الأمير عبد الله اقترح على باول إرسال قوة إسلامية لحفظ الاستقرار في العراق والمساهمة في الإسراع في انسحاب قوات التحالف

سعوديون وأميركان/
واشنطن بوست


اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بآخر التطورات في الملف العراقي، فكشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلا عن مسؤولين سعوديين ودبلوماسيين أميركيين قولهم إن ولي العهد السعودي الأمير عبد الله اقترح على وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي يزور السعودية إرسال ما سماها قوة إسلامية لحفظ الاستقرار في العراق والمساهمة في الإسراع بانسحاب القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة.

وأوضح المسؤولون أن السعودية أمضت ما يقارب ثلاثة أسابيع في بحث إرسال القوات الإسلامية مع عدد من الدول العربية والدول المسلمة.

ووفقا لأحد هؤلاء الدبلوماسيين فإن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل شرح تفاصيل هذه الخطة للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الأسبوع الماضي في فيينا.

ويقول المسؤولون السعوديون إنهم "طرحوا هذه الفكرة لاحتواء القلق المتزايد الذي يبديه العالم الإسلامي من قضية وجود قوات التحالف على أرض العراق، بالإضافة إلى اعتبارات تخص المخاوف على أمن السعودية نفسها".

وأضاف مسؤول آخر أن أي توقيع على مثل هذه الخطة لم يتم بعد، لكن من المتوقع أن توافق كل من باكستان وماليزيا والجزائر وبنغلاديش والمغرب على المشاركة في تلك القوات. أما الدول المجاورة للعراق مثل السعودية والأردن فلن تكون ضمن الدول المشاركة.

وأكدت الصحيفة أن وزارة الخارجية الأميركية التي ظلت مسؤولة عن سياسة العراق منذ تسليم السلطة إلى الحكومة العراقية المؤقتة تعاملت بإيجابية مع المبادرة السعودية.

ائتلاف جماهيري
وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية أن المعارض الشيعي أحمد الجلبي يعمل على بناء ائتلاف جماهيري يضم الجماعات الإسلامية الشيعية في العراق، وذلك بعد تنكر الإدارة الأميركية له وعدم اختياره في الحكومة العراقية المؤقتة.

وإذ تشير الصحيفة إلى أن الجلبي يجري اتصالات مع الزعيم الشيعي المعارض للولايات المتحدة السيد مقتدى الصدر، نقلت عن محللين سياسيين قولهم إن "هذا التقارب من شأنه أن يتمتع بتأييد واسع من مؤيدي الصدر، كما يعطي مؤسسة الجلبي الجديدة أو المجلس السياسي الشيعي دعما كبيرا من شأنه أن يجعل له ثقلا في المجتمع الشيعي".

ونقلت الصحيفة عن رضا تقي أحد مسؤولي المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في العراق تقليله من شأن الجلبي، حيث إنه يحاول تشكيل ائتلاف من الأحزاب الصغيرة، ولكنه يلفت إلى أنه في حال نجاح الجلبي في التحالف مع الصدر فإن تحالفهما سيكون مرعبا.

جون كيري


يجب على كيري إعطاء فكرة واضحة عن خياراته، فالأمة تستحق أن تعرف ماذا سيكون رأيه بشأن اجتياح العراق في حالة تأكده أن صدام حسين لا يملك أسلحة الدمار

نيويورك تايمز


بخصوص حملة انتخابات الرئاسة الأميركية قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه "يجب على كيري إعطاء فكرة واضحة عن خياراته، خاصة عندما يأتي الحديث عن الحرب في العراق، فالأمة تستحق أن تعرف ماذا سيكون رأي كيري في اجتياح العراق في حالة تأكده أن صدام حسين لا يملك أسلحة دمار شامل".

وأضافت أن "كيري الذي صوت لبوش لاجتياح العراق عارض زيادة ميزانية الحرب إلى 87 مليار دولار لرفضه جمع هذه الأموال من جيوب الأغنياء. وما يزيد من التعجب قوله إنني صوت لصالح زيادة ميزانية الحرب في البداية قبل أن أغير رأيي في ما بعد".

ولفتت الصحيفة إلى أن "مستشاري كيري لا يريدون إثارة المزيد من المتاعب, ولذلك نصحوه بتجنب الإجابة على مثل هذه الأسئلة التي تقوم على الفرضيات".

وخلصت إلى أنه "في الوقت الذي يستعد فيه الناخبون لاختيار مرشحهم وسط سياسة دولية معقدة، لا شك أنهم سيقدرون تلك الشجاعة التي تعطي إجابة واضحة وبسيطة عن مثل تلك الأسئلة".

المصدر :