صدام حسين أثناء محاكمته في بغداد
قالت صحيفة البيان الإماراتية إن تقارير صحفية ذكرت أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين يأمل في صدور عفو عنه ويرغب بالعيش في المنفى بالسويد أو النمسا أو سويسرا، وقال أحد محاميه إنه يخطط لخوض الانتخابات في يناير/كانون الثاني المقبل.

ونقلت صحيفة أفتونبلاديت التي تصدر في ستوكهولم عن جيوفاني دي استيفانو، عضو فريق الدفاع عن الرئيس المخلوع، قوله: من وجهة نظرنا يجب الإفراج عنه صدام ويجب أن يستطيع العيش في المنفى بالسويد على سبيل المثال.

وقد اجتمع دي استيفانو بوصفه أحد المحامين المشاركين بهيئة الدفاع عن صدام، مع مسئولين بالحكومة العراقية المؤقتة في بغداد الأول لمناقشة طلب العفو عن صدام.

وقال دي استيفانو إنه يمكن للمرء أن يطلب العفو بغض النظر عما إذا كان مذنبا أم لا بالنسبة للتهم الموجهة إليه، وفي حالة صدام فالقضية محض تلفيق.

وكان المحامي دي استيفانو الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له قد سبق وصرح بأن محاكمة صدام يكتنفها الشك حيث أن لديه حصانة بوصفه رئيس دولة.

وقال دي استيفانو إن صدام يخطط لخوض الانتخابات العراقية المقرر إجراؤها في يناير المقبل، وأضاف: قبل هذا التاريخ من المستحيل إقامة محاكمة لأننا نحتاج على الأقل سنتين لإعداد محاكمة ضد صدام على أساس الوثائق الموجودة.

وكان إياد علاوي رئيس الحكومة العراقية المؤقتة قد أبلغ شبكة تلفزيون إيه بي سي الأميركية الأحد الماضي بأن محاكمة صدام قد تبدأ الشهر المقبل.

المصدر : البيان الإماراتية