فندت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الصادرة اليوم الخبر الذي نشرته حول تهديدات أيمن الظواهري الذراع اليمنى لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن التي زعمت أنه أطلقها ضد أميركا، ووصفت ذلك الخبر بأنه أخذ "عن طريق الخطأ" من النص المكتوب لشريط قديم.


الخبر أخذ عن طريق الخطأ من نص مكتوب لشريط قديم للظواهري تم بثه يوم 24 فبراير/ شباط الماضي

نيويورك تايمز


وكانت الصحيفة قد نشرت على صفحتها الأولى في عددها الصادر أمس أن الظواهري يخطط لشن هجمات على أميركا. وقالت إن التسجيل الذي أذيع هذا الأسبوع يحتوي بالفعل على تهديدات جديدة لأميركا من قبيل "إن فترة الأمن قد ولت" و"إنهم -أي الأميركان- لن ينعموا بالأمن ما لم يوقف بلدهم جرائمه ضد المسلمين في العراق وأفغانستان وفلسطين".

وخصصت الصحيفة -التي كانت فضيحة انتحال سابقة قد أدت إلى استقالة كبار محرريها- فقرتين لتوضيح الخطأ هذه المرة.

وفي إطار هذه الاعترافات قالت الصحيفة إن الجملتين اللتين اقتبستهما من كلام الظواهري أخذتا من شريط تم بثه يوم 24 فبراير/ شباط الماضي. وكان المقال الأصلي قد أكد أن الشريط قد أذيع عبر قناة الجزيرة الفضائية الخميس الماضي.

وأضافت الصحيفة أنها رجعت –عن طريق الخطأ- إلى نص الشريط القديم.

المصدر : الصحافة الأميركية