أفادت صحيفة البيان الإماراتية بأن النائب عن محافظة جنوب سيناء في مجلس الشعب المصري إبراهيم رفيع طالب في بيان قدمه إلى الحكومة المصرية حول تفجيرات طابا، بفرض حظر شامل على دخول أي إسرائيلي عبر منفذ طابا البري إلى الأراضي المصرية دون تأشيرة مسبقة من القنصلية المصرية في تل أبيب.

 

"
الإسرائيليون يدخلون إلى سيناء عبر منفذ طابا ويظلون في الأراضي المصرية لمدة أسبوعين دون تأشيرات مسبقة من القنصلية المصرية في تل أبيب
"
نائب محافظة جنوب سيناء/ البيان
وأشار نائب سيناء إلى أن الإسرائيليين يدخلون إلى سيناء عبر منفذ طابا الحدودي ويظلون في الأراضي المصرية لمدة أسبوعين دون تأشيرات مسبقة من القنصلية المصرية، ما يعد "مخالفة صارخة" لقواعد الشؤون القنصلية في العلاقات بين الدول.

وكشف أيضا عن مفاجأة أخرى عندما قال إن هؤلاء الإسرائيليين يدخلون الأراضي المصرية بسياراتهم الخاصة التي تحمل "أرقاما إسرائيلية" دون لوحات مكتوب عليها جمرك طابا، ما يمثل "عقبة" أمام سلطات الأمن في سيناء في صعوبة تحديدها أو التعرف عليها في حالات معينة، ويتسبب أيضا في حدوث "قصور غير متعمد" في المتابعة الأمنية.

وأكد النائب أن المستفيد الوحيد من وقوع مثل هذا الحادث الإرهابي هو إسرائيل، ومن هنا يستوجب علينا في مصر أن نأخذ درسا مما حدث.


المصدر : البيان الإماراتية