أبرزت الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم ما يجري بالساحة الفلسطينية وما يتعلق بمرض الرئيس ياسر عرفات وما ترتب على تصريحات زوجته بحق القيادات الفلسطينية، كما تطرقت لتطورات الوضع بمدينة الفلوجة العراقية وموضوعات أخرى.

"
عرفات كان ناجحا كرمز وليس كقائد. ولذلك فعرفات الرمز هو الذي سيفتقد ويخلق الفراغ ويؤدي لصراع هدفه ملء ذلك الفراغ بعد غيابه
"
دينيس روس/ الشرق الأوسط
عرفات الرمز
كتب دينيس روس مقالا بصحيفة الشرق الأوسط تحت عنوان "موت الرمز سيشعل صراع القوة والسلطة" قال فيه إن وجود ياسر عرفات بمستشفى باريسي يرمز إلى أن حقبة من الزمان توشك أن تنطوي، فقد رسم ملامح القضية الفلسطينية منذ الستينيات.

ويرى روس أن عرفات صار رمزا للقضية الفلسطينية، فهو بالنسبة للفلسطينيين الرجل الذي استطاع أن يضع القضية على المسرح العالمي ويضمن أن التطلعات الفلسطينية لا يمكن تجاهلها.

ويضيف أن عرفات هو الذي قاوم الزعماء العرب الذين حاولوا استغلال القضية الفلسطينية لمآربهم الخاصة، وتحدى جهات مثل الولايات المتحدة وإسرائيل التي يعتقد الفلسطينيون أنها تهينهم وتحرمهم حقوقهم.

ويرى روس أنه لا يهم كثيرا كم من إرث عرفات يعكس الواقع وكم منه يقع في إطار الأساطير، فعرفات كان ناجحا كرمز وليس كقائد. ولذلك فعرفات الرمز هو الذي سيفتقد ويخلق الفراغ ويؤدي دون ريب لصراع هدفه الأساسي ملء ذلك الفراغ بعد غيابه. ونسبة لأن الفلسطينيين يخشون الصراعات العنيفة وسطهم فالطريقة الوحيدة التي تمنح الشرعية لرئيس يخلف عرفات هي أن يكون منتخبا.

"
من حق الشعب الفلسطيني أن يعرف لماذا زعيمه مريض، وما هو مرضه
"
عطوان/القدس العربي
إرث عرفات

تحت عنوان إرث عرفات قال الكاتب عبد الله إسكندر بمقال له بصحيفة الحياة إنه عندما تحدثت سهى الطويل عن وراثة الزعيم الفلسطيني وهو حي، لم توجه اتهاما ينال من كرامة أعضاء القيادة الفلسطينية وتاريخهم وعلاقاتهم بالرئيس فحسب، وإنما اختزلت القضية الفلسطينية بمماحكة ذات طابع عائلي في أحسن الأحوال.

ويرى الكاتب أن المسؤولين بالسلطة والمنظمة والفصائل أظهروا خلال الأيام الماضية ومنذ نقل عرفات لباريس قدرة على التفاهم جعلت الوضع يحافظ على الحد المطلوب من الهدوء والاستقرار.

من ناحيته اعتبر رئيس تحرير القدس العربي عبد الباري عطوان أن سهى عرفات ارتكبت خطأ فادحا بتهجمها بطريقة غير مسبوقة وغير لائقة على القيادة الفلسطينية، وارتكبت خطأ أكبر عندما فرضت تعتيما على الحالة الصحية للرئيس عرفات ومنعت أقرب المقربين من زيارته.

ويرى عطوان أن من حق الشعب الفلسطيني أن يعرف لماذا زعيمه مريض، وما هو مرضه، والأهم أن من حق الشعب أن يعرف ما إذا كان الرئيس تعرض لما تعرض له بسبب التسمم، والمسألة ليست شخصية ولا يجب أن تكون محصورة بمزاج شخص معين أيا كانت صلة قرابته بعرفات.

"
عدة مبان إسلامية بهولندا تعرضت لاعتداءات خلال اليومين الماضيين بينها إشعال الحرائق وإلقاء متفجرات وتلطيخ واجهات المباني باللون الأحمر وإلقاء خطابات مسيئة للإسلام
"
الشرق الأوسط
الشبح الغاضب
أبرزت الشرق الأوسط خبر حملة القوات الأميركية والعراقية والمسماة بالشبح الغاضب لاجتياح الفلوجة بمشاركة 12 ألف جندي، وأشارت إلى شق القوات الأميركية والعراقية طريقها لضواحي المدينة وسط وابل من القصف المدفعي والغارات الجوية المكثفة.

ونقلت عن أحد عناصر المارينز أن القوات الأميركية اقتحمت حي الجولان بشمال شرق الفلوجة مساء أمس كما سيطرت على محطة القطارات المجاورة. وقال الجيش الأميركي إن 3000 جندي أميركي اخترقوا الفلوجة بعمق كيلومتر على امتداد خمسة كيلومترات.

وفي شأن آخر قالت الصحيفة إن الأمور تطورت للأسوأ بهولندا عقب حادث مقتل المخرج الهولندي ثيو فان جوخ على يد شاب مغربي بأمستردام، وتشير إلى أن تقارير أفادت أن خلية أصولية بإسبانيا أعطت الأوامر لتنفيذ العملية، في وقت أعلنت فيها بلجيكا المجاورة عن إجراءات جديدة لمواجهة التطرف الأصولي.

وتضيف الصحيفة أن عدة مبان إسلامية بهولندا تعرضت لاعتداءات خلال اليومين الماضيين بينها إشعال الحرائق وإلقاء متفجرات وتلطيخ واجهات المباني باللون الأحمر وإلقاء خطابات مسيئة للإسلام.

المصدر :