيس غيره لكن قوة عرفات هي زعامته وجماهيريته التي صنعها عبر تاريخه النضالي الطويل. وشددت على أهمية الاستمرار على درب التحرير وتحقيق حلم الأخ القائد أبو عمار.

وكانت عرفات تتوقع أن يتلقى ياسر عرفات العلاج المطلوب ويعود معافى لرام الله، مما جعل الوفاة تمثل لها صدمة كبيرة على المستوى الشخصي.

وأشارت إلى أن آخر اتصال معه كان يوم مغادرته رام الله للعلاج في فرنسا وكان يعاني من هبوط ولم يكن قادرا على الكلام كثيرا.

وتابعت مديحة القول: تحدثت إليه وشعرت أنه تعبان جدا وكنت خائفة عليه من الإجهاد، غير أنها لم تتوقع البتة أن يلقى ربه بعد أيام قليلة من تلك المكالمة.

وتشير الصحيفة إلى أن عددا من أقارب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يعيشون منذ سنين في الإمارات العربية المتحدة.



المصدر : وكالات