مخاوف على مصير الرهينة البريطاني بعد ذبح الأميركي
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

مخاوف على مصير الرهينة البريطاني بعد ذبح الأميركي

يكاد اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم يقتصر على الوضع في العراق لكنها أيضا أوردت تقارير عن البرنامج النووي الإيراني وعما عرف  بغوانتانامو بريطانيا.

 

"
أكثر من 120 أجنبيا تم اختطافهم في العراق وأكثر من 24 من هؤلاء قتلوا
"
فايننشال تايمز
مصير الرهينة البريطاني

فعن الشأن العراقي تحدثت كل الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن قصة ذبح الرهينة الأميركي وربطتها بمصير الرهينة البريطاني.

 

وقالت صحيفة غارديان في هذا الإطار إن "المخاوف تتزايد حول سلامة  الرهينة البريطاني بعد ذبح أحد الرهينتين الأميركيتين."

 

ونقلت الالتماس الذي تقدم به ابن الرهينة البريطاني لرئيس الوزراء البريطاني عبر وسائل الإعلام للعمل على إطلاق سراح والده.

 

وحسب نفس الصحيفة فقد رفض بلير ذلك الالتماس قائلا "يجب أن يظل موقفنا قويا وأن نظل مع الديمقراطيين وضد الإرهابيين".

 

أما صحيفة فايننشال تايمز فأوردت ردة الفعل الرسمية الأميركية المستنكرة لهذا الحادث وقالت إن ما يزيد على 120 أجنبيا تم اختطافهم في العراق وأن أكثر من 24 من هؤلاء قتلوا.

وكتب آنطوان لاغارديا من صحيفة ديلي تلغراف حول نفس الموضوع  واصفا -بشيء من التفصيل- كيف تم إعدام الرهينة الأميركي وناقلا عن المختطفين قولهم لبوش "إننا نحرص على الموت حرصك على الحياة وإن أسعد لحظاتنا هي عندما نصل إلى جنودك والمتحالفين معك ونقوم بقطع رؤوسهم".

سحب القوات البريطانية

وحول العراق أيضا نقلت صحيفة تايمز نتائج استطلاع للرأي قامت به مؤسسة آي سي أم أظهرت أن الغالبية العظمى من البريطانيين (71%) يريدون من رئيس الوزراء توني بلير أن يحدد موعدا لسحب القوات البريطانية من العراق مقابل 45% كانوا قد عبروا في مايو/أيار الماضي عن اعتقادهم بأن تلك القوات يجب أن تظل في العراق "ما دام ذلك ضروريا".

وفي نفس السياق كتبت جوليان بورغر من صحيفة غارديان مقالا تحت عنوان "كيري يهدئ من انتقادات حزبه بمزيد من التشدد في خطابه عن العراق".

وقالت الكاتبة إن كيري اتهم بوش بالكذب وعدم البراعة في قيادة الحرب

كما نقلت عنه قوله "لقد أدى الغزو إلى جعل العالم أكثر خطورة لأميركا والأميركيين". وأضاف كيري أن" ضم دول أخرى إلى التحالف سيمكن أميركا من البدء في سحب قواتها أوائل الصيف المقبل وأنه من المعقول سحب جميع تلك القوات في مدة لا تتعدى أربع سنوات".

"
بوش أفضل ضابط تجنيد للقاعدة، وإذا كان لأحد أن يحتفل بإعادة انتخاب بوش فهو القاعدة
"
سفير بريطاني/فايننشال تايمز
القاعدة تحتفي بانتخاب بوش

أما فايننشال تايمز فتناولت الزوبعة الدبلوماسية التي وقعت بين الحكومة الأميركية والحكومة البريطانية بسبب تصريحات نسبت إلى السفير البريطاني في روما سير آيفور روبرت التي قال فيها إن بوش هو "أفضل ضابط تجنيد للقاعدة"، مضيفا أنه "إذا كان لأحد أن يحتفل بإعادة انتخاب بوش فهو القاعدة".

 

وفي تعليق للمتحدث باسم الحكومة البريطانية عن هذا الأمر قال "إن هذا رأي شخصي لا يعبر عن رأي الحكومة البريطانية."

وفي موضوع مختلف كتبت صحيفة غارديان تعليقا بعنوان "معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية" قال فيه جورج مونبيوت "طبعا تريد إيران أن تطور أسلحة نووية وهي مؤهلة لذلك".

 

ويصف الكاتب في هذا التعليق المهمة الصعبة التي تحاول الوكالة الدولية للطاقة النووية أن تقوم بها ويلخصها في محاولة جعل السلاح النووي عاملا للحفاظ على الأمن العالمي وذلك بالحد من انتشار تلك الأسلحة وفي نفس الوقت محاولة نشر التكنولوجيا النووية الخاصة بالاستخدامات السلمية في أكبر عدد ممكن من بلدان العالم.

غوانتانامو بريطانية

ونشرت إندبندنت مقالا تحت عنوان "بلانكت يفرج عن متهم قضى ثلاث سنوات في غوانتانامو المصغرة" وتقول في هذا الإطار: تعرضت  "القوانين الطارئة لمكافحة الإرهاب" لانتقادات شديدة بعد أن أفرج وزير العدل البريطاني ديفد بلانكت عن متهم قضى ثلاث سنوات وراء القضبان لأنه –حسب قوله- لم يعد يسبب خطرا على الأمن الوطني.

وتحتجز السلطات البريطانية 12 أجنبيا في نفس الإطار فيما أصبح يُعرف بـ"غوانتانامو المصغرة".

وحسب نفس المصدر انتقدت منظمات حقوق الإنسان هذا السجن وطالبت بمحاكمة عادلة للمحتجزين فيه.

المصدر : الصحافة البريطانية