بوش يحاول إثبات وجوده بتعيين غوس
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بوش يحاول إثبات وجوده بتعيين غوس


قرار تعيين غوس يهدف إلى محاولة بوش إثبات وجوده في ميدان حقق فيه إخفاقا من قبل

واشنطن بوست


علقت الصحف الأميركية على قرار الرئيس الأميركي جورج بوش تعيين رئيس لجنة الاستخبارات في الكونغرس بورتر غوس مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات الأميركية. فقالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن "بوش بقراره هذا يحاول إثبات وجوده في ميدان حقق فيه إخفاقا من قبل, لكن خطوة كهذه سوف تكلفه المزيد من الاتهامات من جانب الديمقراطيين بأنه يسعى لتسييس العمل الاستخباراتي في البلاد".

وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدي بوش منذ ستة أسابيع أشاروا إلى اسم غوس كمرشح لخلافة جورج تينيت في CIA والذي استقال من منصبه قبل شهر.

وأضافت أن أعضاء الكونغرس من الديمقراطيين في تصريحات غير عادية من جانبهم حذروا من أن تعيين غوس قد لا يكون خيارا موفقا بسبب عضويته في الكونغرس، بينما قال عدد من الجمهوريين إن معركته لا تستحق.

شابان بريطانيان
اهتمت الصحف البريطانية وفي مقدمتها صحيفة غارديان بنبأ انضمام شابين بريطانيين لجيش المهدي بزعامة مقتدى الصدر، حيث سافرا إلى النجف من لندن سرا قبل أيام قليلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشابين يقيمان في لندن وينحدران من أصول عراقية، حيث ولد أحدهما في النجف والآخر في بغداد, لكنهما غادرا مع عائلتيهما إلى إنجلترا وهما في سن الطفولة وتلقيا تعليمهما في العاصمة لندن، وقد عادا إلى العراق الاثنين الماضي لأول مرة منذ مغادرتهما له.

وبينت أن الشاب الأول يبلغ من العمر 23 عاما أطلق على نفسه اسم "أبي حاقد"، في حين يبلغ الثاني 21 عاما وأطلق على نفسه اسم "أبي تراب", ولفتت الصحيفة إلى أنهما حصلا على دعم عائلتيهما فيما أقدما عليه.

خطط جديدة


خطط جديدة لوزارة الأمن القومي تعطي حرس الحدود صلاحيات تسمح لهم بترحيل فوري لأي متسللين غرباء قادمين من الحدود المكسيكية أو الكندية

نيويورك تايمز


فيما يتعلق بالخطط الجديدة لوزارة الأمن القومي الأميركية، قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه تم إعطاء قوات حرس الحدود صلاحيات جديدة تسمح لهم بترحيل فوري لأي متسللين غرباء قادمين من الحدود المكسيكية أو الكندية لتفوت عليهم فرصة الدخول إلى البلاد ومن ثم تقديم قضيتهم إلى قاضي الهجرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد تزايد تسلل عدد من "الإرهابيين" عن طريق الحدود الكندية والمكسيكية، وسيتم تنفيذها هذا الشهر.

وبينت أن صلاحيات الحرس الحدودي انحسرت في السابق في إرسال تقارير إلى محاكم الهجرة تحدد فيها المهاجرين غير المسجلين.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن المحكمة تقوم بدورها باتخاذ قرار إبقاء أو ترحيل هؤلاء، وهذه العملية قد تستغرق عاما كاملا قبل أن تتخذ المحكمة قرارها بشأنهم. ولكن وفي ضوء القرار الجديد يمكن ترحيل المتسللين خلال ثمانية أيام من دخولهم إلى البلاد.

المصدر :