تحذير أميركي جديد من هجمات إرهابية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

تحذير أميركي جديد من هجمات إرهابية


وزارة الخارجية الأميركية أطلقت تحذيرا جديدا لرعاياها في الشرق الأوسط خشية أن يكونوا أهدافا لعمليات إرهابية

يو إس إيه توداي


اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بالمخاوف الأميركية من وقوع هجمات إرهابية، فنشرت صحيفة يو إس إيه توداي الأميركية تحذيرات جديدة أطلقتها وزارة الخارجية الأميركية لرعاياها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خشية أن يكونوا أهدافا لعمليات إرهابية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التحذيرات تأتي على خلفية قيام واشنطن باعتقال موسى أبو مرزوق أحد قادة حركة حماس في سوريا وعضوين آخرين في الولايات المتحدة.

وقالت إن الاتهام وجه لموسى محمد أبو مرزوق نائب مدير مكتب حماس السياسي في دمشق باستخدامه لحسابات مصرفية في أميركا واستخدام ملايين الدولارات لدعم الهجمات التي نفذتها حماس ضد إسرائيل خلال الخمسة عشر عاما الماضية.

وحذرت الخارجية الأميركية من أن الهجمات المحتملة قد تستهدف المنشآت البحرية ووسائل النقل البرية خصوصا في الشرق الأوسط وفي البحر الأحمر والخليج العربي والجزيرة العربية على وجه التحديد.

تدريب العراقيين
وفي الملف العراقي قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إن الجيش الأميركي يقوم بتدريب وتعليم المجندين العراقيين على كيفية التعامل مع الخارجين على القانون والحفاظ على الأمن في المدن، وأضافت أن الوقت ربما يكون محدودا أمام التحديات الكثيرة التي تنتظرها البلاد.

ولفتت الصحيفة إلى أن أميركا ترى أن عودة الجيش العراقي أو الحرس الوطني العراقي لتسلم مهامه هو بطاقة عودة الأمان إلى العراق، وأن القادة الأميركيين يترقبون ما سيترتب من عمليات التدريب لتحقيق هدف واشنطن بالانسحاب من هذا البلد.

ونقلت عن المسؤولين الأميركيين قولهم إن تسلم القوات العراقية مسؤولية الأمن في معظم المدن العراقية الرئيسية سيتم بحلول يناير/ كانون الثاني القادم.

العمل الحقيقي
من جهة ثانية ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن مجموعة نشطاء وأعضاء كنيست من حزب العمل تطلق على نفسها "حزب العمل الحقيقي" ستعقد اجتماعا اليوم الأحد في تل أبيب لإفشال أي خطوة للانضمام إلى حكومة وحدة وطنية.

وسيشارك في الاجتماع أعضاء الكنيست بنيامين بن إلعيزر الذي سيلقي الكلمة الرئيسية، ويولي تمير وإيتان كابيل وداني يتوم وغالب مجادلة وربما أيضا إفرايم سنيه.

وقال منظمو الاجتماع "لقد حان الوقت لوضع حد لزحف حزب العمل إلى حكومة شارون, ويجب علينا الاهتمام بأن يقدم الحزب للجمهور بديلا اقتصاديا واجتماعيا، وأن يظهر أنه يختلف عن الليكود".

أزمة دارفور


أوكلت لي الخرطوم تجنيد رجال القبائل العرب في دارفور للدفاع عن أرضهم ضد المتمردين

موسى هلال/ صنداي تلغراف


وفيما يتعلق بأزمة إقليم دارفور، أجرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية حوارا مع الزعيم القبلي في الإقليم موسى هلال الذي تحمله الولايات المتحدة مسؤولية عمليات التطهير العرقي هناك إضافة إلى ستة آخرين من زعماء القبائل العربية.

واعترف موسى هلال بأن الحكومة السودانية أوكلت إليه تجنيد رجال القبائل العرب في دارفور "للدفاع عن أرضهم وبصورة شرعية ضد المتمردين".

وعبر عن ازدرائه الدعوات التي تطالب باعتقاله قائلا "لا يهمني ما يقوله أعدائي بحقي, ولا أكترث لمثل هذه الدعوات"، معربا عن اعتقاده أن الحكومة السودانية "لن تصل إلى هذا المستوى من الحماقة وتقدم على اتخاذ قرار باعتقاله".

المصدر :
كلمات مفتاحية: