تحدثت صحيفة صنداي تليغراف البريطانية عن توتر العلاقات بين إدارة الرئيس الأميركي وحزب المحافظين البريطاني المعارض بعد أن اعتذر بوش أمس عن استقبال زعيم الحزب مايكل هوارد بالبيت الأبيض عقابا له على انتقاداته لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير على خلفية حرب العراق.


حكومة المحافظين ستعمل بخطى حثيثة وعن قرب مع أي من المرشحين سواء كان بوش أو كيري

هوارد/ صنداي تليغراف

وتشير الصحيفة إلى تلقي مكتب هوارد مكالمة هاتفية من كارل روف أحد المساعدين المقربين لبوش، موضحا أن على هوارد نسيان اللقاء مع بوش وألا يزعج نفسه بالقدوم لواشنطن لأن الرئيس لن يقابله.

وقد أصدر هوارد بيانا قال فيه إن حكومة المحافظين ستعمل بخطى حثيثة وعن قرب مع أي من المرشحين سواء كان بوش أو كيري, "لكن منصبي كزعيم معارضة يحتم علي قول الأشياء كما أراها لمصلحة بلدي ولحمل الحكومة على تحمل مسؤولياتها".

التجسس الإسرائيلي دبلوماسي
نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مصادر إسرائيلية قولها إن لاري فرانكلين المتهم بالتجسس داخل البنتاغون لإسرائيل له علاقات عمل مع المسؤولين الإسرائيليين لا تتعدى حدود الاتصال الدبلوماسي المتعارف عليه.

وأوضحت المصادر أن التحقيقات التي أجريت للوقوف على صحة ما نسب لإسرائيل توصلت لنكران وجود كل الاحتمالات حول وجود تجسس أو اتصال غير مقبول، إضافة إلى أن أي مسؤول إسرائيلي بحسب نتيجة التحقيقات لم يجر أو يتسلم أي وثائق سرية من فرانكلين.

القوات الأميركية تواجه موقفا خطرا
في تقرير لها عن الوضع الأمني بالعراق، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن القوات الأميركية التي تقاتل أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بالنجف في معركة مشكوك في حسمها تواجه موقفا حرجا بمناطق أخرى تهدد خططها لإقامة ديمقراطية علمانية بالعراق.

الصحيفة أشارت إلى أن القوات الأميركية فقدت سيطرتها في المدينتين السنيتين الفلوجة والرمادي وأجزاء كبيرة من محافظة الأنبار وأصبحت المليشيات الإسلامية المسلحة تفرض سيطرتها عليها.

بينما توجد القوات الأميركية بأسلحتها الثقيلة خارج هذه المناطق على الحدود الصحراوية تقوم من حين لآخر بدك البيوت التي يعتقد أن قيادات هذه المليشيات تتخذها مقرا لها بقنابل طائراتها الحربية.

وأضافت الصحيفة: هناك مشاكل أخرى تواجه القوات الأميركية بالعراق تتمثل بانهيار جهودها في الاستعانة بقيادات وكوادر حزب البعث المنحل في بناء الحكومة العراقية سواء بالجيش أو الشرطة أو أجهزة الدولة.


تلقيت رسالة غير مسبوقة موجهة لي ولرئيس مجلس أمناء الهيئة من توني بلير محاولا إرغام الهيئة على تغيير أسلوب تغطيتها للحرب على العراق وقضية أسلحة الدمار الشامل المثيرة للجدل

غريك دايك/ أوبزرفر

رسالة غير مسبوقة من بلير

كشف المدير العام السابق لهيئة الإذاعة البريطانية BBC غريك دايك لصحيفة أوبزرفر البريطانية أنه تلقى رسالة غير مسبوقة موجهة إليه وإلى غيفين ديفيز رئيس مجلس أمناء الهيئة من رئيس الوزراء توني بلير محاولا إرغام الهيئة على تغيير أسلوب تغطيتها للحرب على العراق, وقضية أسلحة الدمار الشامل المثيرة للجدل.

وتشير الصحيفة إلى أن مزاعم غريك ستطرح التساؤلات من جديد حول مدى المصداقية التي يتمتع بها بلير والذي تلاحقه منذ فتح ملف أسلحة الدمار الشامل العراقية, كما أنه لم يحدث من قبل أن قام رئيس وزراء بريطاني بتوجيه رسالة لرئيس إحدى شبكات التلفزة.

بريطانيا تروج للمباني العراقية
قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن وكالات العقارات ببريطانيا تروج في الوقت الراهن لشراء مبان بالعراق، بعضها دمر جراء الحرب.

وتعزو الصحيفة ذلك للاستثمار بسوق واعد قد يجلب أرباحا طائلة على المدى البعيد، ودللت بمثال وهو قصر في العاصمة العراقية معروض للبيع مقابل مليون ومائة ألف جنيه إسترليني.

المصدر :