"
الصحفيون يقومون بدور هام ويساعدون الفلسطينيين على تحقيق أهدافهم
"
حماس/يديعوت أحرونوت
شكل خبر اختطاف الصحافي الدرزي الإسرائيلي من منطقة الخط الأخضر الذي اختطفه رجال المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة الخبر الرئيس في صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، فقد ذكرت الصحيفة أن جهودا حثيثة تبذل لتحريره.
 
وقال مصدر أمني فلسطيني للصحيفة الإسرائيلية إنه لا يملك أي طرف خيط عن مكان المخطوف والخاطفين موضحا أن السلطة تعتبر ما حدث في غاية الخطورة، كما أن حركة حماس نشرت بيانا على موقعها على الإنترنت طالبت فيه بإطلاق سراح الصحفي رياض غانم، وقالت الحركة إن الصحفيين يقومون بدور هام ويساعدون الفلسطينيين على تحقيق أهدافهم.
 
ومن جهتها قالت هآرتس عن موضوع الصحفي المختطف في غزة إن الاعتقاد السائد هو أن رجال حماس أو الجهاد هم من خطفوا الصحفي في غزة.
 
وقال مراسلا عاموس هرئيل وايلي أشكنازي زعانات بالينت إن الدرزي رياض علي (من الجليل) الذي يعمل مساعدا للإنتاج في "سي أن أن" اختطف على يد مسلحين، ودعت حماس إلى الإفراج عنه وإطلاق سراحه، أما مصادر الجيش الإسرائيلي فقالت للصحيفة إن الجيش الإسرائلي لن يقوم بتحريره بالقوة.
 
صواريخ القسام
وأوردت يديعوت أحرونوت تقريرا للصحفي شموليك حداد نقل فيه عن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز الذي كان يزور عائلات مصابي صواريخ القسام قوله إن الجيش الإسرائلي بدأ يدرس اتخاذ خطوات إضافية لوقف إطلاق صواريخ القسام.
 
وتحت عنوان "المستوطنون ينصبون الكمائن لنا" كتب الصحفي علي واكد مراسل الصحيفة تقريرا قال فيه إن أسرة السائق صايل جباره الذي قتله المستوطنون أمس من قرية سالم لم تفاجأ من قتله على يد مستوطن من مستوطنة ألون موريه، وتقول العائلة إن المستوطنين ينصبون لنا الكمائن في الطرقات والحقول وقد حولوا حياتنا إلى جحيم.
 
وأوضح الكاتب أن المحكمة تمدد اليوم فترة اعتقال المستوطن من مستوطنة ألون موريه.
 
"
الخطة الطموحة لبوش بشأن الديمقراطية في الدول العريبة ربما تصل في نهاية الأمر إلى بيت العاهل الأردني رغم أن له علاقات قوية مع واشنطن
"
أمير أورن/هآرتس
هدوء وهمي بالأردن

وفي الشأن الأردني كتب أمير أورن في صحيفة هآرتس تحت عنوان "هدوء وهمي في الأردن" أن الشهر القادم تحل فيه ذكرى توقيع اتفاق السلام الأردني الإسرائيلي والعلاقات الأمنية إيجابية وكذلك السياسية.
 
وأضاف أن هذا الهدوء مضلل لأن التيار يؤدي إلى جرف النظام الهاشمي وجعله يصارع من أجل البقاء.
 
وبين أن الخطة الطموحة للرئيس الأميركي جورج بوش بشأن الديمقراطية في الدول العريبة ربما تصل في نهاية الأمر إلى بيت الملك في عمان رغم أن له علاقات قوية مع واشنطن.
 
وتابع الكاتب أن بوش سيطلب من الملك عبد الله الثاني أيضا نقل السلطة إلى الفلسطينيين.
 
تصفية الشيخ خليل
وتحت عنوان "تصفية مسموح بها" أبدى المحلل السياسي دان مارغريت في صحيفة معاريف كل الاحترام للعمل المهني لليد المجهولة التي قامت بتصفية ناشط حماس عز الدين خليل في قلب دمشق.
 
ولكنه سمح لنفسه برفع أصبعه معارضا لأنه إذا أرادت إسرائيل أن تصفي شخصا يستحق التصفية فعليها أن تصفي بهدوء وتسكت ويجب عليها أن لا تتحدث عن ذلك، وعليها أن تنفذ وتسكت كي لا تضع إسرائيل على مقعد الاتهام الدولي.
 
"
إذا أرادت إسرائيل أن تصفي شخصا يستحق التصفية فعليها أن تصفي بهدوء وتسكت
"
دان مارغريت/معاريف
وأضاف أن عليهم أن يتعلموا من إيران التي نفذت عملية ضد السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين لكنها لم تعترف بها.
 
وخلص الكاتب في مقاله إلى القول إن تصفية عز الدين خليل ليست بديلا للسياسة، فهي تزيد الارتباك لليأس السوري وتقطع أمله في الحديث مع إسرائيل.
 
المخرب المفترض في الخامسة عشرة من عمره
وفي خبر آخر قالت الصحيفة تحت عنوان "المخرب المفترض في الخامسة عشرة من عمره" إن الجيش الإسرائيلي يعتقل فتى من نابلس كان من المفترض أن يفجر نفسه في إسرائيل.
 
وأضافت أن المنظمات التخريبية تواصل استخدام الفتيان على أنهم قنابل حية والأجهزة الأمنية تعتقد أن هذا الفتى كان مفترضا أن يفجر نفسه خلال الأيام القادمة في عملية انتحارية في قلب إسرائيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية