ارتفاع معدل البطالة في مصر (الجزيرة)
كشف تقرير للسفارة الأميركية بالقاهرة عن تباطؤ برنامج الخصخصة المصري. وأشار إلى أن عدد الشركات التي تم بيعها عام 2001 يبلغ 13 شركة فقط بمبلغ 1.1 مليار جنيه، ثم انخفض هذا العدد عام 2003 إلى 9 شركات فقط قيمتها 114 مليون جنيه.

وقالت صحيفة الوفد المصرية إن التقرير الذي صدر أمس وتم اعداده بعد تولي حكومة نظيف، حذر من استمرار عجز الموازنة، مؤكدا أن زيادة العجز ترتبط دائما بزيادة معدلات الدعم.

وأشار التقرير إلى أهمية مواجهة هذا العجز الذي قد يؤثر سلبيا على قدرات الاقتصاد المصري. وأوضح أن مصر نجحت في خفض الدين الخارجي، إلا أنها تحتاج دعما للقطاعات الاقتصادية المهمة وعلى رأسها السياحة.

وانتقد التقرير تضارب البيانات حول معدل التضخم، مشيرا إلى أن المعدل الرسمي يصل إلى 5.5%، بينما المعدل الحقيقي أكثر من ذلك. وأكد التقرير أن مصر لديها فرصة كبيرة للنمو، خاصة بعد تولي حكومة جديدة تضم عددا من الوزراء المؤيدين لعمليات الإصلاح، وأن التحدي الكبير للحكومة هو زيادة معدل النمو من 4% الي 6% خلال الشهور القليلة القادمة.

وأشار التقرير أيضا الي زيادة معدل البطالة الي 7.10% في بداية العام الحالي. وقال في النهاية إن المؤسسات العالمية العاملة في قياس الأداء الاقتصادي خفضت الجدارة الائتمانية لمصر خلال العام الحالي. 

المصدر : الوفد المصرية